الاتحاد

دنيا

العميل (007)!

''جيمس بوند'' أو العميل رقم (007)، صاحب أطول سلسلة أفلام تجسس في تاريخ السينما الأمريكية، والتي وصلت إلى عشرون فيلما حتى الأن، شخصية ''بوند'' التي إبتكرها الصحافي ''إبان فيليمنج''، الذي كان في الأصل عميلا للإستخبارات البريطانية، إلى جانب عمله كمراسل لوكالة رويترز!، إستطاع شد المشاهد لهذه الشخصية ''النسونجيّة'' الخارقة ومن أول مشهد !،فأساس التوليفة لأفلام بوند الشهيرة، هي الإبتكارات في التقنيات و''الفناتك'' السحرية الهوليوودية العجيبة !، والتي كثيرا ما كانت عنصر المفاجأة في كل السلسلة، كالولاعّة الكاميرا، والقلم المسدس، والورقة الطائرة، والسيارة البرمائية ،وغيرها من وسائل الإبهار التي كانت من سمات أفلام بوند آنذاك·
؟ خفتت حِدة دهشتي،حينما أتحفتنا مؤسسة إتصالات بباكورة ثورة الإتصالات الحديثة يوما ، بالمرحوم طيبّ الذكر ''البيجر''!، إلى أن توالت الفتوحات التقنية بما هو أنضج منه!، وبتواتر يصعب اللحاق به،لأجيال ذكية أكثر كفاءة وأقل تعقيداً مهيأة لخدمة الإنسان ·
؟ مؤخرا كشفت شركة جوجل عن طرحها لبرنامج ''لاتيتيود'' الأكثر تطورا بعد ''جوجل إيرث''، فالبرنامج يُؤمْن لمستخدمية فرصة تحديد المواقع الجغرافية ، وتحديد مواقع الأفراد مع إمكانية التحكم في خصوصية الخدمة·
؟ تقنيات غاية في التطور، كانت تقتصرعلى مجالات العمل الإستخباراتي والعسكري والأمني، إلى جانب الأغراض الملاحية فقط ، تجعلنا أمام تحدٍ كبير، أمام نوعية مستخدمي هذه الخدمات والبرمجيات ،التي أصبحت في متناول الجميع دون تحديد، مما يجعلنا متوجسين من مغبة الإنزلاق وإستغلالها في أغراض غير مشروعة من قِبل البعض، خاصةً ونحن نعيش وبالتزامن مع ظهور تلك التقنيات،بما يُعرف بعصر الجريمة الإلكترونية، سيما وإمكانية إستغلالها في المساس بالحريات الشخصية للأخرين وإختراق خصوصيتهم، وهذا ما أثار حفيظة الكثيرين عند طرح البرنامج ·
؟ المحمول بعد تحديثه، أصبح أكبر من جهاز لإرسال وإستقبال المكالمات والرسائل، أولإنجاز مهمات معينة، وأكثر من قطعة إكسسوار منتقاة، بل أصبح من السلع التي يحرص الناس عليها ويعتنون بها أكثر من أولادهم ويتابعون جديدها، وهذا ما أكدته الإحصائية مؤخرا بأن نسبة إستخدام المحمول في الإمارات وصلت إلى 186 % في 2008!،
وبهذه الإحصائية المذهلة، ربما نستشف هَوس ''حب التواصل العشوائي'' أو الفوضوي عند البعض !، لذلك لا حاجة للتذمر أو الإمتعاظ من عبارة :
'' يرجى عدم إصطحاب الهواتف المحمولة المزودة بكاميرات ''،التي تُطبع على بطاقة دعوات الأفراح ''، لأن المحمول اليوم لم يعد محمولا فقط ، أو الحيطة من إحتمالية أن يكون لدى البعض ميولا '' جيمس بوندية '' !!!·

فاطمه اللامي
Esmeralda4488@gmail.com

اقرأ أيضا