الاتحاد

الرياضي

11 حكاية من الدور الأول لدوري المحترفين

أندرسون سجل أول  هاتريك  في دوري المحترفين بمرمى الشباب

أندرسون سجل أول هاتريك في دوري المحترفين بمرمى الشباب

مضى الدور الأول من مسابقة دوري المحترفين في نسخته الأولى وانقضى النصف الأول من المسابقة وطوى آخر صفحاته التي كانت حافلة بالحكايات والقصص والمشاهد المثيرة·
وبعد أن انتهى الجزء الأول من البطولة تبقى الجزء الأهم وهو الذي سيقودنا في النهاية لتحديد الفريق القادم لاعتلاء عرش المحترفين للمرة الأولى·
وقبل أن تأخذنا المسابقة إلى باطن أعماقها دعونا نعيد النظر في ما مضى ونسرد لكم أهم الحكايات والقصص التي شهدها الدور الأول من المسابقة الأغلى في تاريخ المسابقات الكروية في الإمارات·

1 البداية والتوقيع

انطلقت الجولة الأولى من دوري المحترفين وتم تدشين المسابقة التي انتظرناها طويلا وبعد 34 عاما من الهواية وكانت البداية التاريخية في يوم الجمعة التاسع عشر من شهر سبتمبر لعام 2008 وأقيمت أربع مباريات في اليوم الأول، السباق كان على أشده بين كل المهاجمين فالكل كان يسعى للسبق وكان يطمح لكي يكون الأول، أول من يهز الشباك في دوري المحترفين في انطلاقته التاريخية، وفي النهاية جرى قلم التاريخ ليدون اسم اللاعب البرازيلي دياز الذي كان في الموسم الماضي يلعب للوصل وفي هذا الموسم أصبح يلعب للعين، ودارت حوله الكثير من الأقاويل حول نية العيناوية بالاستغناء عنه والتعاقد مع مهاجم بديل ولكن القدر كان يخبئ له هدفا تاريخيا هو الأول في أول دوري للمحترفين·
وفي المباراة التي جمعت العين مع الشارقة لم ينتظر البرازيلي اندريه دياز أكثر من دقيقتين ليسجل الهدف التاريخي الذي سيحفر به اسمه في تاريخ البطولة·
ولعل أبرز ظواهر الجولة الأولى كان تسجيل محمد عمر هدفين في ظهوره الأول بقميص فريق النصر ليصبح أول لاعب في تاريخ الدوري يسجل لخمسة فرق مختلفة·

لقطات

شهدت الجولة الأولى للمسابقة ظهورا متميزا للاعب التشيلي خورخي فالديفيا لاعب العين الجديد الملقب بالساحر والذي جاء تسبقه سيرة ذاتية هائلة أكدها على أرض الواقع عندما قاد العين للصدارة في اليوم الأول برباعية في مرمى الشارقة·
وشهدت الجولة الأولى تفوقا كبيرا للاعبين المواطنين على الأجانب في عدد الأهداف حيث شهدت تسجيل 19 هدفا كان نصيب المواطنين منها 13 هدفا مقابل 6 أهداف للأجــــــانب·


2 احتفالية خاصة في خمسينية إسماعيل

في مباراة الوصل والوحدة ارتكب اللاعب سامي ربيع مدافع الوصل غلطة الجولة الأكبر عندما أخطأ تقدير الكرة لتجد أقدام من لا يجب ارتكاب الأخطاء في حضرته، إنه إسماعيل مطر النجم الأشهر في ملاعبنا والذي أراد معاقبة المدافع وانطلق برشاقة الغزال وانقض على الكرة بقوة الأسد لتكون اللمسة الأولى هي الأخيرة ونهايتها في شباك ماجد ناصر ليكون هدف التعادل للوحدة في مرمى الوصل ومقدمة الفوز الوحداوي الجميل في زعبيل، ليتفرغ إسماعيل بعد الهدف ليرسم ابتسامته المحببة ويكتب في الهواء الرقم 50 حيث كان هذا هو الهدف رقم 50 لإسماعيل في بطولة الدوري مع الوحدة لينفرد بالمركز الثاني كأفضل هداف في تاريخ نادي الوحدة بعد النجم السابق محمد سالم والذي ينفرد بالمركز الأول برصيد 63 هدفا·
كما شهدت الجولة إحراز اللاعب البرازيلي اندرسون أول هاتريك في تاريخ بطولة دوري المحترفين وهو الهاتريك الخامس في مسيرة اندرسون في بطولة الدوري·

لقطات

تلقى الشعب الخسارة الثانية على التوالي وهذه المرة بملعبه من النصر ليصبح رصيده صفرا من النقاط ولتكون هذه هي أسوأ بداية للشعب في تاريخ مشاركته في بطولة الدوري منذ موسم 1995/1996 وآنذاك تعرض الفريق لخسارتين متتاليتين أيضا·
مباراة الظفرة والعين في الجولة الثانية كانت المباراة بين فريقين حقق كل منهما الفوز في الجولة الأولى وبنتيجة مبهرة ولذا كان كل منهما يطمح للنقاط الثلاث، ولكن في النهاية آلت المباراة إلى النتيجة الأسوأ في عالم اللعبة وهي التعادل السلبي بدون أهداف، لتكون المباراة الأولى في تاريخ دوري المحترفين التي تنتهي سلبية الأهداف·

3 صدارة عنكبوتية بعد غياب 1355 يوماً

انتهت الجولة الثالثة لمسابقة الدوري بصدارة جزراوية بعد أن حقق الفريق الفوز على الوصل بثلاثة أهداف مقابل هدفين ووصل برصيده إلى النقطة السابعة ليتساوى مع العين والوحدة برصيد النقاط ويتفوق عليهما بفـــارق الأهداف·
وعلى الرغم من أن الجزيرة منافس قوي على بطولات الدوري في السنوات الأخيرة إلا أن آخر مرة اعتلى فيها صدارة المسابقة كانت في الجولة العاشرة لموسم 2004/2005 أي انه استعادها بعد غياب 1355 يوماً·
وشهدت الجولة تعرض الشعب للخسارة الثالثة على التوالي وأصبحت محصلة الفريق صفراً من النقاط من أصل تسعة لتكون البداية الأسوأ في تاريخ مشاركة الشعب ببطولة الدوري منذ 20 عاما·
هذا الموقف وضع الشعب في مأزق كبير حيث تواصل نزيف النقاط واستمرت خسارته للمباريات ليقبع في ذيل القائمة·

لقطات

لم يكن الهدف الذي سجله اللاعب الإيراني جواد كاظميان لاعب فريق عجمان هو الهدف الأول لفريق عجمان في دوري المحترفين وحسب بل حمل قيمة أكبر للاعب نفسه، بعد أن صام لاعبو عجمان عن التهديف لمدة 198 دقيقة منذ بداية المسابقة وكانت قيمة الهدف مضاعفة بالنسبة لكاظميان الذي أصبح ثاني لاعب أجنبي في تاريخ الدوري يسجل لأربعة فرق مختلفة وسبقه إلى هذا اللاعب البرازيلي السابق نيلسون·
سجل لاعب الوصل وليد مراد أول هدف له مع فريقه الجديد الوصل في مرمى الجزيرة بعد انتقاله في نهاية الموسم الماضي من النصر، ويعتبر الهدف الذي سجله هو الهدف رقم 42 للاعـــب في الدوري·

4 الرمادي يفعلها مع الوحدة للمرة الثالثة

قاد المدرب المصري أيمن الرمادي الظفرة في الموسم الماضي لهزيمة الوحدة مرتين كانت الأولى في أول مباراة يقود فيها فريق الظفرة في الموسم الماضي، والمرة الثانية كانت الخسارة الأخيرة لفريـــــق الوحدة قبل خسارته في مباراة الشعب في الجولة الرابعــــة على يد نفـــــس المــــــدرب وهو الرمــــــادي ليلدغ الوحدة من طرف نفس المدرب ثلاث مرات متتالية·
وفي نفس الجولة أصبح اللاعب محمد إبراهيم لاعب خط وسط نادي النصر المتألق ثالث أفضل هداف في تاريخ نادي النصر بعد أن سجل هدفين لفريقه النصر في مرمى الظفرة في الجولة الرابعة من بطولة الدوري ليرفع رصيده إلى 43 هدفا، وتجاوز بهذين الهدفين لاعب النصر السابق عبدالرحمن محمد صاحب الـ42 هدفا ويتخلف عن أفضل هداف في تاريخ نادي النصر اللاعب خالد إسماعيل صاحب الـ72 هدفا، ومحمد علي ثاني أفضل هداف في تاريخ العميد صاحب الـ55 هدفا·

لقطات

؟ بخسارته أمام الأهلي فشل الجزيرة في كسر عقدة الأهلي وملعبه التي تأصلت تاريخياً وباءت معها كل محاولات العنكبوت الجزراوي لكسرها بالفشل، وفي 23 مواجهة جمعت الأهلي مع الجزيرة في ملعب الأهلي لم يتمكن الجزيرة من تحقيق الفوز سوى مرة واحدة وكانت في موسم 1999/ ·2000
؟ حقق عجمان أول فوز في تاريخ مشاركته ببطولة الدوري خارج ملعبه وتحقق الفوز على حساب الشارقة بهدفين مقابل هدف·
؟ أكد عجمان منذ ظهوره في دوري المحترفين بأنه الحصان الأسود للمسابقة حيث واصل عروضه القوية بنجاح وحصد العديد من النقاط التي وضعته خلف فرق المقدمة·

5

شباك معتز تهتز

كان السباق محتدماً منذ بداية مباراة النصر والعين من قبل لاعبي النصر فالكل كان يبحث عن الطريق نحو شباك معتز التي لم تهتز منذ بداية المسابقة·
وكم كان الأمر يدعو للمحاولة من أجل فتح ذلك الباب الذي ظل مغلقاً طوال أربع مباريات (360 دقيقة) هي عمر المباريات الأربع التي خاضها العين قبل مواجهة النصر·
ولأن النصر يضم لاعبين يمتازون بحاسة التهديف من وزن محمد عمر وعلي رضا عنايتي ومهرزاد معدنجي فكانت المهمة صعبة على معتز عبدالله أن يواصل الحفاظ على نظافة الشباك، ولكن الهدف الأول في شباك العين لم يكن بأقدام أو رؤوس أي من الثلاثة السابقين بل جاء برأسية مسلم أحمد في الدقيقة 23 من عمر المباراة لتهتز شباك معتز للمرة الأولى بعد 383 دقيقة من بداية المسابقة وحقق مسلم ما عجز عنه اندرسون ورسول خطيبي وعباس مويا واسونساو وريناتو في المباريات السابقة·
ثم جاء مهرزاد معدنجي ليؤكد على هدف مسلم بهدف ثان في نهاية الشوط الأول، لتهتز شباك معتز ويبدأ من جديد رحلة جديدة في إطار البحث عن رقم قياسي جديد·

لقطات

أصبح فنان الوحدة إسماعيل مطر هو الهداف الأول والتاريخي الأوحد لمواجهات الوحدة مع الشارقة بعد أن سجل الهدف الثاني للوحدة في مباراة الفريقين في الجولة الخامسة من المسابقة، وتفوق إسماعيل مطر بهذا الهدف على النجم الكبير عبدالعزيز محمد لاعب نادي الشارقة السابق ومدير الفريق حالياً بعد أن كان يتساوى معه برصيد سبعة أهداف·
حقق فريق الخليج أول نقطـــة في دوري المحترفين، وبعد أربع هزائم في الجولات الأربع الأولى تعادل الفريق مع الشباب حامل اللقب لتكون النقطة الاحترافية الأولى في مشوار الخليج، وكان بهذه النقطة قد اغلق ملف سجله الخالي من النقاط لأول مرة·

اقرأ أيضا

مصر تنتظر الفوز الثاني... والهدف الأول لصلاح