الاتحاد

الاقتصادي

صناعة الموسيقى تخوض حربا ضد الانترنت

لندن -رويترز: أظهرت إحصاءات اتحاد مبيعات صناعة الموسيقى أن عائدات مبيعات الموسيقى العالمية تراجعت بنسبة 3 في المئة إلى 21 مليار دولار في عام 2005 بعدما فشلت مبيعات الموسيقى الرقمية في تعويض تراجع مبيعات المنتجات التقليدية مثل الاقراص المدمجة·وقال الاتحاد الدولي لصناعة التسجيل الموسيقى إن مبيعات الموسيقى الرقمية زادت نحو ثلاثة أمثال إلى 1,1 مليار دولار من 400 مليون دولار في العام قبل الماضي وهي موزعة بالتساوي بين خدمات الانترنت وتحميل الملفات الموسيقية على الهواتف المحمولة·
وتخوض صناعة الموسيقى التي تضررت بسبب تحميل الملفات من شبكة الانترنت بصورة غير مشروعة منذ إنشاء شبكة نابستر في أواخر تسعينات القرن الماضي حربا شرسة تستهدف تداول الملفات الموسيقية الالكترونية وتقدم بدائل مشروعة مثل موقع (آي تيون) التابع لشركة ابل للكمبيوتر لتداول ملفات الموسيقى·
وتربع ألبوم فريق كولدبلاي (إكس آند واي) على قمة مبيعات العام الجاري حيث باع أكثر من ثمانية ملايين نسخة·وجاء في المركز الثاني ألبوم ماريا كاري (تحرير ميمي) ثم ألبوم مغني موسيقى الراب فيفتي سنتس (المذبحة)·وتراجعت ايرادات مبيعات المنتجات التقليدية مثل الاقراص المدمجة والأقراص الرقمية بنسبة ·6
7 في المئة·كما تراجعت مبيعات الوحدات بنسبة 8 في المئة·
وتراجعت ايرادات صناعة الموسيقى في السوق الامريكية وهي الأكبر في العالم بنسبة 3 في المئة بينما ساد الاستقرار الاسواق اليابانية·
وقال جون كينيدي رئيس الاتحاد الدولي لصناعة التسجيل الموسيقى 'من المشجع أن تكون الاسواق التي شهدت أفضل مبيعات للمنتجات الرقمية هي الافضل أداء بشكل عام· وأضاف 'في اليابان عوضت مبيعات المنتجات الرقمية بالفعل التراجع في مبيعات المنتجات التقليدية وينتظر أن تسلك الأسواق الأخرى نفس الاتجاه·
' وشركة (يونيفرسال ميوزيك جروب) التي تدير أعمال نجوم مثل فريق (يو تو) وماريا كاري هي الاكبر في العالم تتبعها شركة سوني التي تنتج لمغنين مثل كيلي كلاركسون وبروس سبرينجستين ثم شركة (إيمي) التي تتولى الانتاج لفرق مثل (كولدبلاي) و(جوريلاز)·
وفي المركز الرابع تأتي شركة (وارنر ميوزيك) التي تنتج لمادونا وجيمس بلانت·والشركات الاربع معا تمثل ثلاثة أرباع سوق الموسيقى في العالم·

اقرأ أيضا

"الفيدرالي" يتخلى عن صبره ويمهد لخفض الفائدة