صحيفة الاتحاد

الإمارات

مواطنون: وسام فخر ورمز الانتماء

مريم الشميلي وإيهاب الرفاعي ومحمد صلاح (إمارات الدولة)

عبر عدد كبير من المواطنين عن تفاعلهم مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي دعا من خلالها جميع مؤسسات الدولة ووزاراتها ومدارسها والمرافق الأخرى إلى رفع علم الدولة، في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح الخميس المقبل، في وقت واحد، احتفاء بيوم العلم. وأكد مسلم محمد العامري أن يوم العلم هو يوم عزة وفخر لجميع أبناء الوطن يعتز به الجميع، ويحرص على المشاركة فيه كتعبير رمزي عن مدى الانتماء والولاء للوطن وقيادتنا الرشيدة التي تسعى جاهدة لرفع راية دولتنا عالية خفاقة في جميع المحافل والمجالات، وتحقيق الرفاهية والرقي لأبناء الوطن فيكون يوم العلم، يوم عزة وفخر للجميع. وأشار سلطان زايد المزروعي إلى أن شعب دولة الإمارات يفخر كل عام بهذه المناسبة، وبمسيرة التمكين الشاملة التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى أرفع المراتب في العالم، فقد أصبحت دولة الإمارات بفضل هذه المسيرة المباركة تقدم أحد أفضل نماذج الرقي الحضاري والإنساني في جميع المجالات، وهي محط إعجاب وفخر من جميع الدول، ويوم العلم يترجم وحدتنا ويلبي توجيهات قيادتنا الرشيدة». وقال يوسف الحمادي: إن المبادرة وجدت أصداء إيجابية واسعة من جميع أبناء وبنات الوطن الذين أكدوا حرصهم على المشاركة في تلك اللحظة التاريخية التي تعكس لحمة الجميع تحت راية «البيت المتوحد». وأشار محمد بن عشير المزروعي إلى أن المشاركة في يوم العلم واجب وطني على الجميع لأنها تعكس مدى ترابط أبناء الوطن تحت قيادتهم الرشيدة، هذه القيادة التي نفاخر بمنجزاتها الحضارية، والتي لا تدخر وسعا لتحقيق رفاهية أبناء الوطن إلا وسعت إليه، وبفضل جهودها، وسعيها الدؤوب حققت دولة الإمارات مكانة عالمية في مختلف المجالات. وأكد سعيد المزروعي مشاركته في فعاليات يوم العلم، تعبيرا عن مدى فخره واعتزازه بقيادتنا الرشيدة، وانطلاقا من الواجب الوطني الذي يجب أن يقوم به الجميع في تلك اللحظة العزيزة على النفوس.
وقال راشد بن سيف المزروعي مسؤول قبيلة المزاريع في رأس الخيمة، إن العلم هو رمز دولتنا وعزتها وفخرها، وإن رفعه تعبير عن الولاء لقيادتنا الرشيدة التي نجحت في أن تجعل من الإمارات دولة عصرية لها مكانتها المرموقة بين جميع شعوب العالم، مشيراً إلى أن الجميع يتبارى لرفع علم الدولة على منزله اعتزازاً بوطننا الغالي وتعبيراً عن حبه وولائه له.
وقال عيسى ربيع الشميلي من منطقة شمل، إن يوم العلم مناسبة عزيزة على قلوب جميع أبناء الوطن وهو تعبير عن الحب والولاء لصاحب السمو رئيس الدولة ومناسبة مهمة وتجسيد للانتماء للوطن والاستعداد للتضحية من أجله.
وأوضح سيف علي المزروعي من الغيل، إن يوم الثالث من نوفمبر من كل عام أصبح يمثل مناسبة وطنية مهمة يعبر فيها أبناء الوطن جميعاً عن ولائهم لهذا الوطن وحبهم له، مشيراً إلى أن تزيين المنازل والشوارع بأعلام الدولة في هذه المناسبة تعبير عن حالة التلاحم التي يشعر بها الجميع على أرض الدولة.
وأكد علي رباع الشحي من الجير، إن علم الإمارات شعار الوطنية الذي يتباهى ويفتخر به كل مواطن ومقيم على أرض الإمارات، لافتاَ إلى أن العديد من الأهالي يحرصون منذ إطلاق فعالية يوم العلم قبل ثلاث سنوات على مشاركة أبنائهم في هذه الفعالية لتنشئتهم على حب الوطن والانتماء والولاء لقيادته، مشيراً إلى أن علم الدولة هو رمز الوحدة والاتحاد.
وقال عبد الله سالم الشميلي، إن أبناء الدولة يحرصون في الثالث من نوفمبر من كل عام على رفع العلم كعرفان للوطن وولاء لقيادتنا الرشيدة، لافتاً إلى أن رفعه في هذه المناسبة يشعر الأهالي بالاعتزاز بالوطن.
وقال خميس القايدي من منطقة شوكة، إن الأهالي يرفعون الأعلام على البيوت والمصالح الحكومية كل عام في هذه المناسبة تعبيراً عن الحب والولاء لهذا الوطن، لافتاً إلى أن العلم الرمز يعبر عن هوية الدول ومنجزاتها وتقدمها ويربط ذلك بماضيها ومستقبلها، مشدداً على ضرورة غرس قيمة العلم في نفوس الأطفال لأن ذلك جزء من غرس حب الوطن والانتماء له في نفوس الأجيال القادمة.
وأكد عارف الزعابي من الرفاعة أن أبناء الوطن يسارعون للاحتفال بهذه المناسبات الوطنية تعبيراً عن حبهم وانتمائهم وفخرهم بهذا الوطن منذ أن رفع رايته الأولى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه من المؤسسين الأوائل ظل علم الدولة مرفوعاً خفاقاً.
وقال سالم علي سالم المزروعي من منطقة أذن، إن علم الدولة يمثل رمزاً وطنياً مهماً يجتمع عليه أبناء الوطن جميعاً للتعبير عن ولائهم وحبهم لهذا الوطن والاستعداد للتضحية من أجله.
إلى ذلك، بدأت دائرة الأشغال في رأس الخيمة استعداداتها لتوزيع 3200 علم على الدوائر الحكومية والهيئات والوزارات والأهالي في الإمارة.وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام الدائرة، أن الدائرة ومنذ إطلاق هذه الفعالية درجت على توزيع الأعلام ورفعها على مختلف الدوائر الحكومية والشوارع الرئيسة في إمارة رأس الخيمة، مشيراً إلى أن العلم هو رمز العزة والفخر، وأن الكثير من الأهالي والهيئات بدأت طلب العلم من الدائرة، مشيراً إلى أنه حتى الآن جرى حصر ما يزيد على 3200 علم سيجري توزيعها بدءاً من غد الأحد.

في وسم #يوم- العلم
«مغردون»: يوم الوفاء للأرض الطيبة
شروق عوض (دبي)

تفاعل مغردون مع دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، لجميع مؤسسات الدولة ووزاراتها ومدارسها إلى رفع علم الدولة، في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح الخميس المقبل، في وقت واحد، احتفاء بيوم العلم، وذلك من خلال تغريداتهم عبر «تويتر». وأكدوا أن رفع العلم مناسبة سنوية تتزيّن فيها بيوت الشعب وصروح الإمارات بأعلام من الوفاء والامتنان والحب لأرض الدولة الطيبة التي رفعت من شأن مواطنيها أمام شعوب العالم حتى باتوا أسعد الشعوب. وأشاروا إلى أنهم على العهد سائرون، وأنهم سيرفعون علم الإمارات يوم الخميس المقبل على كل مباني الدولة بشكل عام، وعلى بيوت ذوي الشهداء بشكل خاص، كي يثبتوا للعالم مدى تلاحم الشعب والقيادة، وأن «البيت متوحد»، لافتين إلى أن علم دولة الإمارات يعد عنوان وتاريخ وطن وشعب، وقصة ولاء وانتماء لدولة الاتحاد، ورمزاً للهوية الوطنية، يروي حكاية شعب قدم التضحيات بكل بطولة وتضحية وفخر مكتوبة بدماء شهدائه البواسل. وعبر المغردون أيضاً عن ولائهم لدولتهم وقيادتها الرشيدة، من خلال إعادة تنشيط وسم #يوم_العلم، حيث لاقى صدى على نطاق واسع، وسجل فيه المئات من التفاعلات، مصحوباً بصور عديدة لعلم الإمارات، خفاقاً في سماء الوطن وعبارات تؤكد معاني الانتماء والتلاحم والدعم والمؤازرة للقيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم حكام دولة الإمارات.