الاتحاد

عربي ودولي

مصادر إسرائيلية تكشف عن قرار لاجتياح قطاع غزة كاملاً في مارس

أقارب الشهيد الفلسطيني خالد الكفارنة يبكونه خلال تشييعه في بيت حانون

أقارب الشهيد الفلسطيني خالد الكفارنة يبكونه خلال تشييعه في بيت حانون

قالت الإذاعة الإسرائيلية نقلاً عن مصادر إسرائيلية مطلعة أمس، إن الجيش الإسرائيلي قرر اجتياح قطاع غزة مطلع شهر مارس المقبل· وبحسب هذه المصادر فإن الاجتياح سيتم بعد أن تتحسن الظروف الجوية في المنطقة· و أضافت أن الاجتياح يهدف أولاً، إلى وقف إطلاق الصواريخ نحو المستوطنات، ومن ثم تحطيم قدرات حركة ''حماس'' ونزع أسلحتها وإعادة سلطة محمود عباس على قطاع غزة بعد أن يتم تصفية قيادات ''حماس''·
وتشن إسرائيل حملة دولية قوية لتشويه المقاومة ولتبرير قيامها بأي عمل عسكري على قطاع غزة· فقد نظّمت إسرائيل لنحو 70 سفيرًا أجنبيًا زيارة الى الحدود مع قطاع غزة، في إطار حملة لحشد التأييد الدولي لقيامها بتحرك صارم ضد قطاع غزة·
وتفقّد السفراء الأجانب معبر ''إريز'' حيث التقوا وزيرة الخارجية تسيبي ليفني والقادة العسكريين لاطلاعهم على الموقف·
وقال إري ميكيل المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية: من المهم أن يعرف المجتمع الدولي ما نواجهه والمخاطر التي تخلقها حماس''·
وصرّح مسؤولون بأن قادة ''إسرائيل'' يمهدون الطريق دوليًا لتصعيد الحملة العسكرية لإضعاف قبضة ''حماس'' على غزة·
واستشهد أمس ثلاثة مقاومين فلسطينيين، اثنان منهما في غارة شنها الطيران الاسرائيلي على شمال القطاع، والثالث متأثراً بجروح أصيب بها قبل أسبوعين، في غارة على خان يونس جنوب القطاع·
وقالت مصادر طبية فلسطينية إن جثمان الشاب خالد رفيق الكفارنة (22 عاماً) وصل إلى مستشفى بيت حانون إثر إصابته بشظايا قذيفة مدفعية، اطلقتها عليه قوات الاحتلال شمال القطاع ·
وقالت ''سرايا القدس'' الجناح العسكري لحركة ''الجهاد الإسلامي'' إن الكفارنة أحد عناصرها، مؤكدة انقطاع الاتصال بمقاوم آخر كان برفقته·
وأوضحت في بيان صحفي أن الكفارنة كان برفقة مقاوم آخر من ''كتائب الشهيد جهاد جبريل'' واشتبكا مع قوة إسرائيلية خاصة حاولت التقدم في المناطق الزراعية شرق بيت حانون شمال قطاع غزة، قبل ان تتدخل الطائرات وتطلق صاروخين ما ادى لاستشهاد الكفارنة وفقدان الاتصال مع الآخر·
ورجحت السرايا أن يكون المقاوم الآخر والذي كان يرتدي حزاما ناسفا، قد استشهد، خاصة بعد سماع دوي انفجار قوي في المكان·
وأعلنت مصادر طبية فلسطينية في وقت لاحق، انه تم العثور على جثمان الشهيد مقبل أبو عودة (21 عاما) بالقرب من المكان الذي عثر فيه على جثمان الكفارنة ''بشكل أشلاء متناثرة''·
كما استشهد في أحد المستشفيات المصرية أمس، المقاوم حسين شامية ( 22 عاماً) من ''كتائب القسام'' متأثراً بجروح خطرة أصيب بها في غارة اسرائيلية قبل أسبوعين، بينما كان يستقل دراجته النارية في خان يونس·
وكانت الطائرات الاسرائيلية قد نفذت فجر أمس، غارتين إحداها استهدفت مركزاً للشرطة التابعة للحكومة المقالة في خان يونس، والأخرى على بيت لاهيا شمال القطاع·وقالت مصادر اسرائيلية ان الغارات جاءت رداً على اطلاق صاروخين من قطاع غزة باتجاه جنوب اسرائيل يوم الاحد لم يوقعا اصابات·
وقالت مصلحة مياه بلديات الساحل إن القصف الإسرائيلي قد استهدف بئر مياه العطاطرة في بيت لاهيا شمال قطاع غزة· وقد أدى القصف إلى حرمان ما يزيد عن عشرة آلاف مواطن من خدمات المياه''
وأعلن رئيس لجنة إدخال البضائع رائد فتوح، أن الجانب الإسرائيلي أبلغ الجانب الفلسطيني بإعادة فتح المعابر التجارية كرم أبو سالم و المنطار و''ناحل عوز'' لإدخال عشرات الشاحنات·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء كندا يعتذر عن صورة عنصرية قديمة