الاتحاد

الرياضي

جنون الكرة في القطارة


رأفت الشيخ:
بعد أن تلاعبت الكرة بالجميع
وبعد ماحفلت به المباراة من جنون
كان نجاح العين في احراز التعادل يعتبر حلماً
وكان فوزه بالنقاط الثلاث يبدو سراباً
وكان فوز النصر أقرب إليه من حبل الوريد
وكان جمهوره يعتبر أن التعادل بمثابة الخسارة
ولم يصدق أحد ما يحدث في القطارة ··
حقق العين الحلم وتعادل
ثم أصبح السراب واقعاً
وسجل العين هدف الفوز ··
وبدا أن لاعبي النصر وجمهورهم لايصدقون مايحدث أمامهم
فقد تجلى جنون كرة القدم ، كل الجنون في تسعين دقيقة هي عمر مباراة العين مع النصر · مباراة حفلت بكل شيء ، بالأهداف والانذارات والاصابات والطرد والمفاجآت ، فقد سجل النصر هدفا عن طريق الموهوب محمد ابراهيم بعد 36 دقيقة كان ترجمة حقيقية لأفضلية الفريق الأزرق في النصف الأول ، كان النصر متماسكا وقويا ويلعب بهدوء واصرار وثقة ، وكان لاعبوه يطاردون لاعبي العين في كل مكان ويمارسون عليهم ضغطا هائلا ·
ماتشالا : تسديدة سبيت هدف الموسم·· وأديلسون صنع المفاجاة
باكلســدورف : أتحــمل مسـؤوليـة الهــزيمـة
وبدأت الاثارة فصولها مع طرد حميد فاخر بعد 26 دقيقة ، كان ذلك هو مجرد البداية ، أما النهاية فجاءت تحمل معها كل اثارة كرة القدم ·
في النصف الثاني وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة بنحو ست دقائق قذف سبيت صاروخا لا يصد ولا يرد بل ولم يشــــــاهده أحد إلا هو ينفجر في الشباك · وبقيت الأمور معقولة حتى هذه اللحظة ، فهناك العديد من الفرق نجحت في التعادل وهي تلعب بعشرة لاعبين ، ونسى الجمهور مؤقتا أن النجم بوبكر سانجو نزل الملعب بعد عشرين دقيقة ولعب 12 دقيقة فقط قبل أن يغادر الملعب مصابا ·
كانت كل الأمور تسير في صالح الفريق النصرواي ، وكان العين يلعب بمهاجم واحد هو أديلسون ، وقبل النهاية وفي الوقت الاضافي الذي احتسبه الحكم خالد الدوخي ، خرج عبد الله علي من الملعب بعد أن أشهر له الحكم الكارت الأصفر الثاني ومن بعده الكارت الأحمر ، وحاول لاعبو النصر استغلال الموقف في خطف الفوز في الدقيقتين الأخيريتين ، ومن كرة حاول صلاح عباس الانطلاق بها لقيادة هجمة نصراوية ، انقض عليه سبيت في روعة وانتزع الكرة ومررها الى رامي الذي أرسل كرة عرضية جيدة وجدت رأس أديلسون ليضعها في الشباك ، ليلقي لاعبو النصر بعدها بأنفسهم على الأرض لايصدقون مايحدث ·· أو ماحدث بينما انفجرت الفرحة وبدأت الاحتفالات في المدرجات العنياوية ·
هدف وكارت أحمر في النصف الأول ·· وهدفان وكارت أحمر ثانٍ واصابة سانجو في الدقائق السبع الأخيرة لتصل الاثارة الى القمة ·
وقد كان النصر هو الأفضل تماما في الشوط الأول ، واعتمد على محمد ربيع وكاظم علي ومحمد خميس وجهد علي عباس في الوسط وتحركات نيلسون وفالدير في المقدمة، وكان يوسف موسى نشيطا جدا في اليسار وأرسل أكثر من كرة عرضية وسدد أكثر من مرة على مرمى وليد سالم ومن اليسار أيضا جاء هدف النصر بكرة عرضية من نيلسون الى فالدير هيأها الى محمد ابراهيم فسددها قوية داخل الشباك · في النصف الثاني كان اللعب أكثر سرعة ، وكانت الكرة بين متناول لاعبي العين لكن الخطورة على المرمى لم تكن كافية باستثناء تسديدة قوية من سبيت خاطر مرت بجوار قائم النصر ·
باكلسدورف ·· أنا المسؤول
وبعد المباراة تحدث فرانك باكلسدورف مدرب الفريق النصر فقال إننا شاهدنا مباراة جيدة من الطرفين وأن فريقي قدم عرضا جيدا جدا ، واختلف الأداء في الشوط الثاني وارتكب لاعبونا العديد من الأخطاء ولم نلعب كرة جيدة ، وكانت أخطاء النصر كما قال مدربه هو ابعاد الكرة من منتصف الملعب من دون اللجوء الى التمرير فكانت الهجمة ترتد مرة أخرى على فريقه ·
وقال إن فريقه لم يستغل النقص العددي في صفوف العين ليسجل الهدف الثاني · وردا على سؤال أن تغييراته كانت دفاعية ولم تمنح فريقه القدرة على تطوير الهجوم وتسجيل مزيد من الأهداف قال إنه أراد اغلاق منطقة الوسط أمام لاعبي العين ·
ثم قال إنه يتحمل مسؤولية خسارة المباراة مؤكدا أن المدرب عليه أن يتحمل نتيجة أي مباراة ·
ماتشالا : الجمهور والحظ
أما ميلان ماتشالا مدرب العين فقال إن المباراة كانت صعبة جدا للفريقين ، وأنه شاهد تسجيلاً لمباراة النصر أمام الجزيرة وأن الفريق النصراوي قدم عرضا طيبا وهو فريق جيد ويضم لاعبين جيدين ويمـــــلك دفاعا قويا ومتماسكا ·
وقال ماشاهدته في النصف الأول لم يكن يصدق حيث ارتكبنا أخطاء كثيرة في التمرير وعدم اللعب على الأجناب وعدم الضغط على حامل الكرة ·
وقال كان ذلك سببا في اهتزاز شباكنا بهدف في النصف الأول ، خاصة وقد لعبنا بعشرة لاعبين أكثر من 64 دقيقة ·
وقال بين الشوطين تحدثت مع اللاعبين وطالبتهم بالثقة في قدراتهم وضرورة اللعب بهدوء واللعب من لمسة واحدة لنقل الكرة بسرعة خاصة وأن العديد من الفرق نجحت في تحقيق الفوز رغم أنها كانت تلعب بعشرة لاعبين · وقال إننا اجتهدنا ولعبنا بقوة في الشوط الثاني ، وكان علينا الانتظار طويلاً حتى نحقق هدف التعادل ثم هدف الفوز وكان هدف سبيت هو نتيجة طبيعبة للصبر الذي تميزنا به في الملعب وعدم التسرع أو الاندفاع ·وأكد أن ذلك شيء طبيعي حيث كان علينا عدم الاستعجال لأن النتيجة كانت لصالح النصر بهدف واحد والهدف يمكن تعويضه حتى لو تأخر تسجيله ·
وأوضح ماتشالا أنه يعتبر قذيفة سبيت التي سجل منها هدف التعادل هي قذيفة الموسم أو هدف الموسم لأنها جاءت من على بعد نحو خمسين ياردة ، وقال إن الهدف الثاني كان مفاجأة رائعة لنا وتتويجاً لجهودنا وقناعتنا بالقدرة على تحقيق الفوز في أي وقت ·
وقال إنه من الضروري أن اقول إن الحظ ساندنا في المباراة ووقف الى جانبنا وهذا شيء جيد · واضاف أن اديلسون سجل هدف الفوز وهو مكافأة له على مجهوده الكبير في الملعب طوال المباراة مشيرا الى أن الهدف أيضا يعتبر هديه للجمهور العيناوي الكبير مؤكدا أنه محظوظ هو ولاعبيه بجمهور العين الذي لم يتوقف لحظة عن تشجيع الفريق ومساندته ودعمه في أصعب الفترات وقدم شكره للجمـــــهور على دوره الكبير في تحقيق الفوز · واختتم ماتشالا حديثه قائلا إننا انتظرنا مشاركة سانجو طوال خمسة أسابيع غاب فيها بسبب الاصابة ، وقال أمامنا الجزيرة في الكاس ثم الشعب ثم البطولة الآسيوية ، وأتمنى ألا تطول مدة غيابه ، وأعتقد أنه لن يغيب مدة طويلة لأنني اشعر أن سانجو كان خائفا بعض الشيء وهذا أمر طبيعي للاعب بعد عودته من الاصابة ·
سانجو ·· ينتظر رأي الطبيب
بعد المباراة وفي غرفة الملابس سألت النجم بوبكر سانجو عن اصابته ، فقال إنه لايعرف الأمر بدقة وأنه شعر ببعض الألم ، وأنه ينتظر رأي الطيب بعد إجراء الفحوصات اللازمة ·

اقرأ أيضا

السويدي تثمن دعم «أم الإمارات» لرياضة المرأة