الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة تحذر إسرائيل من الترسيم الأحادي لحدودها

الأمم المتحدة - وكالات الأنباء: حذر مسؤول كبير في الأمم المتحدة، اسرائيل من ان اي اجراء احادي الجانب لترسيم حدودها النهائية سيجعل خيار الحل السلمي بالنسبة للفلسطينيين امرا اكثر صعوبة· وقال تولياميني كالومو خلال اجتماع لمجلس الامن الدولي انه 'اذا كانت فرصة قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة في اطار حل من دولتين سيصبح ضعيفا بسبب افعال احادية الجانب تقوم بها اسرائيل، سيصبح اقناع الفلسطينيين بان لهم مصلحة في التوصل الى تسوية امرا اكثر صعوبة'·وقال كالومو نائب الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية، ان الحديث عن التعبير عن الاهتمام باجراء مفاوضات من جانب رئيس الوزراء الاسرائيلي بالوكالة ايهود اولمرت او الرئيس الفلسطيني محمود عباس 'يفترض ان يؤخذ على محمل الجد'·
وفي الوقت نفسه، قالت مصادر اسرائيلية ان وزيرة خارجية اسرائيل تسيبي ليفني ابلغت المبعوثين الاميركيين ايليوت ابرامز وديفيد وولش اللذين يزوران اسرائيل حاليا، وقف الاتصالات مع السلطة الفلسطينية بسبب التدهور الامني· وقالت المصادر ان المبعوثين الاميركيين ايليوت ابرامز وديفيد وولش التقيا عددا من رؤساء الدوائر الامنية الاسرائيلية بعد ان التقيا الليلة قبل الماضية مع وزير الحرب شاؤول موفاز وبحثا معه مجمل الاوضاع في الاراضي الفلسطينية على أثر تنصيب حكومة 'حماس' فيها وتصعيد العمليات والقصف الاسرائيلي وحملات الجيش في الضفة·
كما التقى المبعوثان الاميركيان رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الذي قال لراديو اسرائيل ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أكد للقائم بأعمال رئيس الوزراء ايهود أولمرت عندما اتصل به لتهنئته بفوزه في الانتخابات، أنه يتمنى له أن يكون شريكا لاستئناف مفاوضات الوضع النهائي بعيدا عن الاجراءات الاحادية الجانب·

اقرأ أيضا

الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تجيز عودة روسيا