الاتحاد

منوعات

ميحد حمد يحيي أمسية تراثية أصيلة

ميحد حمد

ميحد حمد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

أمسية إماراتية تراثية، عاش أجواءها الأصيلة جمهور الموسم الجديد للمسرح الجديد للمجمع الثقافي في أبوظبي الذي تنتهي فعالياته نهاية العام، حيث عاد رائد الأغنية الإماراتية ميحد حمد مجدداً للحفلات الجماهيرية، من خلال الحفل الذي قدمه مساء أمس الأول في المجمع الثقافي، وحضره حشد كبير من محبي الأصالة وعشاق أغنيات حمد الشهيرة.

«برق لاح»
يضم التراث الفني للفنان الإماراتي ميحد حمد الذي اكتسب شهرة واسعة بوصفه «فنان الإمارات»، أكثر من 1400 أغنية على مدار 38 عاماً، واستقبله الحضور لحظة صعوده خشبة المسرح بحفاوة كبيرة، وبدأ فقرته الغنائية بقيادة المايسترو أحمد طه، بأدائه أغنيته الشهيرة «برق لاح» من ألبومه الغنائي الأخير، ليؤدي بعدها باقة من أغنياته القديمة المتنوعة على أنغام آلة العود، ومنها «وردي جوري فوع وجناتك»، الذي قدمها وسط تصفيق وحماس كبير من الحضور.
وفضلاً عن إجادته الغناء، فإن ميحد حمد تميز في مجال التلحين أيضاً، حيث إن غالبية أغانيه من ألحانه والتي تتسم بروح التراث والأصالة الإماراتية، ومن بينها أغنية «راح الوفا وأيام العهود»، وأغنية «عيون حسنها يغري»، وبناء على طلب الحضور غنى ميحد «دمع عيني بات هامل»، ووسط تفاعل كبير، أدى الأغنية الإماراتية التراثية الشهيرة «الله يا دار زايد» من كلمات الشاعر جمعة بن مانع الغويص.

روك وجاز
وضمن فعاليات موسم المسرح الجديد للمجمع الثقافي في أبوظبي، من المقرر أن يشهد أول عروض الفنان والمؤلف الأردني الصاعد عزيز مرقة، يوم 20 سبتمبر في دولة الإمارات، ضمن حفلات الموسيقى الانتقائية التي تقدم مزيجاً بين الروك والجاز.

اقرأ أيضا

غداة تظاهرات عالمية حاشدة.. قمة للشباب حول المناخ في الأمم المتحدة