الاتحاد

عربي ودولي

استمرار التحقيق في غرق البانوش البحرينية والبحث عن مفقودين اثنين


المنامة- وكالات: لا يزال التحقيق مستمرا لمعرفة اسباب غرق السفينة السياحية البحرينية 'البانوش يوم الخميس الماضي' قبالة سواحل البحرين، والذي أودى بحياة 57 شخصا، وإنقاذ 67 شخصاً، في حين تواصل فرق الانقاذ بحثها عن مفقودين اثنين من الركاب، باعتبار أنه كان على متن السفينة 126 شخصا، ولم يحدد المسؤولون البحرينيون جنسيتي المفقوديْن لكنهم قالوا إن عمال الإنقاذ يحاولون انتشال السفينة المكونة من طابقين· فيما تواصل الشرطة البحرينية استجواب قبطان السفينة ومساعده المحتجزين على ذمة التحقيق الذي تجريه لجنة شكلتها الحكومة برئاسة وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة· وكانت 'البانوش' التي تستخدم في رحلات سياحية انقلبت على بعد ميل بحري (1850 مترا) من الساحل وكان على متنها موظفو شركة أجنبية يشاركون في حفل تقيمه في البحر· واكدت شركة 'الدانة' المالكة لها ان السفينة كانت 'محملة فوق طاقتها' واتهمت الشركة التي تولت تأجيرها 'ايلاند تورز' بانها ارغمت القبطان على الابحار رغم الحمولة الزائدة· وانتقد عبد الله القبيسي المسؤول في 'الدانة' سوء توزيع الركاب على متن المركب، مشيرا الى ان 'طاقة المركب تبلغ 200 راكب لكن عدد الركاب المسموح له بنقلهم هو 100 راكب'· ورد القبطان، وهو اسيوي، وفق ما اوردت صحيفة 'الوسط' اليومية البحرينية، حادثة الغرق الى الحمولة الزائدة للسفينة محملا شركة 'ايلاند تورز' المسؤولية بسبب الكميات الكبيرة من المأكولات والمنتجات التي حملت بها·
وقال المدعي العام البحريني نواف احمد في تصريحات صحافية ان الحمولة الزائدة يمكن ان تكون سببا في الغرق غير انه اكد على ضرورة انتظار نتائج التحقيق·
بينما قال العقيد يوسف الغتم قائد خفر السواحل البحرينية في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية 'إن ضحالة المياه في المنطقة التي انقلبت بها السفينة والتي وصلت إلى ثلاثة امتار فقط تسببت في زيادة حجم الكارثة وعدم قدرة الضحايا على الخروج منها'· واشار إلى أنه لو كان البحر عميقا أكثر لربما كان بإمكانهم التحرك بسرعة ومحاولة انقاذ انفسهم· وأوضح الغتم أن عدم تمكن الضحايا من الخروج من الطابق السفلي بعد انقلاب السفينة 'يرجح وجود اخطاء فنية في عملية الدخول والخروج داخل المكان المغلق' مشيرا إلى أن كل هذه النتائج ستتضح اكثر بعد انتهاء التحقيق·
واكد ناجون لوكالة فرانس برس انه لم يكن هناك قبطان على ظهر السفينة وان الدفة كانت تسير من ثلاثة بحارة آسيويين· ورفض مالك شركة 'ايلاند تاور' تصريحات شركة 'الدانة'· وقال لوكالة فرانس برس 'بالطبع سيسعون الى قلب المسؤوليات' مشيرا الى ان شركته التي تم تأسيسها قبل عامين تعاملت للمرة الاولى مع 'الدانة' التي استاجرت منها 'البانوش' في الوقت الذي كانت فيه الشركة متخصصة في الرحلات البحرية على 'سفن سريعة ويخوت'·
يشار الى ان 57 شخصا قتلوا من اصل 126 كانوا على متن السفينة في حين تم انقاذ 67 شخصا ولا يزال اثنان آخران مفقودين وموضع بحث فرق الانقاذ البحرينية·
وعزا ناج مصري من ركاب المركب الكارثة الى خطأ في الملاحة· وقال لوكالة فرانس برس 'لقد غير البحار فجأة وجهته· وكان المركب مائلا الى اليمين وفي غضون 15 ثانية تحطم في عمق المياه· ووقع كل الموجودين في الجزء العلوي الى الماء، بينما وجد الذين كانوا في الجزء السفلي من المركب انفسهم محاصرين، وكنت اراهم يضربون زجاج الشبابيك سعيا للخروج وحاولت مساعدتهم لكن لم اتمكن من كسر الزجاج'·
وبين الضحايا 21 هنديا و13 بريطانيا وخمسة من جنوب افريقيا وخمسة فيليبيين واربعة باكستانيين و4 سنغافوريين وتايلانديان اضافة الى الماني وايرلندي وكوري، وفق حصيلة رسمية بحرينية· واوفدت بريطانيا خلية ازمة لمساعدة الاسر واقارب الضحايا الذين يبلغ عددهم وفق مسؤولة في السفارة البريطانية 15 بينهم ثلاثة يحملون جنسيات مزدوجة·

اقرأ أيضا

روسيا ترفض مقترحا ألمانيا بإقامة منطقة آمنة شمال سوريا