الاتحاد

الرئيسية

39 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات الفصائل

غزة - علاء المشهراوي ووالوكالات:
قتل القائد العام لـ'ألوية الناصر صلاح الدين' في 'لجان المقاومة الشعبية' خليل القوقا (42 سنة) في انفجار غامض دمر سيارته في أحد شوارع مدينة غزة أمس، وخلال موكب جنازته قتل ثلاثة أشخاص وجرح 36 آخرون معظمهم من المدنيين في اشتباك وقع بين مسلحين من 'لجان المقاومة الشعبية' وحركة 'فتح'· وكان شهود قد أكدوا في وقت سابق أن القيادي قتل في قصف صاروخي قامت به طائرة إسرائيلية، لكن مسؤولا في الألوية يدعى 'ابوعبير' اتهم بعض قادة جهاز أمني فلسطيني بالتواطؤ مع إسرائيل لاغتيال القوقا، بينما نفت اسرائيل مسؤوليتها· وكان مسلحون قد حاولوا قبل ذلك خطف 'ابوعبير' مساعد الناطق باسم 'لجان المقاومة الشعبية' من أمام مبنى رمتان وسط مدينة غزة، عندما كان يعقد مؤتمرا صحافياً اتهم فيه بعض قادة أجهزة أمن السلطة الفلسطينية باغتيال القوقا· وأدى إطلاق النار الى إصابة ثلاثة اشخاص بينهم طفلان أحدهما بحال الخطر· وتوعد 'ابوعبير' بالكشف عن اسم الجهاز الذي اتهمه بالتورط وهدد بالقصاص منه قريباً· وطالبت 'سرايا القدس' السلطة الفلسطينية بفتح ملف العملاء وتوعدت بالرد على جرائمهم، بينما وعد وزير الداخلية سعيد صيام الذي كان يشارك في الجنازة بتشكيل لجنة تحقيق لمعرفة ملابسات مقتل القوقا· وبينما كان التوتر يسود بين 'اللجان الشعبية' و'فتح' أعلنت مصادر عسكرية اسرائيلية أن وزير الحرب شاوول موفاز أمر بتكثيف الغارات على حركة 'الجهاد الاسلامي' بعد 15 غارة شنها الطيران الحربي الإسرائيلي خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، على قطاع غزة، عقب إطلاق صواريخ على جنوب اسرائيل، وقيام فلسطيني بتفجير نفسه مساء الخميس عند مدخل مستوطنة 'كادوميم' ·

اقرأ أيضا

باكستان تعبر عن الدعم الكامل للسعودية بعد هجمات "أرامكو"