الاتحاد

كرة قدم

النومان: «الإمارة الباسمة» لن ترشح أحداً لرئاسة الاتحاد

عبد العزيز النومان (الاتحاد)

عبد العزيز النومان (الاتحاد)

أسامة أحمد (الشارقة)

قطع عبد العزيز النومان أمين عام مجلس الشارقة الشك باليقين، عندما أكد أنه لا يوجد أي مرشح لـ «الإمارة الباسمة» في انتخابات رئاسة اتحاد كرة القدم، مشيراً إلى
أن ما تردد خلال الساعات الماضية بأن مجلس الشارقة الرياضي وأنديته سوف تدعم رئيساً بعينه في انتخابات الدورة الجديدة مجرد شائعة.
وقال: مجلس الشارقة الرياضي لا يتدخل في انتخابات اتحاد الكرة أو غيرها، من منطلق أن المجلس يمثل سياسة حكومة الشارقة في الرياضة بوضع السياسات الرياضية والإدارية للحركة الرياضية بالإمارة، وأن المجلس خاطب أندية الشارقة، من أجل اختيار الكفاءات لدخول انتخابات دورة 2016 - 2020، ومن حق أي نادٍ اختيار المرشح المناسب القادر على أداء مهمته على أكمل وجه في العملية الديمقراطية، حتى تحقق كرة الإمارات ما يصبو إليه كل منتسب لها، وفق الإستراتيجية الموضوعة من الاتحاد الجديد.
وكشف النومان عن أن الأيام المقبلة تشهد دخول مرشحين من أندية الشارقة لمنصبي نائب رئيس اتحاد الكرة والعضوية، وأن اختيار المرشحين من صميم عمل الأندية، ولا دخل لمجلس الشارقة الرياضي في الاختيار.
وعن المواصفات التي يجب توفرها في الرئيس المرتقب لاتحاد الكرة، أكد أن مجلس الشارقة وأنديته ليسوا مع رئيس شاب، أو من الوجوه القديمة، وإنما مع الرئيس المرشح الذي يملك الكفاءة والبرنامج الطموح، وفق نظم ولوائح تواكب الظروف المالية والرياضية والإدارية لجميع الأندية، من أجل تطوير كرة الإمارات، وقيادة دفتها خلال المرحلة المقبلة.
وأكد النومان يجب على الرئيس الجديد وضع نظم ولوائح تتناسب مع إمكانات الأندية، وينبغي عدم وضع لوائح عامة ومفتوحة، حتى لا يتكرر ما يحدث حالياً، مشيراً إلى أن يوسف السركال رئيس الاتحاد اجتهد.
وأشار النومان إلى أن اللوائح والنظم الحالية لاتحاد الكرة وضعت الأندية في
«مغالطات» وإشكاليات تدفع ثمنها الأندية وكرة الإمارات، وقال: نادي الشعب سبق أن دخل في مشكلة مع اتحاد الكرة إبان وجوده مع أندية «الهواة»، بسبب لوائحه ونظمه، خصوصاً أن أندية الدولة تضررت كثيراً من اللوائح، حيث ينبغي تغليب المصلحة العامة على الخاصة، حتى تحقق جميع الأندية طموحاتها المطلوبة، مما يصب في مصلحة كرة الإمارات، وأن الشارقة تضرر هو الآخر، بسبب عدم مشاركة لاعبيه في المنتخب الأولمبي مع الفريق في دوري الخليج العربي.
وتساءل النومان لماذا يتم إيقاف الدوري للمنتخب الأول فقط رغم الاهتمام الكبير الذي وجده «أبيض الأولمبي»، خلال المرحلة الماضية، حيث ينبغي أن لا يقع الظلم على أحد في مثل هذه الظروف. وشدد النومان على أهمية المرحلة الجديدة لكرة الإمارات، حيث يجب وضع دراسات، واضحة لهذه المرحلة، حتى لا تتكرر العديد من المشاهد السلبية في الموسم الجديد.

اقرأ أيضا