صحيفة الاتحاد

الرياضي

126 لاعبة في بطولة «أم الإمارات» لجولف السيدات بأبوظبي

مي الجابر  وطلال الهاشمي ودايفيد لانتوس وسورنستام، وبيث ألان ومليسا ريد (الاتحاد)

مي الجابر وطلال الهاشمي ودايفيد لانتوس وسورنستام، وبيث ألان ومليسا ريد (الاتحاد)

شمسة سيف (أبوظبي)

برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، وبتوجيهات الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات، وبإشراف مجلس أبوظبي الرياضي، تنطلق بطولة فاطمة بنت مبارك للجولف للسيدات يوم غدٍ التي تستمر حتى السبت المقبل، في نادي الجولف بشاطئ السعديات، وذلك ضمن بطولات الجولة الأوروبية، بعد أن أبرمت معها الأكاديمية ومجلس أبوظبي الرياضي شراكة لمدة ثلاث سنوات لتقام بموجبها البطولة.
وكشف عن تفاصيل البطولة خلال مؤتمر صحفي عقدته أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أمس، بنادي الجولف بشاطئ السعديات في أبوظبي، بحضور الدكتورة مي الجابر عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك، وطلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية بمجلس أبوظبي الرياضي، ودايفيد لانتوس مدير الجولة الأوروبية، بالإضافة إلى أيقونة الجولف العالمية أنيكا سورنستام، ونجمتي اللعبة بيث ألان ومليسا ريد.
وستشهد البطولة، وهي ختام موسم الجولة الأوروبية، مشاركة 126 لاعبة محترفة، وتبلغ قيمة الجوائز المالية، التي تم رصدها للبطولة، 550 ألف دولار، وتهدف الأكاديمية ومجلس أبوظبي الرياضي من استضافة الحدث، لتشجيع السيدات في أبوظبي على التعرف من قرب إلى أساسيات رياضة الجولف وممارستها، حيث تعبر البطولة الأولى من نوعها التي تستضيف منافساتها أبوظبي لمحترفات الجولف، تجمع نخبة من أهم اللاعبات العالميات في ختام موسم بطولات الجولة الأوروبية.
وقالت د. مي الجابر: يزيدنا فخراً رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لهذه البطولة، التي تعد حدثاً تاريخياً لرياضة الجولف للسيدات في أبوظبي، ومن شأنها تشجيع السيدات الإماراتيات على ممارسة الرياضة وكذلك احترافها.
وتوجت الجابر بالشكر للشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية لجهودها المستمرة في إعلاء المشاركة النسائية في كافة الرياضات المختلفة في أبوظبي.
وأضافت: نعلن إطلاق البطولة الأولى من نوعها في العاصمة الإماراتية، التي ستجمع أهم محترفات الجولف من شتى أنحاء العالم، الأمر الذي يمنح اللاعبات الإماراتيات الفرصة للقائهن والتطلع للوصول لهذا المستوى المتقدم من ممارسة رياضة الجولف.
من جانبه، أكد طلال الهاشمي، أن مجلس أبوظبي الرياضي، يدعم رياضة المرأة بشكل دائم من خلال تعاونه مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، في استضافة الأحداث الرياضية التي تعمل على تنمية القطاع الرياضي النسائي في أبوظبي.
وأعرب الهاشمي عن سعادته بأن يكون المجلس أحد الشركاء المساهمين في استضافة البطولة التي تحمل اسماً غالياً على قلوب الجميع، مشيراً إلى أن المرأة الإماراتية محظوظة بالدعم غير المحدود التي تقدمه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، في المجالات كافة، مما يعطي الدافع الكبير للمرأة الإماراتية في أن تحقق النجاحات على جميع الصعد.
وقال: أقدم كل الشكر والتقدير للشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، لحرصها على أن تحظى سيدات المجتمع الإماراتي بالفرصة لممارسة رياضة الجولف، من خلال تنظيم الأكاديمية لبطولة «أم الإمارات» للجولف، مما سيساهم وبنسبة كبيرة في أن يتعلمن أساسيات اللعبة، خصوصاً مع البرنامج الذي طرحته الأكاديمية، على هامش البطولة، الذي تم تخصيصه للمرأة الإماراتية، بتدريبات مكثفة للراغبات في ممارسة هذه الرياضة، على أيدي مدربات متخصصات وأصحاب خبرة عالمية في رياضة الجولف.
وأضاف: نحرص على أن يكون للمجتمع بمختلف الأعمار، النصيب الأكبر من المشاركة والاستفادة من الأحداث الرياضية التي ينظمها ويشرف عليها مجلس أبوظبي، وفي بطولة فاطمة بنت مبارك للجولف للسيدات، قمنا بتدريب ما يقارب 50 طالبة من مدارس مختلفة في أبوظبي على أساسيات اللعبة، بالإضافة إلى إعطاء الفرصة لسيدات المجتمع لمعرفة خفايا هذه اللعبة من خلال تجربتها في برامج منوعة قامت بها الأكاديمية، بعمل أيام مفتوحة ودعوة السيدات في ملاعب الجولف بأبوظبي، لممارسة هذه اللعبة التي يعتقد الكثير منهن أنها من الرياضات الصعبة ممارستها، ولكن مع ورش العمل المنوعة التي قامت بها الأكاديمية وحصص التدريبات التي تلقتها اللاعبات، تغيرت مفاهيم هذه الرياضة، حيث لاحظنا إقبالاً من قبل شريحة من المواطنات اللاتي حرصن على التعرف إلى هذه اللعبة وممارستها، مما يعطينا دافعاً كبيراً لعمل برامج أخرى تعمل على زيادة عدد اللاعبات الراغبات في ممارسة الجولف.
وأشاد الهاشمي بعمل الأكاديمية الجبار، وبالجهود المبذولة في نشر الرياضة بشكل عام، من خلال الخطط والبرامج التي تعمل على زيادة الوعي لدى المرأة بضرورة ممارسة الرياضة، وتوقع في المستقبل القريب أن تكون هناك مجموعة من البطلات ليس فقط في رياضة الجولف، بل في مختلف الألعاب الرياضية.