الاتحاد

الاقتصادي

33% نمواً في قيمة تداولات الأسهم


ارتفعت التداولات الإجمالية في سوق الأسهم المحلية للأسبوع الماضي بنسبة تجاوزت 33 في المئة إلى 14,406 مليار درهم تقريباً مقارنة بـ 10,785 مليار درهم في الأسبوع قبل الماضي، كما ارتفع معدل التداول اليومي إلى 2,401 مليار درهم مقابل 1,798 مليار درهم للأسبوع الذي قبله·
وارتفعت القيمة السوقية الإجمالية للأسهم المدرجة بالسوق نهاية الأسبوع بنسبة بلغت 5,1 في المئة إلى 720,811 مليار درهم كما بلغ انخفاض المؤشر العام لأسعار الأسهم في سوق الإمارات للأوراق المالية منذ بداية العام 2006 وحتى يوم الخميس 15,2 في المئة، أي أن المؤشر العام للسوق ارتفع 4 في المئة خلال الأسبوع الماضي·
واستمرت السوق بداية الأسبوع بالتحرك في نطاق سعري تصاعدي ضيق ما أدى إلى انخفاض التذبذبات اليومية في الأسعار، ما يشير إلى وجود شراء منظم في الأسواق في الغالب من قبل محافظ أو صناديق استثمارية ذات استراتيجية استثمارية متوسطة إلى طويلة·
وشهد آخر يومين في الأسبوع تصاعدا في أسعار الأسهم وأحجام التداولات حيث تجاوزت تداولات سوق دبي المالي وحدها يوم الخميس 4 مليارات درهم متركزة على سهمي إعمار وأملاك، وكان الواضح أن السوق مر بمراحل مختلفة من الشراء القوي ثم جني أرباح ثم العودة إلى الشراء، ما ساهم في حجم التداولات الكبير· وشهدت السوق عودة السيولة مدفوعة بتوقعات ايجابية لنتائج نمو أرباح الشركات خلال الربع الأول من العام ،2006 وعودة الأموال الفائضة من اكتتاب شركة 'تمويل' والتوزيعات النقدية للشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة مثل شركة إعمار العقارية ومؤسسة الاتصالات· وقال محمد علي ياسين، مدير عام شركة الإمارات للأسهم والسندات: يمكن تفسير النشاط الكبير ليوم الخميس بتزامنه مع إغلاق السوقين السعودي والكويتي مما أدى إلى تركيز مستثمري تلك الأسواق على أسواق الإمارات·
وتركزت ما نسبته 91,2 في المئة من التداولات الاجمالية في سوق دبي المالي، مقابل 8,8 في المئة في سوق أبوظبي للأوراق المالية· كما تركزت معظم التداولات الأسبوعية في قطاع الخدمات بنسبة 91,7 في المئة من اجمالي التداولات في الأسواق، وما نسبته 5 في المئة من قطاع البنوك وما نسبته 3,3 في المئة في قطاع التأمين· وتركزت ما نسبته 82 في المئة من التداولات الاجمالية على الأسهم الخمسة الأولى الأكثر تداولاً (4 من قطاع الخدمات و1 من قطاع البنوك)·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»