الإثنين 26 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

«التحالف» يدك الميليشيات في حجة

«التحالف» يدك الميليشيات في حجة
17 سبتمبر 2019 01:34

عقيل الحلالي (صنعاء، عدن)

شنت مقاتلات التحالف العربي، أمس، تسع غارات على مواقع لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في مديريتي حرض وعبس بمحافظة حجة، شمال غرب اليمن. وذكرت مصادر عسكرية ميدانية لـ «الاتحاد» أن الضربات استهدفت تعزيزات على أطراف حرض، وتجمعاً على أطراف قرية بني حسن شمال مديرية عبس، وخلفت أعداداً من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات، ودمرت آليات عسكرية وقتالية تابعة لها. كما استهدفت ضربة جوية للتحالف تعزيزات للحوثيين شرق مديرية حيران، فيما دمرت مدفعية الجيش اليمني موقعاً للميليشيات المتمركزة على المناطق المحاذية لحيران باتجاه مديرية مستبأ.
وواصلت ميليشيات الحوثي، أمس، خروقاتها للهدنة الإنسانية الهشة التي تسري في محافظة الحديدة منذ 18 ديسمبر الماضي بموجب اتفاق السويد، حيث جددت هجماتها بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية والرشاشات المتوسطة على مواقع قوات المقاومة اليمنية المشتركة، المدعومة من التحالف، في مدينة الحديدة ومديرية الدريهمي القريبة، إضافة إلى مديريتي التحيتا وحيس. وذكرت مصادر ميدانية أن الميليشيات استهدفت، بقذائف الهاون والهاوزر وقذائف الآر بي جي الصاروخية مواقع القوات المشتركة في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا الساحلية، مشيرة إلى أن القصف استمر ساعات وبشكل متقطع. كما شنت الميليشيات قصفاً مكثفاً، تخللته عمليات قنص، على مواقع القوات المشتركة في مناطق متفرقة بمديرية حيس، ومواقع القوات المشتركة شرقي مديرية الدريهمي، وفي محيط مدينة الصالح شمال شرق الحديدة. وطالت هجمات الحوثيين تجمعات سكنية في المناطق المستهدفة والخاضعة لسيطرة القوات اليمنية التي التزمت وقف إطلاق النار.
وأطلقت السلطات الأمنية والعسكرية في وادي حضرموت حملة أمنية لتعقب عناصر تنظيم «القاعدة» الإرهابي في عدد من المناطق النائية بضواحي مديرية شبام التاريخية. وأفاد مصدر أمني لـ«الاتحاد» أن قوات مشتركة من الأمن العام والمنطقة العسكرية الثانية وبإشراف من قوات التحالف العربي داهمت منطقة بارفعة في ضواحي شبام لتعقب أحد القيادات الميدانية في القاعدة، موضحاً أن القوات اقتحمت أحد المنازل التي تستخدمها العناصر الإرهابية كنقطة انطلاق لتنفيذ هجمات ضد المواقع المدنية والعسكرية في شبام ووادي حضرموت. وأضاف أن القوات الأمنية عثرت على أدلة ومعلومات داخل المنزل تؤكد تورط القيادي الإرهابي بالعمليات التي شهدتها شبام وبقية مديريات الوادي، مؤكداً أن الحملات الأمنية والعسكرية مستمرة في تعقب الخلايا الإرهابية وضرب أوكارها وإفشال مخططاتها الإجرامية التي تستهدف زعزعة أمن واستقرار المحافظة.
وأعلن محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن فرج سالمين البحسني رفع الجاهزية واليقظة الأمنية والعسكرية للحفاظ على أمن واستقرار حضرموت. وقال إن التطورات الأخيرة التي تشهدها المحافظات المجاورة لحضرموت تتطلب من الأجهزة الأمنية والعسكرية مضاعفة الجهود في الإنجازات التي وصلت إليه المحافظة من أمن واستقرار، لافتاً إلى أن استتباب الأمن والوضع في حضرموت من الأولويات التي يجري العمل على تنفيذها والحفاظ على ما تحقق من انتصارات ونجاحات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©