الاتحاد

رسائلكم وصلت


إلى صحيفة الاتحاد··
تحية طيبة وبعد··
رداً على مقال الأخت/ رنا إبراهيم المنشور يوم الأحد 26 مارس 2006 بعنوان 'الخيانة الزوجية' أقول لك يا أختاه لا تلقي اللوم على الرجل فقط إنما اللوم عليكما· فقد كان لزاما عليك أن تستخيري الله عز وجل حين قبلته زوجاً· ثم انك رضيت بهذا الرجل الخائن زوجاً لك وانت لا تعلمين بطباعه هذه فلتعلمي انه اختيار الله لك وعليك ان تلجئي الى الله بالدعاء أولاً ثم الأخذ بالأسباب فقد كنت أسمع عن أخت فاضلة·· العرف في عائلتها أن تتزوج البنت ابن عمها ولم يكن مناسبا لها علمياً أو أخلاقياً فماذا تفعل؟ هل تهرب؟ كلا وافقت وتم الزواج ثم عملت جهدها وأبدت له أجمل زينة ولم يكن يصلي فلم تأمره بالصلاة ولكن التزمت أمامه بالصلاة والنوافل ولم تعامله على أنه أقل منها علماً بل عاملته أحسن معاملة وعاشرته أحسن عشرة ففي أول الزواج يأتيها فجراً فيجدها منتظرة في أحسن زينة ثم بدأ يأتي مبكراً ثم مبكراً حتى وجدته يوماً أتاها بعد العشاء وذلك لحسن عشرتها وحسن الجلوس معها فكانت هذه أول خطوة ألا يسهر مع رفقاء السوء ثم بدأ يلتزم بالصلاة ثم صار لا يترك الجماعة في المسجد وهكذا نفعل ما علينا من واجبات ونلجأ الى الله بالدعاء وكما يقول سبحانه في الحديث القدسي 'كن لي كما أحب أكن لك كما تحب'·
هالة الجبالي - أبوظبي

اقرأ أيضا