الاتحاد

الرياضي

170 ألف درهم غرامة شباب الأهلي والشارقة

عقوبات على الشارقة وشباب الأهلي بسبب أحداث السوبر (تصوير أشرف العمرة)

عقوبات على الشارقة وشباب الأهلي بسبب أحداث السوبر (تصوير أشرف العمرة)

معتز الشامي (دبي)

قررت لجنة الانضباط باتحاد الكرة، خلال اجتماعها، مساء أمس، برئاسة المستشار سعيد الحوطي، تغريم شباب الأهلي 70 ألف درهم، على خلفية تعدي أحد جماهيره على الحكم محمد عبيد خادم، والشارقة 50 ألفاً بسبب نزول جماهيره إلى أرض الملعب، و50 ألفاً درهم على الحسن صالح لاعب الشارقة، وإيقافه مباراة عقوبة الطرد، ويأتي ذلك على خلفية الأحداث التي رافقت مباراة السوبر بين «الملك» و«الفرسان» مساء السبت الماضي.
وحرر محمد عبيد خادم شكوى رسمية ضد المشجع الذي تعدى عليه، وعلمت «الاتحاد» أن تقرير الحكم بالإضافة إلى تقرير مراقب المباراة، ذكرا الواقعة بالتفصيل، حيث احتوى تقرير المراقب على تأكيد ترصد المشجع ضد الحكم، حيث تدخل ماجد ناصر في المرة الأولى، لمنع المشجع من الوصول إلى طاقم التحكيم، ولكنه عاد وغافل الجميع في المرة الثانية، وتعدى على الحكم، وقام بضربه، وأعقب ذلك خنقه من الرقبة، قبل تدخل المعنيين للسيطرة عليه لاحقاً.
وأبدى «قضاة الملاعب» دعمهم الكامل لمحمد عبيد ضد التصرف المرفوض، والذي يمس هيبة «أصحاب الصافرة»، خاصة أن أداء الطاقم متميز للغاية، ولم تكن هناك أي قرارات تؤثر على سير المباراة، كما لم تكن هناك أي ركلات جزاء ضد الشارقة، كما يعتقد جماهير شباب الأهلي، من واقع تقييم المسؤولين في اللجنة لأداء الطاقم، الذي لاقى استحسان الجميع، خاصة أن المباراة شهدت مشاركة 3 حكام في سيارة «الفار» لتقنية الفيديو، وأعرب الحكام عن غضبهم من التعدي على زميلهم، وطالبوه بعدم التنازل عن الشكوى التي تقدم بها إلى الجهات المعنية في قسم الشرطة، بعدما تعرض لهذا الموقف.
من جانبه، أكد المستشار حمدان رشود الزيودي، عضو لجنة الانضباط والمتحدث الرسمي، أن اللجنة رأت التدرج في العقوبة، لأنها المرة الأولى، وجاء القرار بالغرامة المالية 70 ألف درهم ضد شباب الأهلي، كما أن التدرج برقم ضخم، سببه أن اللجنة قامت بتقييم الحدث، ولأنها مباراة «نهائي سوبر»، بالتالي فإن التصرف يجب إدانته، ويعتبر مرفوضاً ودخيلاً على المجتمع الإماراتي.
وأضاف «المباراة يفترض أن تكون استثنائية وجماهيرية، وفي بداية الموسم، ولم نكن نتمنى أن تشهد أي حدث سلبي، خصوصاً أنها منقولة على معظم القنوات المفتوحة، والكل شاهد الأداء المميز للفريقين والأجواء كلها إيجابية، ونظرنا في اللجنة إلى أن التصرف يمثل نقطة سلبية للغاية، ويجب أن يتم ضبطه منذ البداية».
وأضاف «البعض ربما يعترض على البدء بغرامة 70 ألفا في العقوبة، خاصة أنها الواقعة الأولى في الموسم، لكن اتخذنا القرار بناء على قيمة ومستوى الحدث، حيث إن المباراة مهمة، وتعتبر نهائي بطولة، وضد حكم دولي، وفي احتفالية كبيرة، وكان في الختام يجب أن يتقبل الجمهور النتيجة، خصوصاً أنها انتهت بركلات الترجيح، حيث كان الفريقان قبلها متعادلين، هذا السلوك اعتبرته اللجنة سلوكاً دخيلاً على مجتمعنا، بأن يقوم أحد الجماهير بالاعتداء على الحكم بالضرب أو الخنق، ويجب أن يتصدى له جميع أطراف اللعبة، ويجب أن يحارب بكل السبل، أما بالنسبة لجماهير الشارقة، فهذه ليست المرة الأولى التي يقتحم فيها الفريق أرض الملعب، حيث سبق وأن فعلها أكثر من مرة الموسم الماضي، لذلك كانت العقوبة أكبر هذه المرة.
من جهته، أكد مسلم الكثيري رئيس لجنة الحكام، رفضه ورفض جميع أعضاء الاتحاد وأطراف الساحة الرياضية، لأي تصرف بعيد عن الروح الرياضية، ينتج عنه تعد على حكم أو لاعب، مشيراً إلى أن تلك الواقعة دخيلة على ثقافتنا وأخلاقنا، وعلى الرياضة عموماً، وإلى أن اللوائح الداخلية للاتحاد تضمن حقوق أطراف اللعبة، خاصة أصحاب الصافرة، وأوضح أن هذا الشخص الذي تعدى على الحكم، بالتأكيد لا يمثل الجماهير الإماراتية، ولكن يمثل نفسه فقط، وقال «سنكون بالمرصاد لأي خروج عن النص، وفق ما تفرضه اللوائح، ونؤكد أن احترام «قضاة الملاعب» هو أمر مفروض على الجميع، بسبب قيمة دورهم كقضاة في الرياضة وكرة القدم».

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!