الاتحاد

الإمارات

15 % انخفاض الوفيات والإصابات البليغة جراء الحوادث المرورية في أبوظبي خلال 11 شهراً

حادث مروري بين عدد من السيارات في أبوظبي

حادث مروري بين عدد من السيارات في أبوظبي

انخفضت نسبة الوفيات والإصابات البليغة جراء الحوادث المرورية التي وقعت في أبوظبي خلال 11 شهراً من العام الماضي بنسبة 15%، وبواقع 738 حالة، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق الذي شهد 839 حالة، وبفارق 131 حالة بين العامين·
ووفق دراسة احصائية لمؤشرات الحوادث المرورية بإمارة أبوظبي أجرتها مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي خلال الفترة من 1 يناير وإلى 30 نوفمبر من العام الماضي، انخفضت نسبة الضحايا بين المواطنين جراء الحوادث المرورية من 262 إلى 201 حالة خلال نفس الفترة وبنسبة 23%·
وفي الوقت الذي أشارت فيه الدراسة الى انخفاض نسبة الضحايا بين المقيمين من 607 حالات إلى 537 حالة، وبنسبة 12 بالمائة، أوضح العقيد حمد عديل الشامسي مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي أن هناك دراسات مستمرة للمؤشرات والعوامل التي تؤدى إلى وقوع الحوادث المرورية·
وتتضمن تلك المؤشرات تصنيف العامل البشري حسب النوع والجنس إضافة إلى دراسة العوامل الخاصة بالطريق ومواصفاتها وتصنيف الحوادث حسب تكرار وقوعها·
وأكد الشامسي أنه تم تحقيق العديد من المؤشرات الإيجابية خاصة بعد تطبيق تعديلات القانون الجديد في الأول من مارس الماضي والتي كان لها ''أثر إيجابي'' في انخفاض نسبة الوفيات والإصابات البليغة بما يعزز الاستراتيجية الخمسية للسلامة المرورية لشرطة أبوظبي والتي تهدف إلى خفض نسبة الوفيات والإصابات البليغة بحوالي 20 بالمائة ·
وفيما يتعلق بتفاصيل المؤشرات الإحصائية أشار إلى أن تحليل العامل البشرى حسب الفئة العمرية بين انخفاض الوفيات والإصابات البليغة بين الفئة العمرية أقل من 18 عاماً من 111 حالة في 2007 إلى 93 حالة في 2008 وانخفاض الوفيات والإصابات البليغة بين الفئة العمرية من 18 إلى 30 عاما 337 إلى 312 حالة وانخفاضها بين الفئة العمرية من 31 إلى 45 من 273 إلى 212 حالة كما انخفضت بين الفئة العمرية من 46 إلى 60 من119 إلى 101 حالة ·
وبالنسبة لتكرار الوفيات والإصابات البليغة على الشوارع الداخلية بأبوظبي انخفضت الوفيات والإصابات البليغة التي وقعت على شارع السلام من 19 حالة في 2007 إلى 8 حالات في ،2008 وفي المقابل ارتفعت على شارع السلام إلى 14 حالة في 2008 مقارنة بـ2007 والتي بلغت 13 حالة، كما ارتفعت إلى 13حالة على شارع راشد بن سعيد آل مكتوم العام الحالي مقارنة بـ 7 حالات لعام 2007 وانخفضت على شارع الخليج العربي من 17 إلى 4 حالات ·
وبالنسبة للطرق الخارجية سجل شارع الشيخ مكتوم بن راشد ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الوفيات والإصابات البليغة من 48 حالة إلى 55 حالة لعام 2008 إلا أنها انخفضت على طريق طريف من 37 حالة إلى 32 حالة وانخفضت على طريق أبوظبي العين من 59 حالة إلى 55 حالة وانخفضت من 25 إلى 18 على طريق أم النار الشهامة وسجلت انخفاضاً كبيراً على الشارع العام (أبوظبي السلع ) حيث انخفضت من 121 إلى 57 حالة ·
وفيما يتعلق بأكثر أنواع الحوادث التي نتجت عنها وفيات وإصابات بليغة بينت الدراسة التحليلية انخفاض الوفيات والإصابات البليغة نتيجة لحوادث الصدم من 403 في 2007 إلى 340 حالة في 2008 وبلغت نسبة التغيير 16 في المائة بينما حافظت على نسبتها في حوادث الدهس وبلغت 165 حالة وانخفضت في حوادث التدهور من 266 إلى 193 حالة ·
وبالنسبة للأسباب التي أدت إلى وقوع الوفيات والإصابات البليغة ارتفاع العامل الخاص بتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء بنسبة 136 في المائة والسرعة الزائدة بنسبة 23 بالمائة بينما انخفضت مجموعة أخرى من العوامل منها عدم ترك مسافة كافية بنسبة 29 بالمائة والسرعة دون مراعاة ظروف الطريق بنسبة 41 بالمائة وعدم الالتزام بخط السير بنسبة 40 بالمائة كما انخفضت نسبة الوفيات والإصابات البليغة بسبب انفجار الإطار بنسبة 47 في المائة ·
وبالنسبة لمعدلات الوفيات والإصابات البليغة التي تم تسجيلها العام الحالي حسب المراكز سجل مركز مرور المفرق أعلى نسبة بين المراكز إذ بلغت جملة الوفيات والإصابات البليغة التي وقعت 192 حالة يليه مركز مرور العين 89 حالة وبلغت في مركز شرطة الشعبية 67 حالة وفي مرور طريف 59 حالة وفي مركز مرور الرحبة 43 حالة وفي مركز شرطة الجيمي 42 حالة

اقرأ أيضا

جامع الشيخ زايد الكبير يستقبل 115 ألف مصل وزائر خلال إجازة عيد الأضحى