الاتحاد

كرة قدم

«أبوظبي الرياضية» تقدم أكبر تغطية للنهائي في تاريخ الكأس

محمد إبراهيم المحمود

محمد إبراهيم المحمود

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت قنوات أبوظبي الرياضية عن تفاصيل تغطيتها لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، التي تجمع بين الأهلي والنصر على ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين اليوم، والتي تتضمن نقل المباراة بأكبر عدد من الكاميرات، سيصل إلى 25 كاميرا لنقل المباراة من الملعب، بالإضافة إلى 14 ساعة من البث المباشر والمتواصل عبر عدد من الاستوديوهات والبرامج والمتابعات واللقاءات التي تغطي كل جوانب الحدث والمباراة سواء من أبوظبي أو من معقل الناديين.

وتعد التغطية هي واحدة من أكبر وأوسع وأشمل التغطيات في تاريخ نهائيات الكأس على مدى تاريخه، سواء من حيث نقل المباراة خاصة أن أبوظبي هي الناقل الحصري والوحيد للمباراة، أو على صعيد البرامج والفقرات التي تسبق المباراة أو تصاحبها أو تليها من تغطية ومتابعة ولقاءات تمثل الجانب الآخر من التغطية والنقل.

وأكد محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام العضو المنتدب أن هذه التغطية التي نقدمها لهذه المباراة تتناسب والاسم الذي تحمله اسم صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، ومن حيث قيمة الحدث وأهميته، ومن جانب آخر تمثل هذه التغطية مرحلة من مراحل التطوير والتحديث التي نقوم بها في أبوظبي للإعلام، في إطار خططنا لتطوير إعلامنا المحلي، ومواكبته للتطور واهتمام الناس، وما يجب أن يقدم لهم مستخدمين كل الإمكانات التي لدينا، سواء المادية أو البشرية في تقديم هذه الصورة والرسالة بما تستحق، وبما يليق بها، خاصة أننا وصلنا إلى مرحلة لا يمكن التنازل عنها، بل نسعى بكل قوة لتحقيق المزيد فيها.

وأضاف: «إن نقل مباراة ليس هو الهدف الأوحد بالنسبة لنا، وإنما يتجاور معها أهداف إعلامية أشمل وأوسع تشمل كل فكر الإعلام، وما يجب أن يسعى لتقديمه، ومن هنا كان يجب أن توضع خطط تغطية المباراة بما يتناسب معها ومع ما وصلنا إليه من تطور وتقدم، ولا خلاف على أن بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة مهمة وكبيرة، ونسعى دائماً على التميز فيها وتقديم أفضل ما لدينا للمشاهدين لمتابعة المباراة».
وأعلن رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام العضو المنتدب أن أبوظبي للإعلام قدمت إشارة البث لاتحاد الإذاعات العربية، وهناك الكثير من الدول طلبت نقل النهائي ووصل العدد حتى الآن إلى 10 دول عربية وكل قناة يمكنها نقل المباراة النهائية وفقاً لخطتها البرامجية مجاناً، وهو أمر كنا حريصين عليه من أجل أن تصل صورة من صور الإمارات إلى الناس في كل مكان، بما يليق بها وبما وصلت إليه من تطور ونهضة وتقدم، وهو ما ستنقله كاميراتنا عبر نقل متطور وشامل ومتكامل سيراه المشاهدون في كل مكان، إضافة إلى أن التعليق علي المباراة سيكون باللغتين العربية والإنجليزية، وهي رسالة أخرى نقرب فيها المشاهدين الأجانب، سواء المقيمين في الإمارات أو خارجها لهذا الحدث، ونقدمه لهم بحيث يصلهم كاملاً.
وكانت فرق العمل بالقناة قد بدأت استعداداها لهذا الحدث الكروي الكبير منذ أكثر من شهر بالإعداد أولاً لنقل المباراة من خلال حشد أكبر عدد من الكاميرات الحديثة والمنوعة لنقل المباراة من ستاد هزاع بن زايد الجميل، وباستخدام أحدث الكاميرات ذات التقنية العالية، لنقل كل جوانب المباراة والاستاد، ولن تكون مبالغة إذا أشرنا إلى أن بعض التقنيات التي ستقدم في المباراة يتم استخدامها للمرة الأولى، وهي كاميرات ومعدات بالغة الدقة من بينها الكاميرا العنكبوتية والأوبتي كوبتر لتصوير بداية ونهاية المباراة والتتويج وعدد من المايكات الموزعة على الملعب، وهو الأمر الذي سيساعد المشاهد على أن يكون في قلب المباراة، بالإضافة إلى الجانب الموضوعي من خلال خطة برامجية خاصة لنقل كل تفاصيل المنافسة بين القطبين الكبيرين.

يعقوب السعدي:
البداية ببرنامج «كأس خليفة»
أبوظبي (الاتحاد)

أوضح يعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، أن النقل اليوم يوم المباراة يبدأ من الساعة الثانية عشرة ظهراً، من خلال برنامج «كأس خليفة» الذي يستمر أربع ساعات متصلة، أي حتى الرابعة عصراً، ويقدمه المذيع جمال بوشقر من هنا من استوديوهات القناة في أبوظبي، وسيكون معه في الاستوديو ممثل لكل نادٍ، ويمثل الأهلي نجمه القديم عيسى كرم، ويمثل النصر نجمه عيسى يوسف، وفي المقابل هناك استوديو آخر في دبي يقدمه المذيع طارق الحمادي، ويجمع أقطاب كل نادٍ، في حوار مفتوح متسع، يشمل الذكريات والتوقعات والآمال، من الأهلي يوجد محمد طيب رفيع ومحمد رضوان ويوسف عتيق ومحمد مطر غراب ومسعود عبيد، ومن النصر في الاستوديو محمد على كوجاك وعلى مال الله وعوض مبارك وسالم ربيع، وهي مباراة أخرى من الحوار الراقي والتنافس الشريف بين هذه الأسماء الشهيرة والكبيرة في كل معسكر.

وأضاف السعدي أن هذا ليس كل ما يتضمنه استوديو «كأس خليفة»، بل وضعنا خطة أشمل، بحيث تنقل لنا نبض الشارع في دبي وما تمثله المباراة بالنسبة له، ووزعنا مراسلين على محطات بارزة في دبي لتنقل لنا ما يدور بين المشجعين والأنصار، ويوجد مراسلنا مسعود محمد في سوق السمك بدبي، وينقل لنا وقع المباراة هناك، وهل تحظى بالاهتمام الواجب، سواء من البائعين أو الرواد، ويوجد مراسلنا محمد الصيعري في دبي مول المعلم التجاري الكبير، لينقل لنا حركة السوق والبيع والشراء والمرتادين، ومراسلنا منذر المزكي في النادي الأهلي، وينقل لنا جواء النادي في هذه الساعات وترقب المباراة كما يتواجد مراسلنا عمر الجغيمان في النصر، لينقل الصورة المقابلة، فيما يوجد مراسلنا ناصر التميمي في ستاد هزاع بن زايد ليوافينا أولاً بأول كل تفاصيل حركة الاستاد، وقدوم الجماهير إلى الملعب، وينقل الاستوديو كل شيء للمشاهد، وكل ما يجري في مدينة دبي قبل المباراة مباشرة، وكان في تفكيرنا أيضاً مع هذا الهدف هو نقل صورة المدينة للمشاهدين خارج الإمارات، لكي يروا الإمارات من خلال خلفية المباراة، وهو هدف آخر لنا في هذا النقل الموسع والشامل.
وبعد نهاية استوديو «كأس خليفة» في الرابعة نتحول مباشرة إلى استوديو التحليل بملعب ستاد هزاع بن زايد ويقدمه أسامة الأميري، ومعه في التحليل منذر عبد الله ومحسن صالح والزبير بيا لتحليل المباراة، والتعليق عليها، سواء قبل الانطلاق أو بين الشوطين، أو بعد المباراة، وسيقدم الاستوديو كل سيناريوهات المباراة، وتحليل كل ما سيجري فيها، وفي إطار التجهيز والإعداد لهذا النقل الشامل، أعدت «أبوظبي الرياضية» جرافيك خاص بتقديم اللاعبين وتشكيل كل فريق وغيرها من الجوانب الفنية التي تخص المباراة.مع الاستوديو وزعنا مراسلين على جوانب الملعب، فطارق الحمادي يوجد في منطقة كبار الضيوف يلتقي مع كل الضيوف الحاضرين، فيما سيكون مسعود محمد متواجداً مع جماهير الأهلي وناصر التميمي مع جماهير النصر فيما سيكون متواجدا في الملعب للقاء اللاعبين والجهزة الفنية منذر المزكي وعمر الجغيمان.

وأوضح يعقوب السعدي أن المباراة سيتم بثها على قناتي أبوظبي 1 و2 وسيقوم بالتعليق عليها علي حميد باللغة العربية ويعلق عليها مارك بن باللغة الانجليزية، أما المباراة تنقل عبر 25 كاميرا داخل الملعب فقط فيما ستكون هناك كاميرات أخرى موزعة خارج الملعب تنقل حركة الدخول والخروج وحركة الجماهير من دون حساب كاميرات المراسلين، سواء في دبي أو أبوظبي، ويصل عدد الكاميرات إلى ما يزيد على 50 كاميرا.


رصد فرحة الفائز و«جيم أوفر» مسك الختام
أبوظبي (الاتحاد)

أشار يعقوب السعدي إلى أن الحدث لن ينتهي بنهاية المباراة، بل يتواصل النقل عبر تقديم فرحة الفريق الفائز، واللقاء مع اللاعبين والمسؤولين في النادي والأجهزة الفنية والجماهير، حيث يواصل المراسلون عملهم كل في مكانه وموقعه مع نهاية المباراة، كما سيكون للفريق الخاسر مكان في هذه النهاية، من خلال لقاءات مع الفريق وجهازه الفني.ثم يبدأ بعدها برنامج «جيم أوفر»، الذي يضم فريق البرنامج: عبدالله ناصر الجنيبي، وعادل البطي، ورياض الزوادي، ويوسف حسين، وموسى عباس، في الوقت نفسه يتواصل مراسلو القناة مع البرنامج، حيث يوجد عمر الجغيمان في النصر، ومسعود محمد في الأهلي لنقل الاحتفالات من النادي الفائز أو نقل مشاعر الخسارة من مكان الفريق الخاسر، وإن كان لا يوجد في المباراة خاسر، فالكل فائز بالوجود في المباراة النهائية، ويقدم برنامج «جيم أوفر» يعقوب السعدي.

وأشار رئيس قنوات أبوظبي الرياضية إلى أن أكثر من 500 موظف من مراسلين وفنيين ومعدين وعاملين بالقناة يعملون في هذا اليوم الاستثنائي لكي نقدمه للمشاهدين بالصورة المناسبة والأفضل، سواء للحدث نفسه أو لاسم الإمارات ككل عبر نقل صورة من مواقع مختلفة تبرز الإمارات، وما تتمتع به من جمال وروعة واستقرار نقل المباراة جزء من الحدث والحدث أشمل وأكبر، ويحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وهو ما يجب أن يلقى من الجميع الاهتمام المناسب.وأكد أن الحدث لن يتوقف لدينا عند النقل وما يتبعه، بل تتم متابعة المباراة بكل تفاصيلها وأحداثها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وسيكون فريق عملنا الإلكتروني مواكباً للحدث موجوداً في مختلف المواقع بكامل قوته.تأتي هذه التغطية الشاملة والواسعة لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة بهذه الصورة الكبيرة، في إطار خطة أبوظبي الرياضية للتطوير والتحديث سواء على صعيد الشكل أو المضمون.

اقرأ أيضا