الاتحاد

دنيا

رأي ثالث

? مسلسل إشاعات وفاة أهل الفن والمشاهير، لا يزال يحتل مكاناً بارزاً على مواقع التواصل..
وآخر أبطال هذا المسلسل نور الشريف، الذي انتشر خبر موته لأكثر من مرة خلال الأيام الماضية، الأمر الذي يجبره على الخروج للناس لينفي خبر موته، ويؤكد أنه «حي يرزق».. بالطبع هذا يحدث بعد أن تنهال عليه المكالمات من الأهل والأصدقاء والوسط الفني من كل مكان للتأكد من الخبر، وهل هو صحيح أم إشاعة سخيفة كالعادة؟ هذه الإشاعات التي تمس المشاهير، يطلقها أناس بلا ضمير، هؤلاء غير مسؤولين وغير مقدرين للفاجعة التي تتعرض لها أسرة الفنان بمجرد سماع الخبر، إضافة إلى الصدمة التي تطال أصدقائه أو محبيه من الجمهور..
وقبل كل هذا الحالة النفسية للفنان ذاته، الذي يشعر بالحزن والانكسار نتيجة سلوك مريض يرتكبه بعض فاقدي الإحساس والموتورين، الذين يتخذون من الموت وسيلة للمزح و»الهزار الثقيل» غير المقبول..!
? بدأ سباق رمضان الدرامي على أشده، وبدأت كل فضائية تقدم ما لديها من بضاعة فنية، لتجذب المشاهد والمعلن أيضاً إلى شاشتها..
وكالعادة تزخر مائدة رمضان بمئات الأعمال في «مولد» درامي يصيب المشاهد بالتخمة..
ويضعه في حيرة..
أي مسلسل يتابع، وماذا يفعل في الأعمال التي لن يتمكن من مشاهدتها في ظل هذا الزحام؟..
وكيف يستوعب مشاهدة عشرة أعمال في اليوم مثلاً؟، وهل ينجح في تمييزها بحيث لا تتداخل أحداثها مع بعضها البعض، ويجد نفسه لا يستطيع التفرقة بين هذا البطل أو ذاك البطلة..؟ أعتقد أن الإصرار على الإلقاء بالوجبات الدرامية في موسم واحد، ظلم للمشاهد والمسلسل ولأبطاله أيضاً..!!

همسة:

? البخيل..
شخص يتذوق «مرارة» جمع المال..
ويترك الورثة يتذوقون «حلاوته»،، !

? أنت اخترت أن تعيش وحيداً،،، فلماذا تلعن من يتجاهلك..؟!

? لاتلقي اللوم على الحبيبة التي هجرتك..
فأنت لم تعلمها كيف تُحب..!

اقرأ أيضا