الاتحاد

الاقتصادي

أحمد بن سعيد يفتتح أسبوع التصميم والضيافة

أحمد بن سعيد لدى افتتاحه المعرض بحضور هلال المري (من المصدر)

أحمد بن سعيد لدى افتتاحه المعرض بحضور هلال المري (من المصدر)

ريم الحمادي (دبي)

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، أمس، أسبوع الشرق الأوسط للتصميم والضيافة، والذي يُقام تحت مظلته ثماني فعاليات، متخصصة في مجال التصميم والضيافة، بمركز دبي التجاري العالمي.
وتضم سلسلة المعارض، المُقامة خلال أسبوع الشرق الأوسط للتصميم والضيافة، معرض الفنادق، ومعرض إندكس الدولي للديكور والتصميم الداخلي، ومعرض الترفيه، ومعرض ووركسبيس، ومعرض الشرق الأوسط لتصميم أسطح الأرضيات، ومعرض مستقبل منتجات التصميم الداخلي، ومعرض إندكس هوم، ومعرض إدارة المرافق. ويصل عدد الجهات العارضة المشاركة إلى 1200 جهة من 80 دولة، أتت جميعها لعرض منتجاتها خلال هذه الفعالية المتخصصة في قطاع التصميم والضيافة في دول الخليج العربي.
يتمحور الموضوع الرئيس، خلال انعقاد أسبوع الشرق الأوسط للتصميم والضيافة، حول «الملامح المستقبلية لمستجدات الأمور»، ويلقي الضوء على الأسلوب الذي تتبعه الشركات والمؤسسات في قطاعات الضيافة والتصميم الداخلي والترفيه لتوظيف تقنيات التباين، والتصميم الطباعي، والأشكال الهندسية، والأنماط ثلاثية الأبعاد خلال مراحل التخطيط وتحديد المصادر والإلهام، بهدف خلق بيئات تحفيزية وفريدة من نوعها، تتولد عنها أحداث وفعاليات مرموقة وذات شأن في المنطقة.
وقال «توني كرينيون»، أحد مديري محافظ الفعاليات في «دي إم جي إيفنتس»، إن التصميم تجاوز أكثر من مجرد كونه عنصراً جمالياً في هذا العصر، حيث بات الخليج العربي على أعتاب استخدام التصميم لخدمة الأغراض والوظائف العملية على وجه أفضل، مقارنةً بأي وقت مضى.
وفقاً لشركة «إس تي آر» للأبحاث، لا تزال دولة الإمارات العربية المتحدة تحتل الصدارة، من حيث الغرف الفندقية قيد الإنشاء في الشرق الأوسط خلال شهر يوليو، حيث تتصدر بـ54.43 ألف غرفة، أي ما يعادل 31.8% من عدد الغرف الفندقية قيد الإنشاء في السوق، تليها المملكة العربية السعودية بإجمالي يصل إلى 41.2 ألف غرفة.
ومن جانبه، قال ناثان وو، أحد مديري محافظ الفعاليات في «دي إم جي إيفنتس»: خلال الأيام الثلاثة لانعقاد الحدث، تتاح أمام جميع المتخصصين في قطاع الضيافة فرص فريدة للتواصل، وتبادل الخبرات والحلول، ومعايشة مجموعة متنوعة من الأحداث والفعاليات المباشرة، فضلاً عن التعرّف على التوجّهات الحالية والمستقبلية للقطاع، وإمكانية الحصول على أحدث المنتجات المبتكرة في هذا المجال.
وبدورها، قالت ساندرا الغزاوي، مصممة داخلية للخزائن المبتكرة: للمعارض دور كبير في زيادة نسبة المبيعات لأسباب عدة، أهمها عدد الزائرين الذي يرتفع بصورة ملحوظة سنوياً، والحصول على فرصة في شرح المنتجات بشكل مفصل لكل مشترٍ.
ومن جهته، قال محمد هناوي مدير العمليات في براس لايت: لنا عدة مشاركات في هذا المعرض الذي كان لنا بمثابة منصة لعرض أعمالنا. وأضاف: تم تأسيس الشركة عام 2004 التي تعتمد على العمل اليدوي وتصميم المنتج على حسب احتياج أو رغبة المشتري في مختلف القطاعات.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى