الاتحاد

كرة قدم

«الرباعية» تمنح «العميد» النصر الأكبر على «الملك»!

نيلمار أحرز ثلاثة أهداف من رباعية النصر (تصوير أشرف العمرة)

نيلمار أحرز ثلاثة أهداف من رباعية النصر (تصوير أشرف العمرة)

مراد المصري (دبي)

سجل النصر الفوز الأكبر في تاريخ مواجهاته أمام الشارقة في الدوري، عندما تغلب عليه برباعية مقابل هدف مساء أمس الأول، في ختام الجولة «17»، وبالتالي حطم الرقم السابق عندما قبض «العميد» على «الملك» بثلاثية موسم 2002-2003.
كما نجح «الأزرق» في رد اعتباره للخسارة أمام «النحل» 1 - 4 في اللقاء الذي أقيم بينهما 20 فبراير 2010، وبالتالي ثأر النصر لنفسه، بعد 2177 يوماً، وكان ستاد آل مكتوم شاهداً على المباراتين.
وكان «هاتريك» نيلمار «علامة فارقة» في مواجهة «الملك»، بعدما سجل في مرمى الشعب ثلاثية في «الجولة 12»، عاد ليبصم بـ «ثلاثية» هذه المرة في مرمى الشارقة، بعد مرور 34 دقيقة فقط، ليرفع رصيده إلى 9 أهداف انفرد بها بصدارة هدافي «العميد» في الدوري هذا الموسم، رغم أن أهدافه جاءت في 5 مباريات من أصل 17 لقاءً خاضها حتى الآن، بواقع ثلاثية في مرمى الشعب والشارقة، وهدف في مرمى كل من الجزيرة والأهلي والوصل.
وعبر نيلمار عن سعادته البالغة بالانتصار ونجاحه بتسجيل ثلاثة أهداف، موضحاً أن نسق الأداء السريع في الدقائق الأولى منحه القدرة على التحرك كما أراد، والنجاح بالوصول إلى المرمى، وقال: «هذه الطريقة التي أحبها من خلال اللعب السريع، والحصول على المساحات التي تجعلني قادراً على التسجيل».
وفيما يتعلق بالانسجام الواضح مع زميله خمينيز، خصوصاً في الهدفين الأول والثالث، كشف نيلمار عن أن تحدث كلاهما اللغة الإسبانية وراء ذلك، وقال: «دائماً نتحدث في التدريبات والمباريات، ويجعلنا الأمر نتفاهم بصورة أكبر، في الهدف الثالث طلب مني خمينيز أن أتقدم، حيث يسدد الكرة تجاه الحارس، أخبرني ذلك بالإسبانية دون أن ينتبه أحد، وبالفعل تقدمت ونجحت في خطف الكرة برأسي داخل الشباك».
وتمنى نيلمار أن يواصل السير على الأداء نفسه في المباريات المقبلة، وقال: «أشعر بحال أفضل، ونجحت في التسجيل خلال المباريات الأخيرة بشكل متتالٍ، هذه الأمور تجعلني أتطلع بتفاؤل نحو المستقبل، أمامنا مباريات مهمة في منافسات دوري أبطال آسيا أيضاً يجب التركيز عليها».
وأشاد الصربي إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر، بالأداء الذي قدمه نيلمار في المباراة، وقال: «إنه لاعب ممتاز، ويملك إمكانات متميزة، ويعمل بجد داخل الملعب حتى عندما تكون الكرة مع الفريق المنافس، ومع مرور الوقت ينجح بالتأقلم مع طريقة لعب الفريق، وكل هدف يسجله يساعده على زيادة الثقة بنفسه، ويجعلنا نتطلع منه أن يقدم المزيد في المباريات المقبلة».
وأوضح المدرب أنه سعيد بالطريقة التي لعب فيها النصر خلال المباراة، وتحديداً أول 60 دقيقة التي تحكم فيها بمجريات المباراة بشكل كامل، فيما أرجع عامل الإصابات إلى حالة التراجع في الدقائق الأخيرة للقاء.
وكشف عن أن أحمد الياسي لم يشارك في جميع التدريبات خلال الأسبوع الماضي بسبب بعض المشاكل البدنية، لكنه قام بدور مهم وبالواجب المطلوب منه قبل استبداله، وقال: «نتمنى أن يوجد جميع اللاعبين مع انطلاق دوري أبطال آسيا، وأن نتجنب الإصابات، لدينا معرفة تامة بجميع الفرق التي نواجهها في المسابقة وطريقة لعبها، ونأمل أن نكون في جاهزية تامة حينما نلعب أمامها».
وأضاف: «يجب أن نغض النظر عن الدقائق العشرين الأخيرة، حيث نسعى دائماً لتقديم أفضل أداء على مدار المباراة بأكملها، لكن الظروف فرضت علينا، وبشكل عام سنحاول دائماً تحسين طريقة أدائنا ونقدم كرة قدم جميلة تسعد الجماهير في الملعب».
وفيما يتعلق بكيفية الخروج من الحالة النفسية السلبية بعد الخسارة من الوصل، قال: «لدينا ثقة بقدرتنا كفريق جيد، وحاولنا أن نلعب هذه المباراة لمنح الطابع للجميع أننا فريق يبحث عن المستقبل، والمباريات المقبلة مهمة، وأهداف نريد الوصول إليها».
وأكد عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة، أنه يتحمل مسؤولية الخسارة أمام النصر، وأرجع عدم القدرة على الدخول في أجواء المباراة في وقت مبكر، السبب وراء تفوق المنافس، وقال: «يجب ألا نلوم اللاعبين على ما حدث، ربما نتيجة مباراة العين أثرت عليهم، لكنها في نهاية المطاف كانت مجرد ثلاث نقاط، بشكل عام اللاعبون يقل تركيزهم عند تحقيق هذا النوع من الانتصارات، وربما هذا ما حدث».
وأوضح العنبري، أن الشارقة يمر دائماً بوقت صعب في ظل سعيه للابتعاد من صراع الهبوط، وقال: «لا يوجد لدينا وقت جيد للخسارة، ما زلنا في وضع صعب وجميع الفرق القريبة منا في الترتيب تقدم مستويات طيبة، وأعتقد أن المنافسة على هذه المقاعد سوف تتواصل حتى الجولة الأخيرة».
وأوضح أن فريقه يسعى لعلاج السلبيات والتحضير لبقية الاستحقاقات، فيما أكد أن فريقه احترم النصر لأنه من أقوى فرق الدوري، وحاول أن يلعب بأفضل طريقة ممكنة، ويجب الخروج بالدروس من المباراة والنظر إلى المستقبل.
من ناحية أخرى، شدد بدر عبد الرحمن لاعب الشارقة، على أن «الملك» دفع ضريبة الدقائق الأولى التي استقبل خلالها أهدافاً صعبت من مهمة العودة، وقال: حينما يتعرض مرماك لهدف مبكر بعد دقائق معدودة، وأعقبتها أهداف أخرى، فإن المعطيات ليست في مصلحتنا.
وأضاف: حاولنا بين الشوطين أن نتدارك بعض الأمر، وأخبرنا المدرب بضرورة تجنب تلقي المزيد من الأهداف، والابتعاد عن الحصول على الإنذارات، وتحسن أداؤنا مع مرور الوقت، ونجحنا في تسجيل هدف، وعموماً المباراة انتهت، ويجب التفكير بالاستحقاقات المقبلة التي تتطلب حصد أكبر عدد ممكن من النقاط.

بوعميم: أهدافنا واضحة والثقة موجودة
دبي (الاتحاد)

أكد عبدالله بوعميم، المدير التنفيذي للنصر، أن أهداف الفريق واضحة منذ بداية الموسم، ويسعى دائماً لتحقيقها، من خلال النتائج الإيجابية، والبحث عن الانتصارات في جميع المباريات، وقال: الثقة موجودة في نيلمار دائماً، واختيارنا له بسبب قدراته وسيرته الذاتية المميزة، واللاعب لديه الإمكانيات التي تؤهله لتقديم الأفضل، نتمنى له الاستمرارية في النسق الإيجابي.

بترويبا: صححنا خطأ «الديربي»
دبي (الاتحاد)

أوضح البوركيني جوناثان بترويبا لاعب النصر، أن فريقه صحح الخطأ الذي وقع فيه أمام الوصل في الجولة الماضية، وقال: لم نستحق الخسارة في «الديربي»، وعدلنا الأمور في لقاء الشارقة، ولعبنا جيداً على الصعيد الهجومي في بداية المباراة، وسجلنا مبكراً، وهو ما ساعدنا على إضافة المزيد من الأهداف.
وأضاف: ربما تحكم الشارقة في إيقاع اللعب خلال الشوط الثاني، لكن النتيجة منحتنا القدرة على التعامل مع مجريات المباراة، والخروج بالنقاط الثلاث.

اقرأ أيضا