صحيفة الاتحاد

الرياضي

«البزم» للمحامل الشراعية يبحر في مياه أبوظبي

المحامل الشراعية تبحر في مياه أبوظبي (من المصدر)

المحامل الشراعية تبحر في مياه أبوظبي (من المصدر)

مصطفى الديب (أبوظبي)

?يقام على كورنيش أبوظبي اليوم سباق «البزم» للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً، الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ضمن روزنامة سباقات النادي لهذا الموسم.
ويشارك في السباق 1200 بحار من مختلف أنحاء الدولة، حسبما أعلنت الإحصاءات الخاصة بالمشاركين بعد إغلاق باب التسجيل مساء أمس الأول.?
وأعلن النادي تخصيص جوائز مالية قيمة للفائزين الثلاثة الأوائل فضلاً عن جوائز قيمة أيضاً للمشاركين حتى المركز السبعين.?
وعقدت اللجنة المنظمة للسباق مجموعة من الاجتماعات مع الجهات الحكومية الداعمة للحدث وأيضاً الجهات المشاركة في التنظيم، مثل جهاز حماية المنشآت والإسعاف الوطني والميناء الحر وشركة أبوظبي للإعلام، وذلك للوقوف على آخر مستجدات العمل قبل انطلاقة اليوم.?
من جانبه أكد أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية، أن النادي وضع استراتيجية خاصة ومميزة لهذا الموسم، وأخرى محددة للتعامل مع المستجدات التي تطرأ على الساحة الرياضية البحرية.?
وشدد على أن إدارة النادي تسعى بكل قوة إلى دعم السباقات الشراعية بشكل عام كما أكد اتساع قاعدة الممارسين منذ سن الصغر.
وقال: «الكل يعرف مدى أهمية فئة 43 قدماً للجميع، ومن ثم نحن نعول كثيراً على حضور كبير من بحارة الدولة من أجل الاستفادة بمزيد من الاحتكاك القوي»،مطالباً المشاركين بضرورة الالتزام باللوائح والقوانين المنظمة للسباق، ومؤكداً أن جميع المشاركين سيخضعون لفحص فني من أجل التأكد من سلامة موقف المحامل المشاركة في السباق، ومن أجل إتاحة مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع والعمل وفق اللوائح والقوانين المنظمة للمسابقات كافة التي تقام تحت مظلة النادي.?
وأضاف: «بكل تأكيد إن الساحة البحرية الرياضية شهدت تطوراً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، بفضل دعم القيادة الرشيدة لتراث الآباء والأجداد، وهو الشيء الذي حفز أبناء الوطن لممارسة هذه الرياضات والدخول فيها بحب منقطع النظير».?
ووجه الشكر إلى القيادة الرشيدة على هذه الدعم المميز، مؤكداً أن مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان يدعم النادي بكل قوة في مختلف الأحداث التي تقع تحت مظلته.?
وأكد أن الطفرة التي حدثت في استضافة الأحداث جاءت بهدف تحفيز الشباب على الوجود في هذا المجال، لا سيما أن وجود نجوم العالم والاحتكاك بهم أمر من شأنه أن يساهم في بناء أجيال قوية قادرة على تمثيل الوطن وتشريفه في المحافل الخارجية.??
وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع في هذا المحفل الرياضي المميز، واعداً ببذل النادي قصارى جهده من أجل مزيد من التقدم والرقي للسباقات البحرية التراثية التي تعد إرثاً مهماً لأبناء الإمارات كافة الشغوفين دائماً بالتعرف على تراث الآباء والأجداد والاحتفاظ به.?
?