الاتحاد

الإمارات

«تنفيذي الشارقة» يبحث مشروع الأعمال الهندسية للمناطق الجديدة

عبدالله بن سالم خلال ترؤسه الاجتماع (من المصدر)

عبدالله بن سالم خلال ترؤسه الاجتماع (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

عقد المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، أمس، بمكتب سمو الحاكم، اجتماعه الأسبوعي برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، نائب رئيس المجلس التنفيذي.
بدأت مجريات الاجتماع بالتصديق على محضر الجلسة السابقة، ليطلع المجلس بعدها على تقرير أعمال اللجنة العليا للموارد البشرية.
وأكد الدكتور طارق سلطان بن خادم، رئيس اللجنة العليا للموارد البشرية، أن جميع القرارات والتي تم اتخاذها، تأتي في إطار تحقيق رؤية إمارة الشارقة، بما يعكس التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تهيئة البيئة المناسبة للعمل والعاملين في الدوائر والمؤسسات المحلية.
وبيّن التقرير أن اللجنة عقدت 27 اجتماعاً خلال النصف الأول لسنة 2018، وتم بحث ودراسة 52 حالة تم عرضها على اللجنة، بالإضافة إلى 8 حالات تظلم، إلى جانب 19 خطاباً تم إرساله للجهات الحكومية، وقدم المجلس شكره للجنة والقائمين عليها، في العمل على متابعة ما يتعلق كافة بالبيئة الوظيفية وتطويرها، وتحفيز العاملين وتشجيعهم.
وحرصاً من المجلس التنفيذي بالوقوف على أفضل الخدمات والممارسات التي تقدمها الدوائر والمؤسسات المحلية، بما يخدم المواطنين في مدن ومناطق الشارقة كافة، اطلع المجلس على المشاريع التي تشرف عليها دائرة التخطيط والمساحة، ومن ضمنها مشروع الأعمال الهندسية للمناطق الجديدة.
وقدم المهندس خالد بن بطي المهيري، رئيس دائرة التخطيط والمساحة، نبذة تفصيلية عن مراحل المشروع، حيث بدأت المرحلة الأولى في عام 2008 لتشمل 15 منطقة، بتكلفة بلغت 9 ملايين و137 ألف درهم، وشملت المرحلة الثانية والتي تم البدء فيها عام 2013، 32 منطقة بتكلفة إجمالية بلغت 8 ملايين و782 ألف درهم. وبيّن رئيس دائرة التخطيط والمساحة أن المرحلة الثالثة، تعد استجابة للطلب على الوحدات السكنية للمواطنين باعتبارها أحد أهم محاور التنمية الشاملة، من خلال تهيئة المناطق السكنية، ومن ضمنها توسعة منطقتي الشنوف وبليدة السكنية بمدينة الشارقة، بالإضافة لمدينتي خورفكان وكلباء، حيث يقدر الاحتياج الإجمالي من الوحدات السكنية بـ 3060 قطعة أرض.
وتشمل المرحلة الثالثة من المشروع، الأعمال الهندسية، والأعمال المتعلقة بكميات الحفر والردم، وتصميم مناسيب قطع الأراضي، وتصميم المخططات العامة لقطاعات الطرق.
وانتهى المهيري إلى تقديم عدد من التوصيات التي من شأنها تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والقاطنين على أرض الشارقة.
واعتمد المجلس التوصيات التي قدمتها الدائرة، مثمناً جهودها المتواصلة للعمل على المشاريع الاستراتيجية المهمة في تهيئة المناطق السكنية، بما يسهم في تحقيق الاستقرار الأسري، واعتمد المجلس إضافة بند مركبات النقل وقطر المركبات، لنظام تتبع المركبات في إمارة الشارقة، وتهدف الإضافة إلى تحقيق السيطرة الأمنية للوقاية من جرائم سرقة المركبات، وزيادة الوعي الأمني لسائقي القاطرات، وتوجيه سلوكياتهم حول التعامل مع الحالات المشبوهة، والحد من تهريب المركبات المسروقة لخارج الدولة.

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يعزي أبناء الغفلي