صحيفة الاتحاد

الرياضي

منتخبان لأول مرة في تاريخ كرة السلة

من مشاركات منتخبنا في خليجي السلة (الاتحاد)

من مشاركات منتخبنا في خليجي السلة (الاتحاد)

علي معالي (دبي)

تبدأ لعبة كرة السلة مرحلة جديدة مع المدرب المواطن، فيما يخص المنتخبات الوطنية بعد التعاقد مع المدرب المواطن والمخضرم عبد الحميد إبراهيم الذي يقع على كاهله الكثير من الأمور نظراً لطول مدة التعاقد معه، والتي تمتد لـ4 سنوات قادمة، وهو ما سيجعل المدرب يضع الخطط المناسبة في ظل حالة الاستقرار التي يعيشها طول فترة التعاقد، ليس هذا فحسب، بل هناك توجه مهم للغاية لدى اتحاد اللعبة، وهو الاعتماد الكامل على الكوادر من المواطنين سواء في الجانب الفني، أو الإداري للمنتخب.
وعقد اجتماع تنسيقي مهم للغاية في بداية العمل بين أسامة قرقاش عضو مجلس إدارة الاتحاد المشرف على المنتخبات الوطنية وعبد الحميد إبراهيم المدير الفني، تم خلاله استعراض وكشف الكثير من النقاط المستقبلية ومسيرة اللعبة خلال السنوات المقبلة.
وامتداداً لاستمرار ووجود العنصر المواطن بقوة في الجهاز الإداري للمنتخب قال أسامة قرقاش «تم اختيار علي أميري مديراً للمنتخبات الوطنية، وراشد عبدالله النقبي مديراً للمنتخب الأول، كما سيتم الاستقرار على مدرب مساعد مواطن خلال الفترة المقبلة بعد دراسة هذا الأمر من كل جوانبه».
وأضاف «تم عقد اجتماع مهم مع عبد الحميد إبراهيم لمناقشة العديد من الأمور التي تخص اللعبة في ظل المشاركات المقبلة ما بين البطولة العربية في ديسمبر بالقاهرة، وبطولة دبي الدولية بعدها بفترة قصيرة، وكذلك العديد من البطولات التي نضعها على خريطة المنتخبات خلال الفترة المقبلة».
وقال «تم استعراض الكثير من الأمور مع المدرب الجديد، وسيشرف عبد الحميد على كل المنتخبات وسيزور العديد من أندية الدولة، وتم الاتفاق معه على أن يقوم بعدد من الزيارات للمراحل السنية، بحيث يتم توحيد الجرعات التدريبية حتى نستطيع في فترة بسيطة أن يكون منهج عمل واحد مع الجميع، بما يخدم مصلحة المنتخبات بشكل عام».
وأكد قرقاش «سيشرف عبد الحميد إبراهيم على تدريبات فرق المراحل السنية، وتم تسليم الروزنامة المتوقعة لمسيرة المنتخب من الآن، وحتى 2020 لكي يضع عبد الحميد الروزنامة والاستعداد المناسب للمنتخب خلال السنوات المقبلة، خاصة أن هناك كثيراً من البطولات العربية التي بدأت في عودتها من جديد، ودون شك فإن البطولة العربية بعودتها المنتظرة ستكون، إضافة جديدة للعبة وخبرات مهمة للاعبينا».
وتابع «سيقوم عبد الحميد إبراهيم بوضع كل التصورات بالمرحلة المقبلة، وأرى أن هناك حماساً كبيراً لدى مدربنا الوطني الجديد، حيث بدأ بالفعل زيارته لعدد من الأندية والاجتماع كذلك مع عدد من المدربين لوضع خطط عريضة للمرحلة المقبلة، وأشعر بالحماس الكبير لديه».
وانتقل أسامة قرقاش إلى نقطة مهمة للغاية تحدث لأول مرة في تاريخ السلة الإماراتية قائلاً «لن نكتفي بالمنتخب الأول، بل سيكون هناك منتخب الرديف، وهذا المنتخب ستكون له رعاية خاصة جداً، لكي يكون الذخيرة الأساسية للمنتخب الأول، وبالتالي سيكون لدينا منتخبان، وفي هذه الحالة ستكون الأمور أسهل أمام مدرب المنتخب لاختيار الأمثل والأفضل للسلة الإماراتية مستقبلاً».
وأضاف «لدينا رغبة كبيرة لاستضافة بطولة آسيا 2017 لمنتخبات الرجال، وسيتم تقديم الطلب الرسمي للاتحاد الآسيوي، ولو نجحنا في الاستضافة سيكون لها ترتيبها الخاص، وخلال السنوات المقبلة هناك عدد من البطولات العربية والخليجية وننتظر من عبد الحميد إبراهيم التصورات الخاصة بكل ذلك».
وعن منتخب الرديف ودوره في المرحلة المقبلة قال قرقاش «سينال رعاية خاصة، وستكون هناك الكثير من الأفكار المتطورة الخاصة به، ونفس الشيء سيكون خاص بمنتخب المراحل السنية، وسيكون عبد الحميد إبراهيم مشرفاً على كل هذه الأمور في الوقت الراهن، وسيكون له دور في متابعة كل المنتخبات».