الاتحاد

الإمارات

مسلخ الشهامة يدخل الخدمة مارس المقبل بطاقة 250 رأساً بالساعة

تسليم مسلخ الشهامة الآلي الشهر المقبل (من المصدر)

تسليم مسلخ الشهامة الآلي الشهر المقبل (من المصدر)

هالة الخياط (أبوظبي)

أكد خليفة محمد الرميثي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي أن مسلخ الشهامة الآلي سيتم افتتاحه الشهر المقبل، وسيبدأ باستقبال الجمهور بعد أن تم إنشاؤه وفق أرقى المعايير والمواصفات الفنية والتشغيلية وبما يحقق متطلبات الاستدامة.
وقال الرميثي لـ «الاتحاد»: إنه تم الانتهاء بالكامل من مراحل الإنشاء والبناء في المسلخ، وتم تركيب المعدات، وسيتم استلام المسلخ من المقاول الرئيسي الشهر المقبل. مبينا أن تكلفة إنشاء المسلخ بلغت 36 مليون درهم، فيما الطاقة الاستيعابية لمسلخ الشهامة ستصل إلى 250 رأسا من الماشية بمختلف أنواعها في الساعة.
وأوضح بأن المسلخ سيمتلك إمكانات مضاعفة في الطاقة التشغيلية من حيث استقبال الكميات الكبيرة من رؤوس الأغنام والماشية بمختلف أنواعها الخاصة بالفنادق الكبرى والشركات التجارية الموجودة داخل الإمارة.
وفيما يتعلق بمسلخ الجمهور في بني ياس أوضح بأنه تم إحالة عمليات إدارة المسلخ لمستثمر جديد بما يلبي عملية التطوير في الشروط التشغيلية للمسلخ ويقلص وقت الانتظار للحصول على الذبيحة من 20 دقيقة إلى 10 دقائق.
وأكد أن بلدية مدينة أبوظبي حققت نقلة نوعية في مجال تقديم خدمات مسالخ الجمهور، مشيرا إلى أن البلدية وضعت استراتيجية لتطوير مسالخ البلدية من خلال تقديم أرقى الخدمات، وقد نالت في ذلك العديد من الجوائز العالمية على صعيد المعايير الصحية ومستوى الخدمات الراقي الذي تقدمه للجمهور، وكذلك تقديراً للإجراءات الصحية وصرامة المعايير المتبعة في مسالخ أبوظبي كافة.
وبين أن المسالخ الآلية تكمن أهميتها في إنجاز معاملات المستهلكين بأسرع وقت، حيث يستغرق وقت الذبيحة الواحدة حتى تتم عملية الاستلام نحو 15 دقيقة فقط من إجراءات الكشف والذبح والسلخ والتقطيع حتى عملية التسليم، بالإضافة إلى التحكم بنقاط الضعف التي ممكن أن تتلوث فيها اللحوم، كما تدعم المنشآت الصحية في الوقاية من الأمراض الحيوانية.
وأكد أن إدارة الصحة العامة تبذل جهودا مكثفة لمراقبة المسالخ داخل مدينة أبوظبي، والتأكد من التزامها بشروط الصحة العامة، والتصدي لأي ممارسات سلبية من شأنها الإضرار بسلامة الزبائن، مشيرا إلى أن متابعة هذا النوع من المنشآت وكافة المرافق ذات العلاقة بالجمهور ليست مرتبطة بحملة أو مواعيد، وإنما هي مستمرة.
ووفقا لإحصاءات إدارة الصحة العامة، فقد بلغت أعداد الذبائح في مسالخ مدينة أبوظبي خلال الشهر الماضي 41 ألفا و443 ذبيحة، بواقع 17,904 ماعز، و22,605 رأس من الضأن، و501 رأس من الجمال و433 رأسا من البقر.
وتوزعت الذبائح على خمسة مسالخ بواقع 9958 في مسلخ أبوظبي للجمهور، و4803 في مسلخ أبوظبي الآلي، و8266 في مسلخ الشهامة، و1213 في مسلخ الوثبة، و17,203 في مسلخ بني ياس.
وبلغ عدد الإعدامات التي تمت الشهر الماضي 210 ذبائح نظرا لإصابتها بأمراض مختلفة كمرض جونز، وموه الكلى، وزف غير تام، وهزال، أو لإصابتها بكدمات أو التهاب رئوي، والتهاب البريتون، والتهاب العقد اللمفاوية، والحويصلات الغنمية، والرياقان، والحمى والتسمم أو التقيح الدموي.
وبين أن المسالخ الآلية تكمن أهميتها في إنجاز معاملات المستهلكين بأسرع وقت، حيث يستغرق وقت الذبيحة الواحدة حتى تتم عملية الاستلام نحو 15 دقيقة فقط من إجراءات الكشف والذبح والسلخ والتقطيع حتى عملية التسليم، بالإضافة إلى التحكم بنقاط الضعف التي ممكن أن تتلوث فيها اللحوم، كما تدعم المنشآت الصحية في الوقاية من الأمراض الحيوانية.
وأكد أن إدارة الصحة العامة تبذل جهودا مكثفة لمراقبة المسالخ داخل مدينة أبوظبي، والتأكد من التزامها بشروط الصحة العامة، والتصدي لأي ممارسات سلبية من شأنها الإضرار بسلامة الزبائن، مشيرا إلى أن متابعة هذا النوع من المنشآت وكافة المرافق ذات العلاقة بالجمهور ليست مرتبطة بحملة أو مواعيد، وإنما هي مستمرة.
وقال إن ما حققه قسم المسالخ العام الماضي من أداء مرتفع وتميز واضح انعكس إيجاباً على السمعة الطيبة لبلدية مدينة أبوظبي، ونال استحسان الجمهور نتيجة لجملة من الإجراءات والبرامج التي تطبقها المسالخ سواء في استخدام أحدث التقنيات، أو من خلال الخدمات العصرية المقدمة للجمهور، وافتتاح صالات الخدمة وتحقيق متطلبات الجمهور، وكذلك التطور المستمر على صعيد تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة في مسالخ أبوظبي، مشيداً بجهود الموظفين المميزين الذين استحقوا التكريم تقديراً لولائهم المؤسسي وجهودهم المخلصة للارتقاء المستمر بالأداء.

اقرأ أيضا

رئيس بوركينا فاسو يزور واحة الكرامة وجامع الشيخ زايد الكبير