الاتحاد

الاقتصادي

63 مليار درهم عقود بناء منشآت فندقية في الإمارات

63 مليار درهم عقود بناء منشآت فندقية في الإمارات

63 مليار درهم عقود بناء منشآت فندقية في الإمارات

يوسف العربي (دبي)

تبلغ قيمة عقود المقاولات المبرمة لتطوير العقارات الفندقية في دولة الإمارات العربية المتحدة، نحو 63 مليار درهم «17.2 مليار دولار» خلال النصف الثاني من العام الحالي، وفق التقرير الفصلي لشبكة «بروتيندر» المتخصصة في تتبع المشاريع والتي توقعت تسجيل فنادق أبوظبي أفضل أداء، مقارنة بباقي أسواق الضيافة في منطقة دول «التعاون».
وأكد التقرير الفصلي للشبكة، أن دولة الإمارات تستحوذ على نحو 43% من إجمالي قيمة عقارات الضيافة قيد البناء في دول مجلس التعاون، بمجموع 465 مشروعاً تقدر قيمتها الإجمالية بنحو 216 مليار دولار.
وأشار إلى أن «إكسبو دبي 2020» لا يزال المحرك الرئيس لسوق الضيافة في الدولة التي لا تزال أكثر المناطق تنافسية في أسواق الضيافة في العالم، لافتاً إلى تزايد الشريحة المتوسطة من السائحين القادمين من آسيا والذين يفضلون الفنادق المتوسطة من فئة أربع وثلاث نجوم في الإمارات.
ونوه بالدور المتنامي لإمارة رأس الخيمة بقطاع السياحة، بعد أن قدمت نفسها مركزاً لسياحة المغامرات، فيما يمثل توفير الغرف الفندقية، محط تركيز أساسي لدعم الشهرة المتنامية التي تحظى بها الإمارة بين السياح المحليين والعالميين، حيث من المخطط إضافة 5000 غرفة فندقية إلى 6500 غرفة متوفرة حالياً، وسط مخططاتها لجذب 1.5 مليون زائر بحلول عام 2021 وثلاثة ملايين سائح بحلول 2025.
وتنقسم مشاريع الضيافة قيد التنفيذ في الإمارات، بواقع 131.5 مليار دولار، ما نسبته (60.9%) من إجمالي مشاريع البناء الجديدة، فيما بلغت قيمة المشاريع قيد التصميم نحو 39.6 مليار دولار (18.3%)، كما بلغت قيمة المشاريع بمرحلة المناقصات 33.7 مليار دولار (15.6%)، مقابل 11.23 مليار دولار للمشاريع قيد التخطيط (5.2%).
وتصدر مشروع «وان سنترال تاور» مشاريع الضيافة قيد التنفيذ في الإمارات، من حيث القيمة، حيث تقدر التكلفة الإنشائية بنحو 302 مليون دولار، ومن المتوقع استكماله بحلول سبتمبر 2021، يليه مشروع فندق «تاج» بقيمة 110 ملايين دولار الذي تطوره مجموعة وصل، والمتوقع تسليمه بحلول يناير 2022.
وبلغت التكلفة التقديرية لفندق «Warner Bros Themed» الذي تطوره شركة «ميرال» لإدارة الأصول بقيمة 102 مليون دولار، ومن المقرر استكماله بنهاية 2021.
ولفت التقرير إلى أن قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط واجه العديد من التحديات الاقتصادية، بسبب انخفاض أسعار النفط، وتقلبات صرف العملات، ما أدى إلى انخفاض
متوسط أسعار الغرف 4.1% إلى 171.1 دولار، وانخفاض متوسط العائد على الليلة الواحدة 1.9% إلى 116.51 دولار عام 2018 في جميع أنحاء الشرق الأوسط.
ولفت التقرير إلى أن الإمارات، تقود دول مجلس التعاون الخليجي ومعظم منطقة الشرق الأوسط، في مشاريع الضيافة لأكثر من عقد، نتيجة للبنية التحتية المواتية للسياحة، وشبكة الخطوط الجوية الدولية القوية التي تجلب ملايين السائحين والزوار.
ويشهد سوق الإنشاءات الحضرية في دول مجلس التعاون الخليجي 1110 مشروعات في قطاع الضيافة، بقيمة إجمالية قدرها 502 مليار دولار، تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية نحو 80% من قيمة هذه المشاريع قيد التنفيذ في دول مجلس التعاون الخليجي، بينما تشكل سلطنة عمان والكويت معاً 44% من مشاريع المنطقة في مرحلة التخطيط.
وأكد التقرير أن دول «التعاون» تشكل الفرصة المتاحة للاستشاريين والمقاولين، في ظل وصول المشاريع المقرر طرحها إلى أكثر من 400 مشروع تبلغ قيمتها نحو 195 مليار دولار.
ومن المتوقع أن تبلغ قيمة العقود المبرمة في قطاع عقارات الضيافة، خلال النصف الثاني من العام الحالي، نحو 4 مليارات دولار في المملكة العربية السعودية، ونحو ملياري دولار في سلطنة عمان، وما يناهز مليار دولار في كل من البحرين والكويت.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى