الاتحاد

عربي ودولي

زلزال إيران: 66 قتيلا ومئات الجرحى

طهران والعواصم-وكالات الأنباء: صححت وزارة الداخلية الايرانية امس عدد ضحايا الزلزال الذي وقع في إقليم لوريستان وقالت إنه 66 قتيلا وليس 70 كما تردد سابقا، وقال نائب وزير الداخلية محمد باقر ذو القدر إنه بعد انتهاء عمليات الاغاثة ثبت أنه اضافة الى عدد القتلى هناك 1267 مصابا، وأضاف أنه بعد سلسلة الزلازل التي ضربت الاقليم فإن عملية رفع الانقاض انتهت ولا يتوقع وجود أي ضحايا آخرين·
وكان ذو القدر أكد في وقت سابق أن الزلازل الثلاثة أسفرت عن تشريد نحو 15 ألف عائلة، واضاف إن توفير مأوى مؤقت للمشردين سيكون المهمة الاساسية للحكومة· فيما ذكر شهود عيان في المناطق التي تضررت بالزلازل أن جهود أسر القتلى لدفن الجثث تصطدم بتعقيدات وعقبات من جراء تأخير مسؤولي الحكومة المحلية عمليات تسليم الجثث إلى الاهالي لدفنها حيث أن ممثلي مكتب الحاكم الاقليمي يحتفظون بها بغرض تسجيل بعض البيــــــــانات· لكن على الرغم من ذلك، فإن الاهالي قاموا بحفر القبور وتجهيزها في مدافنهم المحلية ويقيمون شعائرهم الخاصة بدفن الموتى أمام القبور الخاوية·
وكانت قوة الهزات الارضية تراوحت ما بين 7ر4 درجة و6 درجات على مقياس ريختر وضربت بلدتي دورود وبوروجيرد والقرى المجاورة لهما وشعر بها السكان في إقليم همدان القريب· وتضررت 330 قرية من الزلازل ودمر بعضها بصورة كاملة وسويت بالارض· وأفادت شبكة 'خبر' الايرانية أن شبكات الكهرباء وخطوط الهاتف عادت إلى العمل بالاقليم مرة أخرى·
وقال بارفيز لاشاني الذي لم يتبق من منزله المكون من طابقين سوى الواجهة والذي نجا هو وزوجته وطفلاه من الزلزال 'أنا سعيد بأنني على الأقل على قيد الحياة··ولكن انظر الى حياتي··ماذا تبقى لي'· وتحول باقي قريته التي تدعى بابا باشمان القريبة من مركز الزلزال في لورستان الى أكوام من الطين والحوائط المتهدمة· وكان من العسير العثور على حائط واحد سليم·
وتبذل السلطات الايرانية جهودا حثيثة لتقديم المساعدات وتأمين الملجأ لالاف المشردين نتيجة الزلزال القوي، حيث أمضى الناجون ليلتهم في العراء خوفا من وقوع هزات ارتدادية نتيجة الزلزال· وتجمع نحو 500 شخص من القرى التي تضررت امام مكتب محافظ لورستان مطالبين بخيم ومواد غذائية واغطية· فيما كانت معظم المنتزهات في مدينة بورودجرد وفي عاصمة المحافظة مكتظة بالناس·
وقال المسؤول المحلي للهلال الاحمر محمد علي دريكوندي 'للاسف لم نكن قادرين على تأمين الخيم لكل الذين تضرروا من جراء الزلزال'، مضيفا انه يأمل في تأمين الخيم للجميع· وجلست نساء على الارض ينتحبن لفقدان أعزاء أمام أنقاض منازلهن· وقال رئيس المدينة الطبية في لورستان قدرة الله شمس خرم ابادي 'انه نظرا الى وجود مزارع في القسم الاكبر من القطاع المتضرر سنعمد الى دفن الحيوانات بطريقة تمنع انتشار الامراض، كما سنقوم بتوزيع زجاجات المياه'·
وقال مسؤول العلاقات الخارجية في وزارة الداخلية مجتبى مير عبدالله ان الناجين بحاجة ملحة الى المواد الغذائية والاغطية والادوية، لكنه أشار الى ان المساعدات الخارجية غير ضرورية· في وقت أعلنت وزارة الاوضاع الطارئة الروسية امس انها سترسل فريقا من رجال الانقاذ وشحنة من المساعدة الانسانية الى ايران، وقالت في بيان نشرته وكالة 'ايتار تاس' ان فريق رجال الانقاذ سينطلق صباح اليوم على متن طائرة اليوشين 76 مصطحبا معه مستشفى ميدانيا، كما ستنطلق في وقت لاحق طائرة اخرى محملة بالمواد الغذائية والخيم والاغطية واجهزة تدفئة كهربائية· كما أمر امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح بإرسال مساعدات انسانية بقيمة ثلاثة ملايين دولار الى متضرري الزلزال·

اقرأ أيضا

المحافظون القوميون يحتفظون بالأغلبية البرلمانية في بولندا