الاتحاد

الإمارات

حاكم عجمان يطلع على نتائج وأهداف معرض الطوابع والعملات

حالم عجمان خلال استقباله وفد جمعية الإمارات للطوابع بحضور عمار النعيمي (وام)

حالم عجمان خلال استقباله وفد جمعية الإمارات للطوابع بحضور عمار النعيمي (وام)

عجمان (وام)

اطلع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي، رئيس دائرة التنمية السياحية، على النتائج الإيجابية والمتميزة التي حققها معرض عجمان الأول للطوابع والعملات الذي أقيم في إمارة عجمان.
وشارك في المعرض 60 عارضاً و15 تاجراً متخصصاً بالطوابع والعملات من الإمارات والسعودية والبحرين والكويت وعُمان والولايات المتحدة الأميركية والأردن ولبنان والهند وباكستان وسوريا.
جاء ذلك، خلال استقبال سموه بديوان الحاكم أمس وفد جمعية الإمارات لهواة الطوابع، برئاسة عبدالله خوري وأعضاء مجلس الإدارة، رافقهم صالح الجزيري، مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان.
واستمع سموه من الوفد إلى شرح وافٍ عن تاريخ إصدار أول مجموعة طوابع في الإمارات، وتاريخ فكرة إصدار الطوابع في العالم، كما اطلع سموه، والحضور على أهم ما تضمنه المعرض من طوابع قديمة وعملات وصورة أول رسالة، تم إرسالها من عجمان إلى الهند في عام 1946 التي تم العثور عليها في أحد معارض الطوابع بلندن.
واستعرض رئيس مجلس إدارة الجمعية الخطة المستقبلية لتوسيع معرض عجمان في الدورات القادمة، ليشمل مشاركات إقليمية ودولية، كما تم اطلاع سموه على أهم برامج الجمعية وأهدافها واستراتيجيتها التي تسعى لتحقيقها، ومن بينها تشجيع وتنمية هواية جمع طوابع البريد والعمل على نشرها بالطرق والوسائل المختلفة والمشروعة وتوثيق روابط التعاون والتعارف بين هواة جمع الطوابع بدولة الإمارات، وتمكينهم من إنشاء علاقات من شأنها تسهيل تبادل الطوابع بينهم والقيام بعمل الأبحاث وإعداد المحاضرات، وعقد الندوات والمعارض الخاصة بهواية جمع الطوابع، وذلك بالتعاون مع الجهات المختصة بالدولة، وإصدار المجلات والنشرات الدورية المتعلقة بجمع الطوابع وتوزيعها داخل الدولة وخارجها، بالتعاون مع الجهات المختصة، والتعاون مع الجمعيات والأندية العربية والعالمية الخاصة بهواة جمع الطوابع، وتوفير مكتبة مناسبة للأعضاء لتمكينهم من الاطلاع والثقافة والمعرفة العامة، وإقامة الأنشطة الاجتماعية والثقافية وتنمية الهوايات الأخرى التي تشجع الأعضاء على الألفة والمحبة، وإشاعة جو الترويح، بما يعود عليهم بالنفع.
وتم خلال اللقاء، تبادل الأحاديث بشأن مجموعة من المواضيع حول إصدارات عجمان من العملات الخاصة الفضية والذهبية التي غلب عليها الطابع المحلي الذي تميزت به الإمارة كصورة الريال الواحد الصادر في الفترة من 1968 حتى 1971 قبل الاتحاد، ويحمل صورة قلعة على أحد وجهيه، والوجه الآخر شعار الإمارة، وهو عبارة عن علمين متقاطعين، إضافة إلى طوابع تخص مختلف إمارات الدولة ومجموعة من الرسائل الملكية في العالم وطوابع حملت صوراً لشخصيات من العالم، وأخرى للزهور والطيور.
وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان بأهمية دور جمعية الإمارات لهواة الطوابع، وسعيها لتوثيق الأحداث الإماراتية والعالمية من خلال جمع الطوابع والعملات القديمة والحديثة للتعريف بثقافة تلك الدول، وتتبع تلك الأحداث من خلال الطوابع، وعرضها على الجمهور لنشر ثقافة التعارف والمحبة بين شعوب العالم.
وأكد سموه أنه على استعداد لتقديم كل الدعم والمساندة للجمعية للقيام بدورها المهم، ومساهمتها في تعزيز انتشار هذه الهواية الجميلة، وجذب المهتمين بها إلى المشاركة بالمعارض في الإمارة، وفي الوقت نفسه إحياء التراث والتاريخ الثقافي الذي تمثله الطوابع والعملات.
وقال الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي: «إن تنظيم معرض عجمان للطوابع والعملات يأتي رافداً وداعماً للمعارض الأخرى بالدولة»، وأشاد بتنوع المعروضات من عملات وطوابع قديمة من شأنها أن تسهم في تعريف الزوار والمهتمين بتاريخ الإمارات، ودورها البارز منذ القدم عبر سرد التاريخ من خلال الطوابع والعملات.
وأضاف: «إن هناك تعاوناً وتنسيقاً مع جمعية الإمارات لهواة الطوابع لإقامة المعرض كل عام، والذي يشكل إضافة قيمة إلى قائمة المعارض والفعاليات التي تستضيفها إمارة عجمان، وتقديم معلومات وافية للزوار عن التراث الثقافي الإماراتي والخليجي من خلال الطوابع والمواد البريدية التي يسبق بعضها تاريخ تأسيس الدولة، إلى جانب أبرز الأحداث التي أصدرت فيها مؤسسات البريد الخليجية طوابع تذكارية لهذه المناسبات».

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح السفير الجزائري وسام الاستقلال من الطبقة الأولى