الاتحاد

عربي ودولي

19 قتيلاً بقذائف هاون وتفجير انتحاري في باكستان

رجال أمن باكستانيون يحققون في مكان التفجير الانتحاري الذي استهدف مركزا للشرطة في وزيرستان

رجال أمن باكستانيون يحققون في مكان التفجير الانتحاري الذي استهدف مركزا للشرطة في وزيرستان

قتل 14 مدنياً على الاقل، بينهم اطفال وجندي امس جراء سقوط قذائف هاون على معقل لـ''طالبان'' في شمال غرب باكستان، حسبما افاد مسؤولون في الادارة المحلية والجيش· فيما قتل خمسة من الشرطة والجنود الباكستانيين بتفجير انتحاري شمالي عرب البلاد·
وقال الجيش في بيان ''قتل 13 مدنياً على الاقل حين اطلق مسلحون قذائف هاون على اطراف مدينة درة ادم خيل المعروفة بصناعاتها اليدوية وسوقها لبيع الاسلحة والذخائر''، مؤكداً ان الجنود لم يقوموا بأي نشاط في هذه المنطقة، محملاً مسؤولية مقتل المدنيين لمسلحي ''طالبان الباكستانية''·
وتحول محيط درة ادم خيل منذ اشهر معقلا لـ''طالبان الباكستانية'' المتحالفة مع القاعدة والمسؤولة عن سلسلة اعتداءات وهجمات في كل انحاء البلاد منذ صيف ·2007 ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع مساء·
الى ذلك، قتل ما لا يقل عن خمسة شرطيين وجنود باكستانيين امس بانفجار سيارة مفخخة صدم بها سائقها مركزاً للمراقبة على طريق في شمال غرب باكستان، حيث يقاتل الجيش ''طالبان''، حسب ما اعلنت الشرطة· وقال ضابط الشرطة سليم خان في منطقة وزيرستان القبلية (شمال) ان اربعة اشخاص جرحوا ايضاً في هذا الهجوم الذي وقع في وزيرستان التي تعرف بانها معقل ''طالبان باكستان'' المقربة من ''طالبان افغانستان'' ومن تنظيم ''القاعدة'' الذي يتزعمه اسامة بن لادن· وتشهد باكستان موجة لا سابق لها من العمليات معظمها انتحارية يقوم بها إسلاميون وادت الى مقتل حوالى 1600 شخص منذ اكثر من عام ونصف العام·
من جهة اخرى، طالبت باكستان امس الهند بإعطائها المزيد من المعلومات للتمكن من اجراء تحقيقها الخاص حول هجمات مومباي اواخر نوفمبر التي نظمت، بحسب نيودلهي، بمساعدة اجهزة الاستخبارات الباكستانية· وجاء في بيان لمكتب رئيس الوزراء نشر عقب اجتماع للجنة الدفاع داخل الحكومة الباكستانية ''من دون دليل جوهري تقدمه الهند من الصعوبة البالغة انهاء التحقيق''·
واوضح مكتب رئيس الوزراء رضا يوسف جيلاني ''لكي نتمكن من انهاء التحقيقات ستقدم الوكالة الفيدرالية للتحقيقات الاسئلة المطروحة وسيتعين على الهند ان ترد عليها''·
واضاف البيان ''ان هذه الاسئلة ستقدم قريباً الى السلطات الهندية''· وقد ادت الهجمات التي نفذتها مجموعة من عشرة متشددين باكستانيين في مومباي العاصمة الاقتصــادية للهند الى سقوط 165 قتيلاً اواخر نوفمبر·

اقرأ أيضا

العراق يستعد لموجة جديدة من التظاهرات