الاتحاد

الرياضي

عبيد خادم: المشجع المعتدي لا يمثل جمهور أنديتنا

محمد عبيد خادم حكم المباراة (الاتحاد)

محمد عبيد خادم حكم المباراة (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

لاقت واقعة الاعتداء على الحكم محمد عبيد خادم الذي أدار «السوبر»، باستنكار واسع لدى الشارع الرياضي، نظراً لما تمثله من خروج خطير عن الروح الرياضية، التي تميز أجواء بطولاتنا المحلية، خاصةً أن الاعتداء حدث داخل أرضية الملعب، بعد الانتهاء من تنفيذ ركلات الترجيح.
وفي تصريح لـ «الاتحاد»، أكد حكم «السوبر» أن الواقعة غريبة، ولا تعكس أخلاق جماهيرنا، وأن المشجع الذي اعتدى عليه لا يمثل جمهور أنديتنا، الذي يكن كل الاحترام والتقدير للحكام، مشيراً إلى أنه لم يتخذ أي إجراء قانوني حتى الآن، لأنه واثق بأن لجنة الحكام واللجان القانونية المختصة باتحاد الكرة قادرة على الدفاع عن الحكام بالطريقة المناسبة، وبما يضمن الحفاظ على سمعة «قضاة الملاعب»، متمنياً ألا تتكرر الواقعة مستقبلاً، وأن يتم التصدي لمثل هذا السلوك المرفوض، سواء تجاه الحكم، أو أي طرف من أطراف اللاعبة، حرصاً على إعلاء مبادئ الروح الرياضية في ملاعبنا.
وفيما يتعلق بنجاحه في إدارة «السوبر»، والإشادة التي تلقاها من خبراء التحكيم، رغم أنه لا يحمل الشارة الدولية، قال: إدارة السوبر شرف كبير، وثقة غالية من لجنة التحكيم، تضاعف من مسؤوليتي في المرحلة المقبلة، وتدفعني لتقديم الأفضل، حتى أبقى في مستوى ثقة القائمين على قطاع التحكيم.
وأضاف: أن الطاقم الذي أدار السوبر قادر على إدارة أقوى المباريات، والشارة الدولية تبقى طموحاً مشروعاً في المرحلة المقبلة، وبيد لجنة الحكام التي تقيم المستوى وتراقب أداء مختلف الأطقم.
أما عن أجواء «السوبر» والحالات التحكيمية التي شهدتها المباراة، أكد محمد عبيد خادم على أن اللقاء سار بشكل «سلسل»، والانطباع العام يدل على أن معظم القرارات الرئيسية «موفقة»، وهو ما يبعث على الارتياح بالنجاح في أداء المهمة على أكمل وجه.
وأشار إلى أن التجهيز الجيد للحكام والإعداد البدني أسهم في إدارة اللقاء في ظروف مواتية، مؤكداً أن «قضاة الملاعب» جاهزون للدوري.

اقرأ أيضا