الاتحاد

الرياضي

الصهباني: نعرف سلاح الشارقة جيدا

رأفت الشيخ :
يؤدي اليوم فريق العين تدريبه الأخير على ملعب ستاد مدينة زايد استعدادا لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة غدا،وسيضع المدرب محمد المنسي اللمسات الأخيرة على تشكيلة الفريق والأسلوب الذي سيلعب به بعد أن قام مع مساعده أحمد عبد الله بدراسة فريق الشارقة عدة مرات عن طريق الفيديو·
وكان العين قد واصل تدريباته خلال الأيام الماضية بانتظام جميع اللاعبين في المران وسط حالة كبيرة من التفاؤل والاصرار والتركيز من جميع اللاعبين ·
وقال مطر الصهباني مدير الفريق إن المباراة النهائية على بطولة الكأس مع الشارقة تختلف تماما عن مباريات الفريقين السابقة سواء في الدوري أو الكاس أو بطولة كأس الاتحاد مؤكدا أنه في الدوري تكون هناك فرصة أخرى للتعويض على ملعبك ويلعب كل فريق مباراة على ملعبه وأخرى على ملعب الفريق المنافس لكن قيمة هذه المباراة أنها المباراة النهائية والفائز بها سيتم تتويجه وكل فريق يسعى الى الفوز بالكأس·
وعن فوز الشارقة بثماني كؤوس في النهائيات الثمانية التي وصل لها قال إن الفريق الذي يمكنه أن يفعل ذلك يعني أنه يملك تاريخا يجب أن يحترمه الجميع وأنهم تمكنوا من التعامل مع هذه النهائيات ونحن ندرك جيدا أن هذا هو سلاح الشارقة في المباراة النهائية لكن العين أيضا في السنوات الأخيرة لم يخسر أي مباراة نهائية وفاز بالنهائيات الثلاثة التي تأهل اليها اضافة الى بطولاته المتعددة في الدوري وكأس الاتحاد والبطولة الآسيوية · وعن النهائي قال مدير فريق العين أعتقد أنها ستكون مباراة مفتوحة وهجومية لأن كل فريق يملك عناصر مميزة يمكن أن تقدم كرة قدم جميلة يستمتع بها الجمهور لكن ذلك لايمنع أنه سيكون هناك بعض الحذر من الفريقين لأن الحذر مطلوب في المباريات المهمة · وواصل بقوله إن المباراة ستمتد 90 دقيقة ولا أعتقد أن الفريق الذي سيسجل هدفا أولا يعنى أنه حسم المباراة الا لو سجل أحد الفريقين هدفا في الثانية الأخيرة من المباراة، ولنا تجربة في مباراة ماشال الأوزبكي حيث تقدمنا بهدف حتى الثانية الأخيرة عندما نجح فريق ماشال من إحراز هدف التعادل،لذلك أعتقد أن المباراة ستبقى معلقة حتى صافرة النهاية··مشيرا الى أنه لايعتقد أن المباراة قد تصل الى الوقت الاضافي مؤكدا أن استراتيجيتنا هي حسم المباراة في وقتها الأصلي متوقعا أن تكون تلك الاستراتيجية هي أيضا مايفكر فيه فريق الشارقة مؤكدا أنه ايضا لا يتوقع أن تصل المباراة الى ضربات الترجيح ويتصور أن المباراة ستنتهي في وقتها الأصلي·
وتعليقا على قوة الدفاع العيناوي الذي يعتبر بالأرقام هو الأفضل في الدوري فيما هجوم الشارقة هو ثاني أقوى هجوم في الدوري قال الصهباني إن قوتنا في جماعية فريقنا فهي أسلوب أداء العين في كل مبارياته مؤكدا أيضا أن العين يملك فاعلية هجومية مميزة وانه قد يكون الشارقة قد سجل خمسة أو ستة أهداف في مباراة أو مباراتين مما منحه قوة هجومية بالأرقام في الدوري لكننا أيضا قادرون على التسجيل وأعتقد أن الهجوم هنا وهناك يملكان نفس القوة لكن ذلك لايعني أن نغفل أو ننسى أن الشارقة يضم لاعبين مميزين في الهجوم مثل الكاس وأندرسون اضافة الى العنبري وبعض اللاعبين الذين يتقدمون من الخلف مثل جواد نيكونام لكن العين على المستوي الفردي الدفاعي أيضا يملك مدافعين مميزين يجيدون التمركز والرقابة ·
وعما يمكن أن يقوله للاعبي فريقه قال الصهباني إن لاعبي الفريق يعرفون جيدا أن التركيز والأداء القوي لمدة 90 دقيقة يعني فوزهم بالكأس وعلينا أن نستغل الفرص جيدا أمام المرمى لأن الفريق الذي سيكون أهدأ أعصابا في التعامل مع الفرص سيعود بالكأس ونحن نريد أن نعود بالكأس من ستاد مدينة زايد ·
وواصل أن المدرب محمد المنسي يعرف جيدا نقاط القوة والضعف في فريق الشارقة وفي المقابل فإن الشارقة أيضا يعرف جيدا نقاط قوتنا وضعفنا ونحن نحترم منافسنا الشرقاوي لأنه صاحب انجازات وبطولات ويقدم كرة جميلة عندما يكون في الفورمة والمؤكد أن وصوله الى النهائي جاء لأنه عرف كيف يتعامل مع كافة أدوار المسابقة وحتى الوصول الى المباراة النهائية ·
وقال إن سلاحنا في المباراة هو أن كل تفكيرنا هو العودة بالكأس وهذا هو سلاحنا القوي مؤكدا أنه عندما ننظر الى تاريخ العين فإننا نعرف أنه منذ وصولنا الى النهائي عام 1997 فزنا بالبطولة في المرات الثلاث التي وصلنا لها وفي كل موسم لابد أن نحصل على بطولة وهذا يعطينا دافعا قويا في المواجهة ·
وأضاف أن ثقة لاعبينا في قدراتهم وفي ناديهم تجعلنا نشعر بالاطمئنان لأن لاعبينا اعتادوا أن يكونوا على الموعد في المباريات الحاسمة مؤكدا أنه من خلال التدريبات كان التركيز والاصرار واضحا على جميع اللاعبين ·
وبسؤاله عن اللاعب الذي يخشاه في فريق الشارقة قال ليس هناك لاعب معين نحن نحترم فريق الشارقة كله ولعبنا معهم أكثر من مباراة ونعرفهم جيدا ·
وقال إن صفوف العين مكتملة ولايوجد في قائمة المصابين الا علي مسري وناصر خميس والبرازيلي كيلي والمدرب هو الوحيد القادر على وضع التشكيلة المناسبة للمباراة مختتما بقوله إن التتويج هو يوم اللاعبين وعليهم مسؤولية كبيرة في المباراة ·

اقرأ أيضا

كوبا أميركا 2019: بطولة أخرى تبدأ من الآن عند ميسي والأرجنتين