الاتحاد

أخيرة

الصين تدعو إلى الرأفة براشق حذاء كمبردج

قالت وزارة الخارجية الصينية أن رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو حث على استخدام الرأفة مع طالب ألماني رشقه بالحذاء أثناء إلقائه كلمة في جامعة كمبردج·
وقطع هذا الحادث كلمة كان يلقيها وين في الثاني من فبراير في آخر يوم من جولة في أوروبا في تكرار لحادث إلقاء صحفي عراقي الحذاء في وجه الرئيس الاميركي السابق جورج بوش أثناء زيارة وداع للعراق في ديسمبر·
وسيمثل مارتن جانكي(27 عاما) أمام قضاة في كمبردج هذا الأسبوع·
وقالت رسالة وين التي نشرتها وزارة الخارجية الصينية على موقعها على الانترنت في مطلع الأسبوع ''ان التعليم أفضل شيء لطالب صغير وأتعشم أن تتاح له الفرصة لمواصلة تعليمه''· وتابع ''أتعشم أن يعترف الطالب بخطئه وأن يستغل بصره النامي في التعرف إلى الصين الحقيقية''·
ونقلت هذه الرسالة من خلال السفير الصيني لدى بريطانيا· وقالت الرسالة ''إن الحادث أثار سخط المشاهدين والشعب الصيني بأكمله بشكل قوي''· ''وقد لاحظنا أن الطالب اعتذر علانية كما سارعت كمبردج أيضاً إلى توضيح موقفها وسنعالج الوضع بجدية··تصرفات الطالب تثبت أنه يفتقر إلى حتى الفهم الأساسي للصين''·
وأدانت الصين أصلاً هذا الاحتجاج بوصفه''مهينا''· ولم تشر أصلا وسائل الاعلام الحكومية الصينية إلا الى عملية'' مقاطعة '' لم توضح طبيعتها لكلمة وين ولكنها عادت فيما بعد وعرضت الحادث بشكل كامل في نشرات الاخبار المسائية·
وأطلق جانكي صافرة وصرخ''كيف يمكن للجامعة أن تسيء لنفسها مع هذا الدكتاتور'' قبل إلقاء حذاء تجاه المسرح· وتوقف وين في الوقت الذي سقط فيه الحذاء بعيدا عنه ثم واصل كلمته بعد ذلك موضحا ان ذلك لن يؤثر على العلاقات الصينية البريطانية·

اقرأ أيضا