الاتحاد

الاقتصادي

غرفتا أبوظبي وطاجيكستان تبحثان التعاون التجاري

المهيري خلال اللقاء (من المصدر)

المهيري خلال اللقاء (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

التقى محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، جمعة خان زاده- رئيس غرفة تجارة وصناعة جمهورية طاجيكستان، في مبنى الغرفة بأبوظبي، وحضر اللقاء كل من عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي، وبهادور شريفي- سفير جمهورية طاجيكستان لدى دولة الإمارات.
وتناول اللقاء بحث السبل الكفيلة بزيادة الاستثمارات المشتركة بين الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين في كلا البلدين الصديقين، وتعزيز الشراكة بينهم وبما يسهم في زيادة حجم المبادلات التجارية.
وقال المهيري: إن إمارة أبوظبي أصبحت مركزاً اقتصادياً رئيساً في المنطقة، كما أنها تزخر بالعديد من الملتقيات والمعارض والمؤتمرات التجارية الجاذبة للحضور العالمي في شتى القطاعات الاقتصادية، حيث أصبحت بوابة للشركات العالمية الراغبة في دخول الأسواق الإقليمية، لما تتميز به من مناخات استثمارية محفزة وما توفره من فرص كبيرة للاستثمار الإقليمي والعالمي، في ظل بيئة عمل ذات ميزات تنافسية ومنظومة تشريعية متطورة توفر الخدمات والتسهيلات المتميزة التي تساعد الشركات على تطوير أعمالها واستمرار نجاحها وتعزيز عوائدها.
كما قدم المهيري شرحاً تفصيلياً عن الدور الريادي لغرفة أبوظبي في دعم قطاع الأعمال في إمارة أبوظبي، وأطلع الضيف على أهم الخدمات التي تقدمها الغرفة لأعضائها ولمجتمع الأعمال في الإمارة، مؤكداً أن الغرفة على أتم الاستعداد للتعاون البنّاء والمجدي مع قطاع الأعمال في جمهورية طاجيكستان، والتعرف على مميزات وفرص الاستثمار فيها وأهم القطاعات، وما توفره من جدوى وأمان للمستثمر الإماراتي وشركات القطاع الخاص بشكل عام.
من جانبه، أشاد جمعة خان زاده بما تحققه من قفزات عالمية على الصعيد الاقتصادي، ومؤكداً استعداد بيئة الأعمال في طاجيكستان للعمل على الارتقاء بفرص التعاون الاقتصادي، والتبادل التجاري، مشيراً إلى أن بلاده توفر العديد من الفرص الاستثمارية التي يمكن الاستفادة منها واستغلالها بالشكل الأمثل لما تملكه من موقع استراتيجي، ونظم وقوانين تشجع على الاستثمار وتحمي المستثمرين.

.. وغرفة الشارقة تستكشف فرص الشراكات
بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد رفيع المستوى من جمهورية طاجيكستان، آفاق التعاون المشترك وزيادة التبادل التجاري، وفرص الشراكات الاقتصادية مع مجتمعي الأعمال في الشارقة وطاجيكستان في عدد من القطاعات الهامة لدى الجانبين.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي استضافته غرفة الشارقة مؤخراً، بحضور وليد بوخاطر النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، وجمشيد جيمخونزاده رئيس غرفة تجارة وصناعة طاجيكستان.
وأعرب بوخاطر عن تطلعات غرفة الشارقة في أن يكون اللقاء انطلاقة جديدة نحو آفاق أرحب من العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي بين الإمارات وطاجيكستان عامة ومع إمارة الشارقة على وجه الخصوص، مؤكداً أهمية إتاحة الفرصة لرجال الأعمال لبحث آفاق التعاون المُمكنة والفرص الاستثمارية المتوفرة لدى الجانبين، بما يُسهم في تعزيز وتقوية العلاقات الثنائية والاقتصادية وينعكس على زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين.
وأكد بوخاطر أن هناك فرصاً واسعة للارتقاء بالتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين جمهورية طاجيكستان وإمارة الشارقة في العديد من القطاعات، منوهاً بأن العلاقات بين الدول العربية ودول آسيا الوسطى هي علاقات قوية على مختلف الصعد، وهي مبنية على روابط تاريخية وثقافية متينة أسهمت في توفير نموذج مهم للعمل المشترك الذي يفتح آفاقاً واسعة للتعاون في مختلف المجالات.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى