الاتحاد

الرياضي

الأهلي يلتهم توسكر تحت المطر


أحمد عبد المطلب:
أيا كان حال الأهلي·· هو دائما قادر على الفوز سواء كان مكتمل الصفوف أو بدون أبرز نجومه·· وفي مباراة العودة مع توسكر الكيني في دور الـ32 بدوري الأبطال الأفريقي التي جرت تحت أضواء استاد الكلية الحربية وفي ظل هطول أمطار غزيرة وبرودة جو غير متوقعة في فصل الربيع جدد الفوز على منافسه بثلاثة أهداف نظيفة بعد أن سبق وهزمه في عقر داره في العاصمة نيروبي بهدفين دون رد ليصعد لدور الـ16 بنتيجة اجمالية بلغت خمسة أهداف وست نقاط·· وينتظر الفائز من ريناسيمينتو من غيــــنيا الاستوائية واستاد مالي المالي·
ودخل الأهلي المباراة في ظل غياب أبرز نجومه -أبوتريكة وبركات وشوقي والحضري ووائل جمعة- لكن البدلاء والعائدين من الإصابة نجحوا في سد النقص في الصفوف وساعدهم في ذلك تواضع مستوى الضيوف الذين أتوا إلى القاهرة بلا أمل وعلى مدار الشوطين سجل أسامة حسني ومحمد عبدالوهاب ووائل رياض ثلاثة أهداف في الدقائق 27 و82 و·91
وجاءت المباراة متوسطة المستوى وبدأ الشوط الأول هادئا من الفريقين ثم تحررت الكرة من حصار وسط الملعب لكن دون خطورة حقيقية على المرميين رغم أن السيطرة كانت لصالح الأهلى لعبا ونتيجة، واطمأن الجهاز الفنى على اللاعبين الذين لم يشاركوا منذ فترة طويلة مثل أسامة حسني ووائل رياض واطمأن أيضاً على مستوى محمد عبد الله الذي يشغل مركز بركات·
وكاد الأهلي أن يتقدم في الدقيقة 11 عن طريق عبد الوهاب، إلا أنه ارتبك رغم تخطيه حارس مرمى توسكر فيكتور أونيانجو وأضاع الكرة·· وساهم الاندفاع الهجومي للفريق الكيني في افساح الطريق للاعبي الأهلي لتشكيل خطورة كبيرة على مرمى أونيانجو لكن متعب وحسني سقطا فى مصيدة التسلل أكثر من مرة·
وظل الأهلي يراود الضيوف إلى أن ظهر أسامة حسني وسجل في الدقيقة 27 عندما ارتقى برأسه لكرة عرضية من عبد الوهاب ولعبها داخل المرمى مستغلاً خروجا خاطئا للحارس· وأعطى الهدف ثقة كبيرة للاعبي الأهلي في التحرك والسيطرة على الكرة ولكن لم يستسلم لاعبو توسكر وبادلوا الأهلي الهجمات وأنقذ أمير عبد الحميد أخطر الفرص عندما أخرج ضربة رأس قوية·· ولجأ الفريق الأحمر إلى تناقل الكرة وسط الملعب لامتصاص حماس توسكر بعد نشاطهم الملحوظ في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط ·
ومع بداية الشوط الثاني اجرى الجهاز الفني تغييره الأول بنزول فلافيو بدلاً من أحمد حسن لزيادة سرعة إيقاع اللعب وبعد مرور خمس دقائق صنع إسلام الشاطر هجمة خطيرة من الجانب الأيمن وأرسل عرضية لعبها فلافيو فوق العارضة·
وعاد فلافيو مرة أخرى في الدقيقة 69 ليضيع فرصة خطيرة من ضربة رأس مرت بجوار مرمى أونيانجو· ودفع جوزيه بوائل رياض العائد من الإصابة ومحمد عبد الله وكاد الأول أن يحرز هدفا في الدقيقة 73 بعدما انفرد بمرمى توسكر من تمريرة الثاني ومرت الكرة خارج المرمى· وفي الدقيقة 80 احتسب الحكم الليبي عبد الله سالم ركلة جزاء من خطأ ارتكبه محمد عبد الوهاب ضد لاعب توسكر ونفذها أونيانجو حارس توسكر لكن امير عبد الحميد تصدى لها وارتدت الكرة بهجمة على المرمى الكيني واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لصالح الأهلي بعد تعرض فلافيو للخشونة على حدود منطقة الجزاء وسجل منها محمد عبد الوهاب في الدقيقة 82 ·
وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع اضاف وائل رياض الهدف الثالث بمجهود فردي من محمد عبد الله ومرر عرضية أخطأها دفاع توسكر لتصل لرياض الذي هيأها لنفسه وحولها خلفية مزدوجة داخل المرمى·

اقرأ أيضا

ثنائية لخيول الإمارات في افتتاح رويال أسكوت