الاتحاد

الاقتصادي

وفد صيني يتوجه إلى واشنطن قبيل محادثات رفيعة لإنهاء الحرب التجارية

جانب من محادثات سابقة (أرشيفية)

جانب من محادثات سابقة (أرشيفية)

 سيقود نائب وزير المالية، لياو مين، وفداً تجارياً إلى واشنطن غداً الأربعاء، قبيل محادثات رفيعة المستوى مقررة في أكتوبر، بحسب ما أعلنت وزارة المالية الصينية، اليوم الثلاثاء.

وأضافت الوزارة أن زيارة لياو والوفد المرافق له تأتي بدعوة من الولايات المتحدة.

قال مكتب الممثل التجاري الأميركي إن محادثات التجارة بين الصين والولايات المتحدة ستبدأ في واشنطن على مستوى النواب، يوم الخميس، للتمهيد لمحادثات رفيعة المستوى في أكتوبر تهدف لإيجاد حل للحرب التجارية الدائرة منذ 14 شهراً.

ولم يعطِ متحدث باسم المكتب أي تفاصيل أخرى عن المحادثات.

وأفادت وكالة أنباء "بلومبرج" بأن مسؤولين بإدارة غرفة التجارة الأميركية ناقشوا التقدم بعرض للصين بشأن إبرام اتفاق تجاري محدود يؤخر أو يلغي بعضاً من الرسوم الجمركية الأميركية مقابل التزامات من جانب الصين بشأن الملكية الفكرية والمشتريات الزراعية.

وكان روبرت لايتهايزر، الممثل التجاري الأميركي، ووزير الخزانة ستيفن منوتشين قد اجتمعا آخر مرة مع نظيرهما الصيني نائب رئيس الوزراء لوي هي في شنغهاي في أواخر تموز/يوليو الماضي. ومنذ ذلك الحين أضافت الولايات المتحدة تعريفات جمركية على سلع صينية بقيمة 110 مليارات دولار مما دفع الصين إلى الرد بفرض تعريفات على سلع أمريكية جديدة.

وقال المدير التنفيذي لغرفة التجارة الأميركية توماس دونوهو أن شركات صناعة أشباه الموصلات الأميركية تحث ترامب على الضغط على هواوي للحصول على التراخيص اللازمة.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، كان نائب رئيس مجلس الدولة الصيني، ليو خه، قد تحدث هاتفياً مع الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة ستيفن منوشين، واتفقوا على عقد اجتماع الشهر المقبل في محاولة جديدة لإنهاء الحرب التجارية المستمرة منذ فترة طويلة بين البلدين.

اقرأ أيضاً...ترامب يهدد بالتشدد تجاه الصين إذا ماطلت في المحادثات التجارية

وأجلت واشنطن الأسبوع الماضي، زيادة في الرسوم على واردات صينية، حتى منتصف أكتوبر، بعد أن تراجعت الصين عن فرض رسوم على واردات لحم الخنزير وفول الصويا الأميركية وأعفت بعض المنتجات الكيميائية من رسوم إضافية. ووصف كل من الجانبين تلك التحركات بأنها "بادرة حسن نية".

وأظهرت بيانات اقتصادية صادرة عن بكين، أمس الاثنين، تباطؤ النمو في مختلف القطاعات، حيث يتباطأ ثاني أكبر اقتصاد في العالم تحت ضغط الحرب التجارية.

وأرجأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع الماضي، زيادة رسوم جمركية على سلع صينية بقيمة 250 مليار دولار كان مقرراً البدء في تطبيقها أول اكتوبر بعدما أجلت الصين فرض رسوم على عدد من السلع الأميركية.

اقرأ أيضا