الاتحاد

لا لدمار أكاديمي


لا للقنوات الهابطة، لا لدمار الأمتين العربية والإسلامية، لا لسحق الشباب وتنكيس راية الحياء عند البنات لا للغنج والرقص والاسفاف والانحطاط، لا لدمار أكاديمي!
كلمات ابدأ فيها مقالي بعد أن حوت نار الغل والحقد والكراهية في جوفي على كل من يحارب ديني وعفة وكرامة إسلامي، نعم فقد بات تكاثر البرامج الهابطة على شاشاتها هو الخبر الحصري على فضائياتنا ولعل ستار اكاديمي هو البرنامج الحصري التي باتت أخباره على ألسنة الجميع، الصغار قبل الكبار، الشابات والشباب، الغالبية العظمى - الا من رحم ربي - بات همهم اليومي هو ستار أكاديمي، الكل يتابع يومياتهم من الصباح حتى المساء، من الجمعة الى الجمعة حيث 'برايماتهم' وحفلاتهم ورقصاتهم الماجنة ناهيك طبعا عن قصص الحب والغرام والعشق والهيام والأحضان والتقبيل العلني كل شيء أصبح محط اهتام ضعاف العقيدة والنفوس والدين ليكون همهم اليومي 'ستار اكاديمي'·
حوار في أحد المنازل التي تشهد أفرادها ستار أكاديمي:
الأخ: أنا حبيبتي '······' راح تفوز··
الأخت: أنا حبيبي '······' بيفوز··
لا تستغربوا من هذا الحوار العقيم هذا حوار عادي بين الأخ واخته في المنزل، الأخ فقد كرامته وغيرته على أخته والأخت بالتأكيد 'قوية عين' فقدت حياءها واستحياءها من أخيها، فقد اصبح التعلق بأبطال ستار أكاديمي امرا عاديا جدا جدا حتى وصل الى حد البكاء والصراخ والعويل على من يخرج من الأكاديمية بسبب خسارة المرشحين لاستمراريتهم في الأكاديمية!! ترى هل هذه هي أخلاقيات المسلم والمسلمة؟ هل لهذه الدرجة وصل بنا الحال؟ هل وصلنا الى درجة أننا نتجرد من ثياب العفة والطهارة، ونلبس ثياب المجون والعصيان؟ لست أدري أين ضمائرنا ومراقبة الله جل جلاله من كل هذا؟ أين الأب والأم من أنظار أبنائهم على مثل هذه البرامج التي تعرض على شاشات فضائياتنا؟ نعم، اذا كنت لا تدري فتلك مصيبة، وان كنت تدري فالمصيبة أعظم، والمصيبة يا قرائي إن كنا نعلم بأن الأم والأب هما النواة الحقيقة لانتشار الفساد في بعض البيوت اذ اننا سمعنا قصص عجب عجاب تحكي بأن الأم والأب يوميا يضغطون على كبسة زر قناة ستار أكاديمي ويساهمون في نشر الفساد في بيوتهم بدون حسيب ولا رقيب وماذا تتوقعون النتاج الأمثل لهذه العائلة؟ الاجابة بسهولة: ابناء هابطون تفكيرهم الأول والأخير هي شهوات الدنيا الفانية من رقص وطرب وتقليد أعمى لستار أكاديمي!
الله يرحمنا برحمته بالفعل واقع أليم نشهده على الساحة الكل 'متخبل' على ستار اكاديمي وعلى أبطاله الوهميين والكل يسعى بكل الطرق الى التصويت والتشجيع والتصفير لمن يريدون دمار الأمة، والله وبكل أمانة اكتب هذه المقالة لأنني حزينة على واقع أمتنا التي ترد 20 خطوة الى الوراء، الغرب يفكر لتدميرنا ونحن نسلم لهم أنفسنا دون أن نشعر وندري بحقيقة سم هذه البرامج المدسوسة في عسل المظاهر الخداعة، والله العظيم انني من باب الفضول في يوم من الأيام ألقيت نظرة سريعة على هذا البرنامج فاجأني مغص شديد، المغص الشديد لم يكمن في جسدي، ولكن في نفسي الحزينة على واقعنا المرير أبناؤنا في مختلف الأمصار الاسلامية يقتلون ويذبحون، أبناؤنا نحن يصفقون ويزمرون على ستار أكاديمي ضاربين بهموم المسلمين عرض الحائط غير مهتمين بما يجري من حولهم من مجريات لا تسر حبيبا ولا عدوا!!
والله يعينا على مصائب هذا الزمان وعلى البرامج الهابطة التي ستتواجد على شاشات تلفازنا خلال الأيام المقبلة!!
ريا المحمودي / رأس الخيمي

اقرأ أيضا