صحيفة الاتحاد

الرياضي

«لوكاكو- بولاسي» و«دجيكو - صلاح».. أبرز «ثنائيات» الـ «توب 3»

ميسي وسواريز صنعا الفارق لبرشلونة في الكثير من المباريات

ميسي وسواريز صنعا الفارق لبرشلونة في الكثير من المباريات

عمرو عبيد (القاهرة)

يشكل التفاهم بين بعض اللاعبين جزءًا أساسياً من النجاح في كرة القدم، لدرجة أن بعض المدربين يعتمد على ذلك التفاهم في حسم المباريات، أو في رقابة أخطر اللاعبين في الفرق المنافسة، مستغلاً التفاهم بين مدافعيه، أو بين أحد المدافعين وحارس المرمى بما يشكل ثنائيات.
وأبرزت صحيفة «ميرور» البريطانية تصريحاً للنجم الفرنسي الشهير تييري هنري، أشاد فيه بالثنائي مسعود أوزيل وأليكسيس سانشير نجمى أرسنال، وقال أسطورة «المدفعجية» السابق أنهما ظاهرة جديدة في عالم الثنائيات، وأن السر وراء تألق الألماني أوزيل مؤخراً وأهدافه الغزيرة هو سانشيز، وأضاف أن التشيلي الدولي صنع الفارق هذا الموسم مع أرسنال بسبب استخدامه من جانب آرسين فينجر في مركز المهاجم الصريح ، وهو ما منح الفرصة لأوزيل ووالكوت وغيرهم من لاعبي الأجنحة والوسط للتقدم بعيداً عن ضغط مدافعي الفرق المنافسة، ومن ثم تسجيل الأهداف بشكل مريح ومستمر في الآونة الأخيرة .
«الاتحاد» رصدت إحصائية حول أبرز «الثنائيات» في الدوريات الأوروبية الثلاثة الكبرى، الإنجليزي والإسباني والإيطالي باعتبارهم «التوب 3»، بعيداً عن مباريات دوري الأبطال أو الدوري الأوروبي، على اعتبار أن بعض الأندية ممن تمتلك ثنائيات مؤثرة لا تشارك في تلك البطولات، فضلاً عن تميز الثنائي ميسي وسواريز، على مستوى أوروبا حتى الآن بحساب الأهداف وصناعتها، بما يجعلهما في كوكب أخر.
إجمالاً، يتصدر ثنائي البريميرليج، روميلو لوكاكو ويانيك بولاسي، ومعهما ثنائي الكالتشيو، إدين دجيكو ومحمد صلاح قائمة أفضل «دويتو» في بطولات الدوري الثلاثة الكبرى، بإجمالي 4 أهداف بين كل ثنائي، وسجل البلجيكي لوكاكو ثلاثة أهداف في الدوري الانجليزي من صناعة بولاسي، وأحرز الكونغولي الدولي بولاسي هدفاً بتمريرة حاسمة من لوكاكو.
ويحتل البلجيكي المركز الثاني في صدارة قائمة هدافي البريميرليج برصيد 6 أهداف، صنع نصفها بولاسي، كما يأتي الكونغولي ذو الأصول الفرنسية ضمن أفضل 10 صناع للأهداف في الدوري الانجليزي، ليثبت أنه صفقة ناجحة عقب انتقاله مطلع الموسم الحالي من صفوف كريستال بالاس إلى «التوفيز»، ويتفوق هذا «الدويتو» على كل ثنائيات البطولة حتى الآن، ويشمل ومن بينها بالطبع ثنائي «أوزيل - سانشيز».
وعلى المنوال نفسه، يتصدر البوسني إدين دجيكو مهاجم روما قائمة الهدافين في الكالتشيو، برصيد 10 أهداف، جاء منها 3 بتوقيع المصري محمد صلاح عبر تمريراته الحاسمة، ومنح دجيكو زميله هدفاً، ليصبح إجمالي التعاون بين هذا الدويتو هو 4 أهداف أيضاً، ويمتلك صلاح 5 أهداف هو الآخر، ليشكل الثنائي قوة هجومية كبيرة للذئاب وضعته في المركز الثاني بعد يوفنتوس المتصدر للبطولة الإيطالية بفارق نقطتين فقط.
في إيطاليا أيضاً، برز روما وحده بثنائياته الخطيرة غزيرة الأهداف، كما جاء تورينو مفاجأة الموسم الحالي، في المرتبة الثانية مع الانتر بثنائيين لكل منهما، وحصل اندريا بيلوتي على 4 تمريرات حاسمة مقسمة بالتساوي بين كريستيان مولينارو و لورينزو دي سيلفستري، وهو ما حدث مع إيكاردي نجم الانتر بإجمالي 4 أهداف أيضا صنعها له بانيجا وكاندريفا
بعد دويتو أرسنال، هناك 4 ثنائيات أخرى أثمر التعاون بينها عن ثلاثة أهداف لكل لاعبين سوياً، فكان الإنجليزي ميشيل انطوينو مع الفرنسي ديميتري بايت، نجما وستهام الانجليزي، ضمن أفضل ثنائيات الدوريات الأوروبية، وصنع الفرنسي 3 أهداف لصالح الانجليزي صاحب الـ 5 أهداف والذي يحتل المركز الثالث مكرر في صدارة الهدافين، وشكل بايت 60% من قوة انطونيو التهديفية في البريميرليج، على الرغم من توقف الأخير توقف عن التهديف منذ الجولة الخامسة على الرغم من مشاركته في 9 مباريات مع «الهامرز» لعب خلالها 745 دقيقة.
ومن الليجا، يبرز ثنائي برشلونة الخطير لويس سواريز وليونيل ميسي، بإجمالي 3 أهداف في الدوري الإسباني، حيث صنع الأرجنتيني هدفين للأوروجوياني مقابل هدف من الأخير للبرغوث، والحقيقة أن هذا «الدويتو» هو الأروع في أوروبا كلها حاليا، بعدما منح كل منهما 3 أهداف للآخر في كل البطولات، ويتصدران سوياً قائمة هدافي الليجا برصيد 7 أهداف لكل منهما.
كما تألق الثنائي الفرنسي في صفوف أتلتيكو مدريد كيفن جاميرو وأنطوان جريزمان، بالإجمالي نفسه 3 أهداف، صنعها كلها جاميرو لحساب مواطنه، وهو نصف ما سجله جريزمان في الليجا، حيث يأتي في المرتبة الثالثة بعد كل من ميسي وسواريز في صدارة الهدافين.