الاتحاد

الاقتصادي

ازدهار مبيعات السيارات المستعملة في الصين

عامل يزود سيارة بالزيت في الصين التي تشهد ازدهاراً في مبيعات السيارات المستعملة

عامل يزود سيارة بالزيت في الصين التي تشهد ازدهاراً في مبيعات السيارات المستعملة

تحظى تجارة السيارات المستعملة في الصين بازدهار أكبر مما تشهده السيارات الجديدة، بسبب تراجع أسعار هذه السيارات وتبسيط إجراءات نقل الملكية·
ووفقاً لموقع أوتو 51 للاستشارات على الإنترنت فإن مبيعات السيارات المستعملة قد شهدت نمواً سنوياً بمعدل 9 في المئة في أكتوبر الماضي، وبنسبة 12 في المئة في نوفمبر الماضي، ثم بمعدل 8 في المئة في ديسمبر من العام الماضي على الرغم من أن هذه الأرقام تخفي وراءها تباينات إقليمية مختلفة حيث انخفضت المبيعات في شنغهاي بمعدل 7 في المائة في نوفمبر وديسمبر من العام الماضي·
ويتوقع المتعاملون في السيارات المستعملة أن يشهد السوق نمواً تدريجياً ولكن بوتيرة متباطئة في هذا العام بعد عامين أو ثلاثة من الزيادة برقم من خانتين·
ويقول شينج فينج مساعد مدير التسويق في سوق شنغهاي لتجارة السيارات المستعملة وهو عبارة عن مبنى من ثلاثة طوابق يتجمع فيه يومياً أكثر من 70 متعاملاً أعتقد أنها أصبحت أعمالاً تجارية أفضل بكثير من توكيلات بيع السيارات الجديدة·· كما أعتقد أيضاً أن الأزمة المالية العالمية لم تصل الى هنا''·
ومضى يشير الى أن الفجوة السعرية بين السيارات الجديدة والمستعملة تتناقص كما أن التخفيضات الضرائبية التي تم تطبيقها مؤخراً على السيارات ذات المحرك الأصغر حجماً سوف تؤدي الى المزيد من تقليل هذا الفارق·
وبرغم ذلك فإنه ما زال من الأسهل بيع السيارات المستعملة مقارنة بالسيارات الجديدة وبخاصة إذا كانت سوداء أو رمادية اللون حيث يسود اعتقاد في أوساط التجارة بأن السيارات ذات الألوان الفاتحة عادة ما يقل الطلب عليها·
ويحتشد هذا السوق بأعداد هائلة من السيارات من نوع ســوبر سيدان وســـيارات فولكس فاجن السوداء وسيارات تويوتا الى جانب السيارات القديمة المصنعة في الصين والتي تزخر مقصوراتها الداخلية بشتى أنواع الديكورات والمرايا وصناديق المناديل الورقية المعلقة·
ويعتقد صن شاو مدير محل ''في آي بي للسيارات'' على الجانب الآخر من الطريق في مقابله مبنى السوق ذو الثلاث طوابق أن المشكلة الأكبر التي تواجه التجار في هذا النوع من السيارات تكمن في الانطباع السلبي الناجم عن أنها سيارة ''مستخدمة'' أصلاً من قبل شخص آخر·
وربما يميل الزبائن في أسواق أخرى الى النأي بأنفسهم عن شراء السيارات بشكل عام في مثل هذه الأوقات التي تتسم بالأزمات والتباطؤ الاقتصادي ولكن ليس في الصين حيث تعتبر السيارات رمزاً للمكانة الاجتماعية أكثر منها مجرد وسيلة للتنقل·
وكما يقول شينج ''أعتقد أن السيارة شيء يمكن العيش بدونه، ولكن وحتى السيارة المستعملة لا تزال تنطوي على كمية مقدرة من المال المدخر''·
والى ذلك فإن بكين من جانبها ظلت تفعل كل ما في وسعها من أجل إنعاش ودعم هذه الأعمال التجارية، فقد عمدت الحكومة مؤخراً الى تبسيط إجراءات تحويل الملكية المعقدة بحيث أصبح المشترين بإمكانهم الآن إنجاز عملية الشراء في خلال يوم واحد بعد أن كانت تستغرق أكثر من ثلاثة أيام في السابق·

عن ''فاينانشيال تايمز''

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية