الاتحاد

الرياضي

أكاديمية فاطمة بنت مبارك توقع مذكرة تفاهم مع اتحاد الجو جيتسو

مي الجابر تتوسط محمد بن دلموك الظاهري وطلال الهاشمي خلال المؤتمر الصحفي

مي الجابر تتوسط محمد بن دلموك الظاهري وطلال الهاشمي خلال المؤتمر الصحفي

أمين الدوبلي (أبوظبي)

وقعت أمس أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية مذكرة تفاهم مع اتحاد الجو جيتسو خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر الأكاديمية في مؤسسة التنمية الأسرية، وذلك بحضور الدكتورة مي الجابر عضو مجلس إدارة الأكاديمية، ومحمد بن دلموك الظاهري عضو مجلس إدارة الاتحاد، وطلال الهاشمي مدير إدارة برنامج الرعاية الرياضية لمجلس أبوظبي الرياضي.

وتمتد الاتفاقية لـ 3 سنوات، وبموجبها يتعاون الطرفان في نشر اللعبة، حيث تتكفل الأكاديمية بتوفير الصالات وقاعات التدريب، فيما يقوم الاتحاد بتوفير المدربين والبرامج، ووسائل وأدوات التدريب، ويقوم الاتحاد بمنح اللاعبات فرص المشاركة في أنشطته وفق القواعد واللوائح المعتمدة، وهي خطوة سوف تسهم بشكل فاعل في تحقيق المزيد من نشر اللعبة التي بلغ عدد الممارسين لها في أبوظبي ما يزيد على 40 ألف لاعب ولاعبة من خلال برنامج الجو جيتسو المدرسي.
وأكدت الدكتورة مي الجابر أن هذه الخطوة تأتي متفقة مع استراتيجية الطرفين، حيث إن الأكاديمية التي تأسست في 10 أكتوبر عام 2010 بأبوظبي بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» تستهدف إعداد وتأهيل للفتيات لممارسة الرياضة والعمل في مجالها، وذلك من خلال تشكيل فرق رياضية نسائية من شأنها تحقيق نتائج مميزة في كل الألعاب، وذلك للمساهمة في ازدهار الرياضة النسائية مستقبلاً.
وقالت: «من أهداف الأكاديمية أيضاً استقطاب الكوادر المؤهلة من المواطنات وتحسين كفاءتهن في مختلف التخصصات الرياضية، وتوفير بنية تحتية مستدامة للأنشطة، واستخدام آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا المعلومات في الإدارة والمتابعة اليومية، وتطبيق أفضل الممارسات الإدارية في تطوير العمل، والمساهمة في توفير نمط حياة صحي للمرأة بالدولة، وتشجيع مشاركة الفرق والكوادر الرياضية في البطولات المقامة داخل الدولة وخارجها، وإتاحة الفرصة أمام المرأة الإماراتية للمشاركة في تنمية الدولة».
وتوجهت الجابر بالشكر إلى اتحاد الجو جيتسو لحرصه الكبير على إنجاح الشراكة، للنهوض بفتاة الإمارات التي أصبحت تقوم بدورها على أكمل وجه جنباً إلى جنب مع الشاب، في كل القطاعات بما فيها الرياضة، لا سيما أنها تحظى بدعم ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، ومتابعة حثيثة من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي أبوظبي للسيدات.
وكشفت الدكتورة مي الجابر عن توجه الأكاديمية لتكوين فريق للجو جيتسو يحمل اسم الأكاديمية يشارك في المنافسات المحلية؛ لأن هذه الخطوة تتفق مع توجهات واستراتيجية الأكاديمية الرامية للنهوض بكل الألعاب من خلال تكوين الفرق وصقل الكوادر البشرية.
ومن جهته، نقل محمد بن دلموك الظاهري تحيات رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» على دعم سموها المتواصل للمرأة بشكل عام، واهتمام سموها بالرياضة النسائية على وجه الخصوص، وتوجه بالشكر إلى الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد، على متابعتها المستمرة لكل الجهود المبذولة في سبيل تحقيق النهضة المأمولة في قطاع الرياضة النسائية.

وقال «ليس غريباً أن تلتقي أهداف الاتحاد مع أهداف الأكاديمية من خلال هذه الاتفاقية لدفع مسيرة العمل الرياضي النسائي بلعبة الجو جيتسو، ونحن سعداء بهذه الخطوة التي نعتبرها انطلاقة جديدة على مسار التطوير، وقفزة مهمة في سبيل اكتشاف وصقل وتأهيل الفتيات الممارسات للعبة».

وتابع: «نشكر كل من بذل جهداً وساهم في الوصول إلى تلك اللحظة من عضوات مجلس إدارة الأكاديمية، والإدارة التنفيذية للأكاديمية، ونعلن استعدادنا للعمل معاً في سبيل النهوض برياضة المرأة في اللعبة، بالقيم والأهداف نفسها التي تتبناها الأكاديمية، والتي تتفق تماما مع رؤى واستراتيجيات الاتحاد، وأتوقع أن نساهم معاً في توفير بيئة مثالية لممارسة فتيات الإمارات للرياضة، وتأهيل البطلات للمشاركة في المناسبات الدولية، وتمثيل الدولة في كل المحافل».
وقال: «حقق الاتحاد قفزات هائلة في السنوات الأخيرة من خلال توسيع قاعدة الممارسة للعبة، التي أصبحت تنافس بقوة على أن تكون اللعبة الشعبية الأولى في الدولة، ويولي الاتحاد اهتماماً كبيراً بدعم انخراط الفتيات في منافساتها، حيث حطم الرقم القياسي العالمي في بطولة أبوظبي العالمية الأخيرة خلال النسخة السابعة أبريل الماضي، بمشاركة ما يزيد على 900 فتاة في كأس العالم للصغار، وهو الرقم الأعلى على المستوى العالمي لمشاركة الفتيات ببطولة واحدة، ويقوم الاتحاد باكتشاف وصقل المواهب في مختلف المراحل السنية، وتوفير المدربين والمدربات للبنين والبنات في جميع المدارس التي دخلت إليها اللعبة والتي بلغت ما يزيد على 100 مدرسة داخل أبوظبي، ويبذل الاتحاد أيضاً جهداً كبيراً في إدخال اللعبة لكل الأندية، حيث قامت 10 أندية بالدولة بالإعلان رسمياً عن اعتماد اللعبة ضمن أنشطتها الرسمية، وفي نفس الوقت يشرف على تنظيم البطولات والمسابقات المحلية والعالمية، وتكوين المنتخبات الوطنية.
وأضاف: «سوف نعقد لقاءات عدة مع مسؤولي الأكاديمية لتحديد برامج العمل التي سوف ندشن العمل فيها، وسوف نتخذ ما يلزم من إجراءات لإنجاحها».


مي الجابر: الشراكة مع الاتحادات الناجحة ضمن أولوياتنا الاستراتيجية

نسعى لاستقطاب الكوادر المؤهلة من المواطنات وتحسين كفاءتهن
الظاهري: أفكارنا تلاقت في توفير بيئة رياضية مثالية لفتاة الإمارات
اجتماعات ومناقشات فورية لتحديد نقطة الانطلاق


ترويسة - 3
تحرص أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية على التعاون مع كل الجهات من أجل توفير سبل نجاح فتاة الإمارات في المجال الرياضي.


فهد علي:

3 محاور أساسية للتعاون
أبوظبي (الاتحاد)

أوضح فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجو جيتسو الذي حضر مراسم توقيع الاتفاقية أن الفائدة من توقيع الاتفاقية مزدوجة لكل من الأكاديمية والاتحاد، مشيراً إلى أن العمل سيقوم على 3 محاور، أهمها توفير الملاعب والصالات والأدوات والبرامج، وتنظيم المسابقات اللازمة لتطوير مواهبها، ونشر الوعي بثقافة اللعبة والرياضة بشكل عام، مؤكدا أن التعاون مع الأكاديمية بدأ منذ فترة طويلة، وسوف يأخذ دفعة قوية من خلال تلك الاتفاقية.

وقال: «منذ نشأة الاتحاد، وهو يولي اهتماماً كبيراً للفتيات بنفس الدرجة التي يوليها للبنين، ولا يفرق بين البنت والولد في توفير البيئة المناسبة لممارسة اللعبة لهم جميعا على حد سواء، ومن أجل ذلك نجحنا في تحقيق أرقام هائلة في أعداد الفتيات الممارسات للعبة، ويمكننا أن نقول بكل ثقة أن الجو جيتسو أصبح اللعبة الأولى من حيث الممارسة للفتيات على مستوى الدولة، وأصبحت لدينا بطلات على مستوى عالمي نجحن في إثبات ذاتهن في كأس العالم للصغار، وفي الكثير من المناسبات الدولية، ونراهن على التعاون مع الأكاديمية في تحقيق المزيد من الإنجازات والمكتسبات لفتاة الإمارات في المستقبل المنظور.


الهاشمي:

شراكة ناجحة بين هرمين كبيرين
أبوظبي (الاتحاد)

ثمن طلال الهاشمي خطوة توقيع مذكرة التفاهم، وأشاد بالجهد المبذول من الأكاديمية في النهوض بالرياضة النسائية بدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، والتطور الملحوظ التي تحظى به لعبة الجو جيتسو للفئتين البنين والبنات من قبل اتحاد اللعبة.

وقال «الاتفاقية تم توقيعها بين هرمين كبيرين، ونتوقع أن تسهم في تحقيق نقلة نوعية مهمة، سواء في توسيع قاعدة ممارسة اللعبة، أو في صناعة البطلات، وأكد أن المجلس يسعد بوجود تنسيق وتعاون بين المؤسسات الرياضية الناجحة، خاصة أن الأكاديمية حققت نجاحات متتالية منذ تأسيسها في مجالات تأسيس الفرق الرياضية، وتأهيل الكوادر النسائية، وتنظيم البطولات والمسابقات، وإقامة المؤتمرات العلمية».

وتابع «الاتحاد وبرغم حداثته إلا أنه حقق خلال سنوات معدودة ما يحتاج إلى عقود من الاتحادات الأخرى بفضل الدعم الكبير الذي يحظى به من حكومة أبوظبي، والتخطيط الاستراتيجي السليم من اتحاد اللعبة، والمتابعة الدقيقة لتطبيق البرامج والمسابقات من إدارته التنفيذية».

اقرأ أيضا

تشينج هوي: الإمارات الأقوى ووجود "رباعي الآسيان" ميزة