معتز الشامي (دبي)

تتجه النية داخل اتحاد الكرة، للدعوة لعمومية طارئة في أكتوبر المقبل، خاصةً بعد انتهاء التصورات الخاصة بتعديل النظام الأساسي للاتحاد، أو تأجيلها إلى أوائل نوفمبر المقبل على أقصى تقدير. وذلك لتعيين لجنة انتخابات جديدة، تتولى الإشراف على العملية الانتخابية، المنتظر أن تجرى أواخر الموسم الجاري، بنهاية فترة المجلس الحالي برئاسة مروان بن غليطة.
ويدرس اتحاد الكرة، عدة مقترحات تتعلق بشكل النظام الانتخابي، والذي سيقدم للجنة الانتخابات بعد تعيينها، حيث تتجه النية لتطبيق نظام القوائم، أو الدمج بين نظام القائمة بالإضافة لتعيين عضوين فقط من خارج القائمة، ضمن صلاحيات رئيس مجلس إدارة الاتحاد الفائز مع قائمته، أو الدمج بين القوائم، والسماح لجزء بسيط من العضويات لتتم عبر الانتخابات المباشرة أيضاً.