الاتحاد

الرياضي

ختام مهرجان الإبل التراثي الرابع عشر في سويحان اليوم


تختتم مساء اليوم فعاليات مهرجان سباق الإبل التراثي الرابع عشر الذي نظمه نادي تراث الإمارات على مدى يومين بميدان السباق في مدينة سويحان· ويتضمن برنامج اليوم (الجمعة) انطلاق منافسات اليوم الثاني والأخير من السباق والتي تتكون من أربعة عشر شوطاً مخصصة للمشاركين من عمر عشرة إلى تسع عشرة سنة، منها سبعة أشواط مخصصة للمتنافسين من سن العاشرة وحتى الرابعة عشرة، والسبعة أشواط الأخرى مخصصة للمشاركين من عمر الخامسة عشر إلى التاسعة عشر عاماً·
ويتوج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس نادي تراث الإمارات الفائزين بالمراكز الأولى من كل شوط من أشواط السباق، فيما يحضر سموه وضيوفه الكرام وكبار الشخصيات المشاركة في المهرجان حفل الغذاء الذي يقيمه على شرف سموه نادي تراث الإمارات في الخيمة الرئيسة التي أعدت لهذا الغرض بميدان السباق بسويحان· وتوقع محمد سهيل بالعرطي رئيس لجنة ترقيم الإبل أن تشهد جميع الأشواط اليوم منافسات شديدة بين المتنافسين، نظراً لتأجيل السباق ما أعطي الفرصة للكثير منهم لمزيد من الاستعدادات· وأيده في ذلك السيد محمد مطر بن غدير الكتبي أحد المشاركين في السباق الذي قال إن تأجيل السباق قد جاء في مصلحة بعض المتسابقين بعد ان توفرت الراحة لهم وللإبل مما ساعد على احتفاظ الهجن بصحتها وزاد من لياقتها، وتوقع للعديد من الإبل تحقيق نتائج أفضل في هذا السباق·
ومن جهة أخرى اختتمت مساء أمس (الخميس) منافسات اليوم الأول للسباق والتي اشتملت على اثني عشر شوطاً بمشاركة عدد كبير من المواطنين، وتنشر غداً بمشيئة الله نتائج السباق بعد اعتمادها من اللجنة المنظمة·
أبرز المرشحين
ويعتبر الشيخ صقر بن جمال بن صقر القاسمي من أبرز المرشحين لاحراز المركز الأول في أحد أشواط السباق، نظراً لفوزه بالمركز الأول بجدارة في سباق العام الماضي، وإصراره على الدفاع عن اللقب· كما يشارك الشيخ محمد بن جمال بن صقر القاسمي للمرة الأولى، متوقعاً احراز نتيجة متقدمة، نظراً لاستعداده للسباق، وربما كان فوز أخيه الشيخ صقر القاسمي في السباق الماضي وراء قرار مشاركته في السباق·
فحص المنشطات
أعلن عبدالله المحيربي المنسق العام للسباق أن الفحص الطبي للكشف عن المنشطات سيجري للهجن الفائزة فور الانتهاء من كل شوط على حدة، وأن أصحاب الهجن ذات العينات الايجابية سيتعرضون لعقوبات ربما وصلت إلى حد الشطب والمنع من المشاركة في المنافسات المقبلة· كما نصبت اللجنة المنظمة للسباق خيمتين تراثيتين (بيتي شعر) كبيرتين في ميدان السباق، وزودتهما بالقهوة العربية والشاي والمرطبات والمستلزمات الأخرى لحسن استقبال وضيافة الجمهور، ويحرص كثير من الأجانب تحديداً على الجلوس في الخيمتين والتقاط الصور التذكارية فيهما·

اقرأ أيضا

السويدي تثمن دعم «أم الإمارات» لرياضة المرأة