الاتحاد

الرياضي

عموري ومبخوت.. الجزيرة عينه على كل البطولات

عموري وعلي مبخوت

عموري وعلي مبخوت

أبوظبي (الاتحاد)

استضاف الزميل مصطفى الآغا، النجمين علي مبخوت وعمر عبدالرحمن، في حلقة أمس الأول، من برنامج صدى الملاعب على قناة mbc، وتحدث النجمان الكبيران عن أهدافهما مع الجزيرة في الموسم الجديد الذي سوف ينطلق غداً.
واتفق عموري ومبخوت، على أن هدف فخر أبوظبي هو المنافسة على كل البطولات التي سوف يشارك فيها الفريق محلية وخارجية، وقال عمر عبدالرحمن: بكل تأكيد الفريق سوف يسعى للمنافسة على كل البطولات، وسوف يجتهد الجميع من أجل ذلك، ونحن كلاعبين سنقوم بواجبنا ونضاعف من مجهوداتنا.
وعن انتقاله للجزيرة، قال: لقد كنت قريباً من العين، لكن بعض الأمور تغيرت، وانتقلت إلى الجزيرة، والأمر لا يختلف كثيراً فقد انتقلت من بيتي إلى بيت ابن عمي. وانتقل للحديث عن فشل مفاوضاته مع الهلال، وأكد أنه دخل بالفعل في المفاوضات لكنه وجد أمراً غريباً بإعطائه فرصة 24 ساعة فقط للرد على العرض، في حين أن إدارة النادي انتظرت لاعباً آخر أربعة أشهر للرد عليهم.
ووجه الشكر إلى جماهير الهلال السعودي، على الفترة التي قضاها معهم، مؤكداً أنه كان يتمنى تقديم المزيد، لكن الظروف حالت دون ذلك بسبب الإصابة التي تعرض لها.
ورفض عموري، وصف تجربته مع الهلال بالفاشلة أو الناجحة، وقال: ما حدث لم يكن متوقعاً، كل ما يمكنني قوله أنني كنت أريد تقديم المزيد، لكن قدر الله وما شاء فعل، وما حدث أمر خارج عن إرادتي تماماً.
علي مبخوت، تحدث عن رغبته المستمرة في خوض تجربة احترافية، وتحدث عن المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، وقال: محمد صلاح فخر لكل العرب، وما يقدمه يسعدنا جميعاً، وكنت دوماً أمنّي النفس بتجربة احترافية، لكن لم يحدث، وإلى الآن لم أفقد الأمل في ذلك. وتمنى أن يكون التوفيق حليف فخر أبوظبي هذا الموسم، مؤكداً أنه لا يتمنى أن يرى فريقاً آخر يحصد الدوري، ويتمنى أن يتوج الجزيرة بطلاً للدرع، في حين أكد عموري أنه يتمنى الجزيرة بطلاً للخليج العربي، لكن إذا لم يحدث ذلك فإن العين هو النادي الثاني الذي يتمنى حصوله على البطولة.

اقرأ أيضا