صحيفة الاتحاد

كرة قدم

إيموبيلي.. إعادة اكتشاف

دبي (الاتحاد)

يعيش الإيطالي تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو، موسماً عنوانه إعادة الاكتشاف، وذلك بعد المستويات المميزة التي يقدمها وذكرت الجميع بقدراته، حينما كان لاعباً في صفوف تورينو، الأمر الدي يمنحه الفرصة لتعويض خيبة الأمل التي رافقته في مسيرته القصيرة مع دورتموند الألماني.
وفيما أكد اللاعب حضوره مع لاتسيو بداية الموسم، كانت الصدفة التي صبت لصالحه وجود فينتور على رأس الجهاز الفني للمنتخب الإيطالي، وهو المدرب الذي قاده للتألق مع تورينو، لينال قرار الاستدعاء للعودة إلى صفوف «الآزوري»، حيث خطف الأضواء بثنائية في الوقت القاتل حقق من خلالها المنتخب الإيطالي فوزاً صعباً على مقدونيا بنتيجة 3-2، وهو الفوز الذي وضع إيطاليا على الدرب الصحيح نحو نهائيات كأس العالم، ومهد الطريق لتصحيح مسيرة مهاجم تاه لبعض الوقت قبل أن يكتشف نفسه مجدداً، علماً أنه كان يمتلك في رصيده هدفين فقط في 17 مباراة مع المنتخب، لكنه سجل هدفين في هذه المباراة في الظهور رقم 18.
وللمفارقة فإن إيموبيلي بدأ مسيرته حينما كان صغيراً مع يوفنتوس، لكن تألقه جاء في صفوف تورينو، حيث كان مع اليوفي عام 2009، ووقتها تمت إعارته إلى عدة أندية قبل أن ينتقل إلى جنوى، وبعد موسم يتيم انضم إلى تورينو عام 2013، حيث توج هدافاً للدوري الإيطالي برصيد 22 هدفاً، بما جعل دورتموند الألماني يدفع مبلغ 18 مليون يورو للتعاقد معه.
ولم تسِر الأمور على ما يرام مع اللاعب في ألمانيا، حيث لعب نصف موسم فقط، ثم تمت إعارته إلى إشبيلية الإسباني، وهناك تحول أيضاً إلى مقاعد الاحتياط، ليعود إلى تورينو على سبيل الإعارة عام 2016، ثم ينتقل إلى لاتسيو في خطوة تبدو في الاتجاه الصحيح حتى الآن.