الاتحاد

كرة قدم

النصر يحلق بلقب الكأس على حساب الأهلي بـ«الترجيحية»

فرحة كبيرة للاعبي ومسؤولي النصر بعد تسلم الكأس (الاتحاد)

فرحة كبيرة للاعبي ومسؤولي النصر بعد تسلم الكأس (الاتحاد)

العين (الاتحاد)

حقق النصر لقب بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بفوزه على منافسه الأهلي بركلات الترجيح 3-0 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة التي جرت أمس على ستاد هزاع بن زايد بالعين في ختام الموسم الرياضي 2014- 2015.
افتتح أحمد خليل التسجيل للفرسان من كرة رأسية في الدقيقة 36، قبل أن تمنح «النيران الصديقة» التعادل للنصر، بعد أن سجل الكوري كوون كيونج هدفاً بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 88، «العميد» فرصة الاحتكام لركلات الترجيح بعد نهاية الشوطين الإضافيين والتي ابتسمت للأزرق بفضل ثلاثية بابلو هيرنانديز، رينان جارسيا، وإبراهيما توريه، فيما تصدى شمبيه لركلة أسامة السعيدي الأولى، وارتطمت ركلة خمينيز الثانية بالعارضة، وأكملت طريقها خارج المرمى، في الوقت الذي سدد فيه عبد العزيز صنقور الركلة الثالثة للفرسان خارج المرمى.
ونجح «العميد» في التتويج بلقب البطولة للمرة الرابعة في تاريخه بعد غياب دام نحو ربع قرن منذ آخر فوز، حينما توج بلقبه الثالث موسم 1988-1989 والذي سبقه التتويج مرتين موسمي 1984-1985,1985-1986، وانتظر «الأزرق» نحو 40 عاماً ليثأر من خسارته أمام منافسه الأهلي في أول مباراة جمعت الفريقين في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم في 11 أبريل 1975 والتي انتهت بفوز «الفرسان» بهدفين دون رد.
وحجز النصر مقعداً مباشراً في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل بجانب العين بطل الدوري، وتملك الإمارات مقعدين ونصفين في البطولة الآسيوية، حيث حجز العين المقعد الأول بنيله لقب الدوري وذهب الثاني للنصر، على أن يلعب الجزيرة ثاني الدوري والشباب الثالث دورين تمهيديين.
في المقابل، فقد الأهلي الذي خسر النهائي الثاني على التوالي بعد الأول أمام العين 0-1 في الموسم الماضي فرصة الانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة التي توج بها في 8 مناسبات سابقة بالتساوي مع الشارقة أعوام 1974-1975,1976-1977,1987-1988,1995-1996,2001-2002,2003-2004,2007-2008,2012- 2013.

الشوط الأول
اختار الروماني كوزمين مدرب الأهلي اللعب بطريقة 4- 2- 3- 1، والاحتفاظ بأسامة السعيدي كورقة رابحة على دكة البدلاء، حيث دفع بتشكيلة ضمت ماجد ناصر في حراسة المرمى، والثنائي كوون كيونج وسالمين خميس في قلبي الدفاع، بجانب وليد عباس، وعبد العزيز صنقور، فيما لعب الثنائي ماجد حسن، وحبيب الفردان كثنائي ارتكاز ومن أمامهم الثلاثي لويس خمينيز، ريبيرو، وإسماعيل الحمادي، إضافة إلى أحمد خليل في المقدمة الهجومية.
في المقابل فضل الصربي إيفان يوفانوفيتش اللعب بطريقة فريقه المعتادة (4- 4- 2) والاعتماد على الإيطالي رينان جارسيا في قلب الدفاع، ودفع بتشكيلة مكونة أحمد شمبيه في حراسة المرمى، ورباعي خط دفاع مكون من أحمد الياسي، عصام ضاحي، رينان جارسيا، محمود خميس، وفي الوسط طارق أحمد، عامر مبارك، علي حسين، بابلو هيرنانديز، والثنائي هولمان وابراهيما توريه في المقدمة الهجومية.
وسيطر الحذر على انطلاقة المباراة بعد أن فضل الفريقان انتهاج سياسة «جس النبض» من خلال التمريرات القصيرة بين اللاعبين خلال الدقائق الخمس الأولى، وجاءت المحاولة الأولى للنصر من كرة متبادلة بين الثنائي بريت هولمان وتوريه انتهت بتمريرة عرضية من الجهة اليسرى مرت أمام الدفاع وأبعدها إسماعيل الحمادي في الدقيقة 6، في المقابل قاد البرازيلي ريبيرو أول تهديد للأهلي على مرمى العميد من كرة لعبها طولية لأحمد خليل هيأها برأسه وحاول عبد العزيز صنقور معالجتها بتسديدة مرت بعيدة في الدقيقة 10.
وعاد الأهلي ليحصل على ركلة حرة نفذها خمينيز من فوق الحائط البشري وأبعدها الدفاع لركنية أولى في المباراة لعبت بصورة متقنة لتصل إلى المدافع سالمين خميس حولها رأسية مرت فوق مرمى الحارس أحمد شمبيه في الدقيقة 14، ورد النصر من ركلة حرة قريبة من منطقة الجزاء بعد عرقلة تعرض لها الأسترالي هولمان وانبرى لتنفيذها محمود خميس بتسديدة يسارية مرت جوار القائم الأيسر لمرمى الحارس ماجد ناصر 19، ونال خميس الإنذار الأول في المباراة في الدقيقة 20 إثر مخالفة ارتكبها مع ريبيرو نفذها خمينيز وحاول حبيب الفردان معالجتها برأسية مرت قريبة من المرمى.
وكاد أحمد خليل أن يفتتح التسجيل للفرسان من كرة رأسية بعد استثماره لرمية تمارس لعبها الكوري كوون وارتقى لها خليل وسط دفاع النصر ليحول الكرة برأسه مرت جوار القائم الأيسر للحارس أحمد شمبيه، قبل إعلان الحكم سلطان المرزوقي فترة التوقف الأولى في المباراة لالتقاط الأنفاس في الدقيقة 30 من عمر المباراة التي جرت في أجواء حارة للغاية.
وعادل خليل ليصحح خطأ الكرة الأولى ليضع الأهلي في المقدمة من كرة رأسية ثانية في الدقيقة 36 مستفيداً من الركلة الركنية المتقنة والتي نفذها البرازيلي ريبيرو بشكل مميز، والهدف هو الرابع على التوالي لمهاجم الأهلي في البطولة بعد سجل الهدف الأول لفريقه أمام دبي في دور الستة عشر والتي انتهت بفوز الأهلي 2-1، قبل أن يعود ويسجل هدفاً حاسماً في مباراة دور الثمانية أمام دبي على ملعب الأخير منح به فريقه التعادل 3-3 قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة التي امتدت إلى شوطين إضافيين حسمهما الأهلي بتسجل هدفين آخرين ليتأهل بنتيجة 5-3، وعاد خليل ليؤكد تفوق «الفرسان» على مضيفه الظفرة في مباراة نصف النهائي بتسجيله الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 85، بعد أن افتتح زميله أسامة السعيدي التسجيل في الشوط الأول.
وحاول النصر العودة إلى المباراة قبل نهاية الشوط الأول ليقود أكثر من هجمة لم تشكل خطورة كبيرة على مرمى الأهلي بسب الانضباط الدفاعي الكبير للأخير، ليلجأ الثنائي هولمان وتوريه لسلاح التسديد في كرتين على التوالي مرت بعيدة عن المرمى.

الشوط الثاني
أجرى كوزمين التبديل الأول في صفوف الأهلي مع بداية الحصة الثانية بدخول عبد العزيز هيكل بديلاً لوليد عباس، وجاءت المحاولة الأولى في الشوط من ركلة ركنية أولى للنصر في المباراة استحوذ عليها ماجد ناصر بسهولة في الدقيقة 49، أعقبتها محاولة ثانية من تسديدة الإسباني بابلو هيرنانديز من خارج منطقة الجزاء مرت بعيدة عن مرمى الأهلي في الدقيقة 52، وجرب السنغالي توريه حظه بتسديدة من داخل المنطقة بعد تلقيه تمريرة بينية من هيرنانديز اصطدمت بقدم المدافع سالمين خميس لتصل سهلة إلى ماجد ناصر، ورد الأهلي من كرة متبادلة بين ريبيرو وحبيب الفردان وصلت لخمينيز في مواجهة المرمى أبعدها الدفاع بصعوبة 59.
وعاد ماجد ناصر ليتصدى لكرة عرضية نفذت من الركنية نجح في إبعادها من على رأس رينان جارسيا المدافع المتقدم للمساندة الهجومية، وعمد الصربي إيفان يوفانوفيتش لتنشيط الجبهة الهجومية لفريقه حيث دفع بجاسم يعقوب بديلاً لعلي حسين في الدقيقة 69، وسنحت الفرصة الأخطر للنصر من تمريرة بينية وصلت لبابلو هيرنانديز سددها بيمناه وأبعدها ماجد ناصر لركنية لم تجد المتابعة المطلوبة 74، في المقابل دفع كوزمين بمحترفه أسامة السعيدي بديلاً لإسماعيل الحمادي 78، فيما اشرك مدرب النصر حسن محمد بديلاً لعصام ضاحي.
وكثف النصر من طلعاته الهجومية خلال الدقائق العشر الأخيرة من عمر المباراة في الوقت الذي لجأ فيه الأهلي إلى إحكام إغلاق مناطقة الدفاعية مع الاعتماد على سلاح الهجمات المرتدة التي لم تخلو من خطورة، وشهدت الدقيقة 88 ميلاد هدف التعادل للنصر من نيران صديقة بعد خطأ للمدافع الكوري الجنوبي كوون كيونج الذي حاول تشتيت الكرة العرضية من أحمد الياسي على الجهة اليمنى لتسكن شباك الأهلي على يسار الحارس ماجد نصار وسط دهشة جمهور الأحمر.
وأجرى يوفانوفيتش تبديله الأخير من خلال الدفع بالمدافع خليفة مبارك بديلاً لشقيقه عامر مبارك، ونال سالمين خميس مدافع الأهلي بطاقة صفراء بعد مخالفة مع توريه في الدقيقة 90، وكاد بريت هولمان أن ينهي المباراة في الوقت الأصلي بتسديدة يسارية استحوذ عليها ماجد ناصر في الدقيقة 93، ليلجأ الفريقان إلى الأشواط الإضافية.
وجاءت أولى محاولات الشوط الإضافي الأول من تسديدة لصنقور مرت بعيدة، ورد النصر بتسديدة للإسباني بابلو هيرنانديز من ركلة حرة اعتلت المرمى 94، واستنفذ كوزمين تبديلات الأهلي بعد أن دفع بعيسى سانتو بديلاً لأحمد خليل 98، ونال البديل خليفة مبارك البطاقة الصفراء إثر مخالفة مع ريبيرو في الدقيقة 101 نفذها خمينيز وصلت سهلة إلى الحارس أحمد شمبيه، ولم يتغير واقع النتيجة خلال الشوط الإضافي الثاني ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت لمصلحة النصر بالفوز 3- 0، بعد أن تصدى شمبيه لركلة أسامة السعيدي الأولى، فيما ارتطمت ركلة خمينيز بالعارضة وأكملت طريقها خارج المرمى، وسدد عبد العزيز صنقور خارج المرمى، في المقابل سجل ثلاثية العميد بابلو هيرنانديز، رينان جارسيا، وإبراهيما توريه.

اقرأ أيضا