الاتحاد

الرياضي

القمزي يتألق ويحقق لقب العالم لزوارق الفورمولا 2

خالد االسعدي (ريبادورو)

عانق فريق أبوظبي للزوارق الأمجاد، بعد أن تمكن من حسم لقب بطولة العالم لزوارق الفورمولا2 لموسم 2019 وإهدائه لقيادة وشعب الإمارات، ونجح المتألق راشد القمزي في اقتناص المركز الأول بالجولة الرابعة من البطولة التي أقيمت مساء أمس الأول في مدينة ريبادورو البرتغالية، وعزز القمزي صدارته في الترتيب العام برصيد 75 نقطة، كي يبتعد عن أقرب منافسيه بفارق كبير جداً، ويحسم لقب البطولة قبل نهايتها بجولة كاملة وفي المحطة قبل الختامية.
حقق القمزي لقب البطولة، للمرة الثانية في تاريخ فريق أبوظبي، بعد نسخة موسم 2017، وكانت بداية السباق في الرابعة عصراً بتوقيت البرتغال، حيث انطلق زورق أبوظبي 35 من المركز الأول، ولكن بسبب حادث بين زورقي ستيفان هاجن الألماني وزورق الشارقة بقيادة فرديناند زينديربيرجن في الدورة الأولى، فقد تمت إعادة الانطلاقة، وفي الإعادة تكرر مشهد اصطدام زورقين معاً في أول دورة لزوارق السويديين دانييل سيجينمارك وجوهان أوستيربيرج، وهما من أكبر المرشحين للوصول إلى لقب الجولة، وبعد الحادث الثاني تم الانطلاق مجدداً، لكي يتصدر القمزي السباق من البداية، ويظل في الصدارة حتى لحظة رفع العلم الشطرنجي، وحل ثانياً في جولة البرتغال زورق البرتغالي دوارتي بينيفتي وثالثاً زورق السويدي أولا بيتيرسون، وشهد السباق أحداثاً دراميةً، خاصة بخروج زورق أبوظبي 36 بقيادة راشد الطاير في الدورة السابعة والعشرين، بعد اصطدام خفيف بزورق الأميركي برينت ديلارد.
وحسمت هذه النتيجة اللقب العالمي لمصلحة فريق أبوظبي، بوصول القمزي للنقطة 75، في حين يأتي في المركز الثاني في الترتيب العام زورق دوارتي البرتغالي برصيد 38 نقطة، ما يعني أن القمزي قد حسم اللقب قبل نهاية البطولة بجولة كاملة، ليحتفل الفريق الإماراتي مبكراً بالفوز في هذا الموسم.
وأهدى سالم الرميثي، رئيس بعثة فريق أبوظبي، الإنجاز إلى الإمارات قيادةً وشعباً، كما حرص على تهنئة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، والشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وأكد أن إنجاز أبطال الإمارات هو استمرار لهطول أمطار الإنجاز الرياضي الإماراتي في هذا الصيف للفريق، وتسجيل للمواقف الذهبية في كل البطولات. وقال: الحمد لله أبناء زايد كانوا على الوعد في هذه البطولة، سجلنا النجمة الذهبية الثانية رسمياً، بعد أن حسمنا مسبقاً لقب التحدي الكلاسيكي لزوارق الفورمولا 24 ساعة، السباق لم يكن سهلاً، لاسيما أننا شاهدنا أكثر من إعادة، وأيضاً ارتفاع الرياح والحرارة القاتلة للشمس في البداية، ولكن القمزي كان مصمماً على أن يحسم اللقب في هذه الجولة، نحن نسير على خطى وضعناها مسبقاً بشكل يضمن لنا أن نسجل التفوق في كل مشاركة، ونساهم في إهداء الفوز إلى الإمارات دائماً وأبداً. وأكد الرميثي أن دعم القيادة الرشيدة للرياضة البحرية ساهم في أن يعتلي الفريق المنصة في كل مسابقة، ويستمر على النهج نفسه لأكثر من عشرين شهراً حتى الآن ومن دون توقف.
وبارك جمعة القبيسي، راديو مان الطاير، الإنجاز الذي تحقق على يد البطل راشد القمزي وحصده لبطولة العالم للمرة الثانية في تاريخه، وقال: سنوات من الأمجاد والألقاب تنتظر هذا البطل الشاب الذي يمتلك موهبة وجرأة قل أن نرى مثلها لدى أي متسابق آخر، القمزي تميز عن غيره بالصمود وعدم اليأس في أي مرحلة من مراحل المنافسة، والجميل أنه كان على المنصة في كل جولات البطولة هذا الموسم، سيكون له شأن أكبر في المنافسات الرياضية البحرية المختلفة، وسنشهد حصاده لألقاب قادمة ومسيرة رياضية حافلة في انتظار البطل.

فيكتوري تيم يهنئ سلطان بن خليفة
قدم مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم، التهنئة إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، بمناسبة إنجاز البطل راشد القمزي، قائد زورق أبوظبي 35، وقال حريز المر محمد بن حريز، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم، إن فوز المتسابق راشد القمزي باللقب العالمي الكبير، قبل جولة من الختام، وتصدره الترتيب العام برصيد 75 نقطة، وبفارق كبير عن بقية المشاركين، يؤكد علو كعب سفراء رياضة الإمارات، ويعكس مدى اهتمام ودعم ومتابعة المسؤولين عن الرياضة في دولتنا، الأمر الذي سهل كثيراً من مهمة الأبطال، وقادهم إلى منصات التتويج العالمية، مهنئاً أسرة فريق أبوظبي للزوارق السريعة على النتائج الباهرة، ومتمنياً للفريق المزيد من الانتصارات والتميز في الساحة العالمية.

راشد القمزي: في هذه اللحظة ارتفع الأدرينالين!
أهدى البطل الإماراتي راشد القمزي اللقب والإنجاز إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، وأكد أن دعم ومتابعة سموه الدائم للفريق هو الحافز للوصول إلى الألقاب والمراكز الأولى دوماً.
وأضاف: السباق كان صعباً وخاصة أن العلم الأحمر رفع في البداية بسبب الانقلاب، وتم إيقاف السباق مرتين، في المرة الأولى لم أتوقع أن تكون هناك إعادة ثانية، وعندما وقع الحادث كانت لحظة ارتفع فيها الأدرينالين لدى كل المشاركين وخاصة أن لحظة الانطلاقة هي من أصعب أوقات السباق لأن التحفيز لدى المتسابق يكون في القمة وأي خطأ قد يساهم في إبعاده عن المنافسة، كان لدي على الراديو ناصر الظاهري الذي قدم لي نصائح وتوجيهات في الانطلاق مع كل إعادة، تمكنت بعدها من إحكام قبضتي على الصدارة والبقاء مع الانطلاقة الثانية في المقدمة حتى نهاية السباق. وقال القمزي: واجهت منافسة قوية من البرتغالي دوارتي والليتواني إدجراس ولكن لم أعط المجال لأي زورق لتجاوزي وكنت مصمماً على أن أنهي المنافسة في هذه الجولة.

الظاهري: نهاية إماراتية للبطولة
عبر ناصر الظاهري، راديو مان راشد القمزي، عن فخره الكبير لتحقيق اللقب، والوصول إلى ذهبية الموسم، في منافسات الفورمولا 2، وأكد أن عمل الفريق الجاد والمتواصل طيلة الموسم أثمر عن أجمل وأروع حصاد، بالوصول إلى اللقب قبل نهاية الموسم بجولة كاملة.
وأكد الظاهري، أن وقفة الفخر للقمزي كانت التوشح بعلم الإمارات على منصة التتويج، والهتاف باسم الإمارات أمام الحشود الغفيرة من الجماهير، وقال: وفقنا في أن نكتب نهاية إماراتية للبطولة، وأن نكون الأفضل هذا الموسم، المنافسة لم تكن في أي من الأحوال سهلة أبداً، لاسيما أن عدد الزوارق المشاركة والمحترفين رقم كبير، ولكن القمزي الشاب كان خير سفير لنا في هذه الرياضة، واستطاع الوصول إلى النتيجة المثالية.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا