الاتحاد

منوعات

اكتشاف 30 مومياء في مقبرة فرعونية

أعلنت وزارة الثقافة المصرية أمس أن بعثة أثرية مصرية اكتشفت مقبرة فرعونية جديدة بداخلها مومياوات وتوابيت خشبية وحجرية مغلقة لم تفتح من قبل بمنطقة سقارة الأثرية على بعد نحو 40 كيلومتراً جنوبي القاهرة·
وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس الذي تولى رئاسة البعثة الأثرية في بيان إن المقبرة المكتشفة تقع بمنطقة جسر المدير غربي هرم الملك زوسر ''أول هرم بني من الحجر الجيري في التاريخ·'' وترجع المقبرة إلى عصر الأسرة السادسة (نحو 2345- 2181 قبل الميلاد)·
وأضاف أن المقبرة مبنية من الطوب اللبن وكان صاحبها يدعى ''سنجم'' وأنه حمل لقب الكاهن المرتل· وعثر داخل المقبرة على بئر عمقها 11 متراً منحوتة في الصخر خلف مقصورة المقبرة وتؤدي البئر إلى حجرة دفن في الجهة الشرقية· وتابع أن البعثة عثرت أيضاً على بئر أخرى شرقي البئر الأصلية للمقبرة ويمكن الوصول عن طريقها إلى حجرة الدفن السابقة مرجحاً أن هذه البئر ترجع إلى عصر الأسرة السادسة والعشرين (نحو 664-525 قبل الميلاد)·
وقال حواس إنه دخل حجرة الدفن وعمقها 11 متراً ووجد بها نحو 30 مومياء وهيكلاً عظمياً كما عثر على خمس فجوات منحوتة في الجدران ''تحتوي كل واحدة على أربع مومياوات يتقدم إحداها كلب وتوجد بالجدار الشمالي فجوتان بهما بقايا هياكل عظمية·'' وأعلن حواس عن ''مفاجأة أخرى'' هي العثور على أربعة توابيت من الحجر الجيري الجيد وما زال أحدها مغلقاً بالجبس منذ أيام الفراعنة مضيفاً أن البعثة ستفتحه هذا الأسبوع·

اقرأ أيضا

10 خطوات ترسخ قيمة الوقت لدى الأبناء