صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الثواني الأخيرة» عكّرت لقاء الأهلي والنصر في كأس اليد

من مباراة الأهلي والنصر(من المصدر)

من مباراة الأهلي والنصر(من المصدر)

رضا سليم (دبي)

أثارت الثواني الأخيرة من مباراة الأهلي والنصر، والتي انتهت بفوز العميد بفارق هدف 23-22، ضمن المجموعة الأولى من كأس الإمارات أمس الأول في صالة مكتوم بن محمد، جدلاً واسعاً واحتجاجات من جانب اللاعبين والجهاز الفني والإداري للأهلي بسبب عدم تطبيق القانون الجديد للاتحاد الدولي، ورفض طاقم التحكيم الذي أدار المباراة، محمد ناصر ونبيل خميس، منح صاحب الأرض رمية جزائية وبطاقة زرقاء للاعب النصر الذي عطل اللعب في آخر 5 ثوانٍ من المباراة.
وطبقاً للقانون الجديد يتحول تعطيل اللاعب في آخر 30 ثانية من كل شوط أو تعطيل اللعب بطريقة تكتيكية، إلى رمية جزائية وبطاقة زرقاء، وهو ما لم يحدث في الثواني الأخيرة من مباراة الأهلي والنصر، وهو ما جعل لاعبي الفرسان يندفعون إلى الحكم نبيل خميس الذي شهر البطاقة الحمراء في وجه اللاعب حسين زكي وسحب بطاقته، إلا أن البطاقة تمت إعادتها بعد ذلك.
كما تدخلت الشرطة في الوقت المناسب وقامت بحماية الحكام حتى خروجهم من الملعب أمام عدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد في مقدمتهم محمد شريف نائب رئيس الاتحاد وناصر الحمادي رئيس لجنة الحكام في الاتحاد.
انتهت المشكلة مع تدخل الجهاز الإداري ومنع لاعبي الأهلي من الاعتراض، إلا أن الاحتجاج امتد إلى أمام غرفة الحكام بعد المباراة، حيث وقف محمد الحمادي رئيس لجنة الألعاب الجماعية في الأهلي وسعود صالح المشرف على اللعبة أمام غرفة الحكام مع وجود المراقب أحمد حسن، وأيضاً نائب رئيس الاتحاد ورئيس لجنة الحكام إلى أن انتهت المشكلة نهائياً وخرج الحكام من النادي.
وأكد محمد شريف نائب رئيس الاتحاد أن الحكام بشر والأخطاء جزء من اللعبة، ومثلما يخطئ اللاعب في الملعب، وقد يؤدي الخطأ إلى خسارة فريقه لمباراة، قد يخطئ الحكم في أي قرار، ومثلما تتعامل الأندية مع كأس الإمارات على أنه إعداد للدوري وبداية لتعديل أوضاع الفريق، نتعامل أيضاً مع الحكام بنفس الأسلوب، خاصة في ظل التعديلات الجديدة على القانون الدولي.
وطالب شريف الأندية بمساندة الحكام قائلاً: «مستوى التحكيم حتى الآن جيد، ولا يمكن أن نبخسهم حقهم، ونحن في الاتحاد نتابع كل صغيرة وكبيرة، وموجودون في كل المباريات وعلى الأندية أن تتعامل مع الأخطاء على أنه أمر وارد».
وقال محمد الحمادي رئيس لجنة الألعاب الجماعية في الأهلي: «إن ما حدث هو أحد التعديلات الجديدة الرئيسة في قانون الاتحاد الدولي الجديد، والطبيعي أن يكون هناك قرار من الحكام برمية جزائية لفريقي وبطاقة زرقاء للاعب النصر، ولكن عدم احتساب القرار كلف فريقي خسارة المباراة».
وطالب الحمادي إدارة الاتحاد بالتدخل السريع، خاصة أن هناك اعترافاً بخطأ الحكام، والمؤسف أن الحكام أنفسهم لا يعترفون بالخطأ، ولو أنهم لم يخطئوا لما أعادوا البطاقة للاعب حسين زكي، وقال: «نشكر وجود أعضاء مجلس إدارة الاتحاد في كل المباريات، ولولا وجودهم لحدثت مشكلة كبيرة، والحقيقة أن متابعتهم الدقيقة لكل المباريات مهمة للغاية وتخفف من وطأة الاحتجاجات، ولكن ما حدث لفريقي وعدم تطبيق القانون أصاب الجميع بالإحباط لأن كل فريق لديه لاعبون وجهاز فني وإداري ويتحمل الكثير من المصروفات، ولكن يمكن أن يضيع جهد فريق بقرار خاطئ من حكم، وقد نخسر البطولة في نهايتها بسبب خسارة نقطتين في هذه المباراة، وفي مباراة فريقي مع الجزيرة في فئة الشباب حدث الموقف واستفاد الجزيرة من القانون الجديد برمية جزائية وبطاقة زرقاء للاعبنا، فلماذا لم يطبق ذلك في مستوى الرجال؟».
أما عن تفاصيل المباراة، فقد خطف الأهلي المقدمة بهدفين عن طريق حسين زكي ويوسف بلال وينتظر النصر 4 دقائق كي يسجل الهدف الأول عن طريق محمد سعيد، وبعدها يتعادل وليد إبراهيم 2-2 من هجمة مرتدة سريعة، ويتغير المشهد من خلال هدفين متتاليين للأهلي بتوقيع حسين زكي وأحمد ربيع، ويحافظ أصحاب الأرض على فارق الهدفين، 5-3 في أول 10 دقائق، ولم يتغير الوضع في منتصف الشوط بعدما حافظ الأهلي على تقدمه 7-5.
يتحسن أداء النصر تدريجياً في النصف الثاني من الشوط الأول، وينجح في تحقيق التعادل 8-8 بعد مرور 20 دقيقة، وينقذ حسين زكي الموقع وينجح في منح الأهلي التقدم من جديد 9-8، إلا أن ساسي بن لطيف يقود النصراوية إلى التقدم 10-9، وهو أول تقدم في المباراة في الدقيقة 25.
ينجح راشد سعيد في رفع النتيجة إلى 11-9 للعميد، ويرد أحمد ربيع من الجناح ويدخل الشوط الأول آخر 3 دقائق، ويتعادل يوسف بلال 11-11، وتعود المواجهة إلى نقطة التعادل مع جديد، وينتهي الشوط الأول بتقدم النصر 12-11.
يحاول الفرسان مع بداية الشوط الثاني العودة للمباراة إلا أن النصر يحافظ على تقدمه في أول 5 دقائق 14-12، ويضغط لاعبو العميد على أصحاب الأرض ويرتفع الفارق إلى 3 أهداف، 16-14، وتصل النتيجة إلى 18-14 في أول 10 دقائق، للضيوف.
ويقود زكي لاعبي الأهلي للعودة مجدداً إلا أن الدفاع النصراوي قدم مباراة كبيرة خاصة في الشوط الثاني، وتصل النتيجة إلى 20-16 في منتصف الشوط، ولم يستغل الأهلي الأخطاء التي وقع فيها لاعبو النصر وفقدان الكرة بسهولة، ويطلب صالح شكريو مدرب الأهلي وقتاً مستقطعاً في الدقيقة 18 بعدما تقدم النصر 21-16.
وينزل عيسى البناي ويسجل أول أهدافه، ويتقلص الفارق إلى هدفين 21-19، في الدقيقة 20، وهو ما دفع محمد معاشو مدرب النصر إلى طلب وقت مستقطع لفريقه.
يعود الفرسان بقوة وينجحون في تقليص الفارق إلى هدف، 21-20، في ظل النقص العددي بخروج عبدالله طرار لمدة دقيقتين، وتدخل المواجهة في آخر 5 دقائق ويسجل وليد إبراهيم من هجمة مرتدة سريعة، ويمنح العميد فارق هدفين 22-20، ويسجل وحيد مراد في وقت صعب ويقلص الفارق إلى هدف 22-21، إلا أن محمد حسن يرد ويسجل يوسف بلال وتدخل المواجهة آخر دقيقة، ويطلب معاشو وقتاً مستقطعاً، ويحاول النصر استهلاك الوقت بطريقة شرعية ويفقد الكرة وتتحول إلى الأهلي إلا أن لاعبي النصر حاولوا تعطيل الكرة لتنتهي المباراة للنصر 23-22.