الاتحاد

الإمارات

تركي الدخيل: التوازن بين المصداقية والسرعة في عصر «التواصل الاجتماعي» ضرورة

تركي الدخيل يتوسط المشاركين في برنامج القيادات الاعلامية في صورة جماعية (من المصدر)

تركي الدخيل يتوسط المشاركين في برنامج القيادات الاعلامية في صورة جماعية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استضافت الدورة الثالثة من «برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة» تركي بن عبدالله الدخيل، سفير المملكة العربية السعودية لدى دولة الإمارات، وذلك في جلسة حوارية ناقش فيها تجربته ومسيرته المهنية في مجال العمل الإعلامي مع المشاركين.
وقال الدخيل: «إن المتغيرات التي طرأت على المشهد الإعلامي مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي كثيرة، وهي تتطلب المرونة، والقدرة على مواكبة أحدث الاتجاهات لضمان تلبية التطلعات، خصوصاً مع التغييرات السريعة في أنماط تعاطي المتابعين مع وسائل الإعلام المختلفة والتي تتطلب التركيز على التفاصيل، والمحافظة على تحقيق التوازن بين المصداقية والسرعة في نقل الأخبار والمعلومات».
ومن جانبها ناقشت دالين حسن، رئيس مكتب شبكة «يورو نيوز» العالمية في أبوظبي خلال ورشة عمل، دور وسائل الإعلام العالمية في نقل صور، وقصص إبداعية عن المنطقة إلى مختلف دول العالم. كما تخلل اليوم الأخير من فعاليات النسخة الثالثة برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة زيارة المشاركين إلى مقر شركة أبوظبي للإعلام، تعرفوا خلالها على واقع مهنة الإعلام، واطلعوا على منظومة العمل في وسائلها المختلفة والمتنوعة. واشتملت أيضاً على ورشة عمل قدمتها بوابة العين الإخبارية تناولت الصحافة الإلكترونية، وملامح المحتوى الرقمي.
ويشارك في النسخة الثالثة إعلاميون شباب من عُمان، والمغرب، والعراق، والأردن، والسعودية، وتونس، وسوريا، وجزر القمر، والكويت، والجزائر، والسودان، واليمن، والبحرين، وموريتانيا، ومصر، وفلسطين، ولبنان، والإمارات، وليبيا.
وينظم مركز الشباب العربي هذا البرنامج بالتعاون مع أكثر من 50 مؤسسة إعلامية رائدة على مستوى الوطن العربي والعالم، بما فيها المجلس الوطني للإعلام ووكالة أنباء الإمارات وهيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي، و«توفور54»، المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، والمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالإضافة إلى مؤسسة تومسون رويترز، ومدينة دبي للإعلام، و«تويتر» و«فيسبوك» و«لينكدإن» و«غوغل» و«يوتيوب» وصحف الشرق الأوسط، والرؤية، و«ذا ناشونال».
كما يشارك في دعم فقرات البرنامج كل من سكاي نيوز عربية، ومؤسسة «بلومبيرغ» العالمية، و«سي إن إن» ومجموعة «إم بي سي» ومؤسسة «إيرو نيوز» ومؤسسة دبي للإعلام، ووكالة الأنباء الفرنسية «أي أف بي» والجامعة الأميركية في دبي والجامعة الأميركية في الشارقة، وجامعة نيويورك أبوظبي، ومؤسسة أبوظبي للإعلام وشركة «أميجنيشن» أبوظبي، وشركة «اكسنشر»، ومؤسسة هيكل ميديا وهرفارد بزتس ريفيو، ومؤسسة «يوتيرن» ووكالة «أبكو ورلد وايد».

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي