الاتحاد

منوعات

«السهم الصامت».. صندوق طائر بدون طيار

«السهم الصامت».. صندوق طائر بدون طيار

«السهم الصامت».. صندوق طائر بدون طيار

أبوظبي (الاتحاد)

عندما يتخيل كثير منّا طائرات الشحن من دون طيار، فعادة ما يُفكّر في آلات صغيرة قادرة على حمل شحنات لا تتجاوز بضعة كيلوجرامات، لكن يبدو أن لشركة «ييتس إليكتروسبيس» (واي ئي سي) الأميركية، رأياً آخر.
فقد كشفت الشركة عن طائرة شحن، عبارة عن صندوق أطلقت عليه اسم «السهم الطائر»، وهو عبارة عن طائرة مدمجة من دون طيار، يمكنها تسليم ما يصل إلى 740 كيلوجراماً من الذخائر أو الأدوية في مناطق النزاع.
ويمكن للصندوق، لدى إطلاقه الطيران بهدوء وصمت صوب وجهته إلى مسافة على بعد 60 كيلومتراً، وتتراوح تكلفته بين 3000 و15000 دولار، اعتماداً على الحجم المراد شرائه.
ويمكن ملء الصندوق بإمدادات عسكرية لإرسالها إلى ميدان المعركة أو مساعدات إغاثية إلى المناطق الوعرة، بحسب الشركة.
وجرى استعراض التصميم الأصلي لطائرة الشحن «السهم الصامت» الأسبوع الجاري في معرض معدات الدفاع والأمن الدولي في لندن، الذي شاركت فيها «واي ئي سي».
ويوفر تطبيق «ميشين بلانر» الذي تقدمه الشركة، القدرة على برمجة الطريق المفضل للرحلة.
والسهم الصامت هو أول طائرة شحن من دون طيار في العالم قادرة على حمل ما يقرب من طن، بتكلفة أقل من نصف تكلفة المظلات التقليدية الموجهة بنظام الـ«جي بي إس» والمعروفة باسم نظام التوصيل الجوي المشترك. وتتمتع الطائرة بدقة هبوط فائقة، وبمرونة هائلة.
ومع تزويدها بعوامل أمان تُمكنها من التسليم الملائم للشحنات، سيبدأ إنتاج «السهم الصامت» للأغراض التجارية الشهر المقبل، بحسب الشركة.
وفي ضوء انخفاض تكلفتها، تمكنت شركة «واي ئي سي» بالفعل من توقيع عقود توريد مع الجيش الأميركي، إضافة إلى حلفائها في 34 منطقة، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وأستراليا وسنغافورة وكوريا الجنوبية والبرازيل والهند.
وعلى رغم من مميزات طائرة «السهم الصامت»، إلا أنها لا تستطيع الطيران من على سطح الأرض، فلا بد من حملها على متن طائرة شحن أو تعليقها في طائرة هليكوبتر، بينما تظلّ أجنحة «السهم الصامت» مطوية أثناء عملية النقل.
وعلى بعد 60 كيلومتراً من هدفها، يتم تحرير «السهم الصامت» على ارتفاع 25 ألف قدم (7600 متر تقريباً) من سطح البحر أو 450 متراً فوق سطح الأرض. وعندئذٍ تفتح أجنحتها وتمضي في صمت وتطير من دون طيار إلى وجهتها.
وبعد هبوطها وتفريغ شحنتها، تنتهي مهمة طائرة «السهم الصامت» وحياتها التشغيلية أيضاً، غير أن النماذج التالية لن تكون على هذا النحو، حسبما أكد الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة «وي ئي سي» تشيب ييتس، الذي أوضح أن هذا المنتج الأولي يتم استخدامه لمرة واحدة.
وذكر ييتس أنه سيتم طرح 4 طرازات من السهم الصامت هي «جي دي 2000»، القادرة على حمل 740 كيلوجراماً، وجي دي 800 القادرة على حمل نصف طن، إضافة إلى «جي دي 2000 دبليو بي» عريضة البدن للعمليات الإنسانية، و«ئي آر 2000» المزودة بمروحة دافعة تعمل بالطاقة الكهربائية.
ونوّه رئيس الشركة بأن «ئي آر 2000» ستكون قادرة على الإقلاع والهبوط، وأما «جي آر 2000» فسيتم تطويرها بأجنحة من «الفايبرجلاس» القوية.
وأخضعت «واي ئي سي»، التي أسسها مهندس الطيران ورائد الأعمال الأميركي تشيب ييتس عام 2012، «السهم الصامت» لبرنامج اختبار مستمر منذ عام 2017، في المجال الجوي العسكري وكذلك المدني.

اقرأ أيضا

«حكايتي».. صراع الحب والثأر على «شاشة أبوظبي»