الاتحاد

عربي ودولي

الحكيم ينفي طلب زلماي تغيير الجعفري

بغداد - وكالات الأنباء: قال المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق بقيادة السيد عبد العزيز الحكيم ان السفير الاميركي في بغداد زلماي خليل زاد لم يطلب تغيير الائتلاف الشيعي الموحد مرشحه لتشكيل الحكومة الجديدة ابراهيم الجعفري لكنه عبر عن رغبة في مرشح يحظى بتأييد وطني عام في اشارة الى رفض القوى السياسية خارج الائتلاف للجعفري بينما استأنف زعماء الكتل السياسية في وقت متأخر أمس مباحثاتهم حول الحكومة المقبلة المتوقفة منذ ثلاثة ايام بسبب خلافات حول الملف الامني في وقت بحث القائد العام للقوات المشتركة العراقية مع رئيس اركان الجيش البريطاني تعزيز التعاون لتحقيق النصر على الارهابيين·
في الوقت نفسه طالب امام شيعي من التيار الصدري خلال خطبة الجمعة في حسينية المصطفى حيث قتل 71 شخصا الاسبوع قبل الماضي بـ'طرد السفير الاميركي' و'عدم دخول' الجيش الاميركي منطقة الرصافة (الجانب الشرقي من بغداد) لانها اصبحت 'بيد القوات العراقية'· ودعا رجل الدين حسين الاسدي امام مئات المصلين في الحسينية الكائنة في حي اور (شمال شرق بغداد) الحكومة العراقية الى 'طرد السفير الاميركي (زلماي خليل زاد) واطلاق المعتقلين من طلاب الحوزة الذين نجوا من مجزرة الحسينية واوقفتهم القوات المشتركة'·
واكد مصدر في وزارة الدفاع العراقية ان 'حوالى 70% من منطقة الرصافة'، الجزء الاكبر من بغداد، بات تحت سيطرة قوات الامن العراقية·
وفي مرقد الامام موسى الكاظم في منطقة الكاظمية (شمال)، اكد خطيب الجمعة طلال الساعدي 'تحميل الاميركيين مسؤولية' قتل المصلين في حسينية المصطفى· وفيما يتعلق برفض ترشيح ابراهيم الجعفري لرئاسة الوزراء، قال الساعدي 'من حق الائتلاف ان يرشح من يريد، وأن الرفض جاء من خارج الحدود وعلى لسان القوات الاميركية'·

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»